دراسة دولية تؤكد أن وزن الجسم ليس دليلا على صحة الفرد
آخر تحديث GMT07:50:31
 العرب اليوم -

دراسة دولية تؤكد أن وزن الجسم ليس دليلا على صحة الفرد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة دولية تؤكد أن وزن الجسم ليس دليلا على صحة الفرد

أشلي غراهام
نيويورك ـ العرب اليوم

تبدو العارضة "أشلي غراهام" ذات الجسم الممتلئ، رائعة على غلاف عدد مجلة "سبورتس إيلستراتيد"، إلاَّ أن العارضة السابقة "شيرل تيغز" (68 عامًا) انتقدت وزن آشلي في مقابلة مع مجلة "آي"، وقالت: "أنا لا أحب التحدث عن النساء صاحبات الجسم الممتلئ، لأن هذا يزيد من شهرتهن، لأن خصرك يجب أن يكون أصغر من 35 بوصة، وهذا ما قاله دكتور أوز، وأنا متمسكة بهذا الكلام، ولا أعتقد أن هذا صحي، فعلى الرغم من جمال وجهها، لا أعتقد أن ذلك صحي على المدى الطويل".

إذن هل الجسم الممتلئ غير صحي؟

أشار "مايكل ماي"، الطبيب ومؤسس البرنامج الغذائي "هل أنا جائعة"، إلى أنه "لا يتفق مع شيرل إطلاقاً، فكلامها غير صحيح نهائيا"، لافتًا إلى أنَّ "مثل هذه التعليقات تؤدي إلى وصمة الوزن الزائد والتمييز بين الأشخاص بناء على الوزن".

وأثبتت دراسة حديثة، نُشرت في مجلة الوزن الزائد الدولية، أن "كتلة الجسم ليست طريقة معتمدة لقياس صحة الشخص، إذ وجد الباحثون أن حوالي نصف الأميركيين (34.4 ملايين) الذين يُعتبرون زائدين في الوزن، بسبب كتلة أجسامهم يتمتعون بصحة جيدة.

كذلك أوضحت الدراسة السابقة أن أكثر من 30% من الأشخاص ذوي الكتلة المتوسطة يعانون من سوء الصحة، وبسبب اعتقادهم أنهم يتمتعون بصحة جيدة لا يدركون المرض، إلا بعد تطور الحالة. وعندما ترى انتشار أمراض بين الأشخاص ذوي الوزن الزائد، فعادة ما يكون ذلك بسبب عوامل أخرى ليست مرتبطة بزيادة الوزن مباشرةً.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة دولية تؤكد أن وزن الجسم ليس دليلا على صحة الفرد دراسة دولية تؤكد أن وزن الجسم ليس دليلا على صحة الفرد



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

كيتي سبنسر تُقلِّد إطلالات عمَّتها الأميرة ديانا

باريس - العرب اليوم

GMT 08:06 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي بسبب "كورونا"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:53 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

قرار جديدة من محكمة الأسرة بشأن أحمد الفيشاوي

GMT 16:32 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

كشف حقيقة ظهور إيهاب توفيق على الشرفة أثناء حريق منزله

GMT 13:05 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"داتسون" اليابانية تنافس عالميًا بسيارة بسعر 9 آلاف دولار

GMT 02:57 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أسباب انطفاء محرك السيارة أثناء السير وكيفية حلها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab