علماء صينيون يحذرون من ثوارنًا بركانيًا يمكن أن يتسبب في كارثة عالمية
آخر تحديث GMT00:14:32
 العرب اليوم -

استخدموا في تقدير تأثيرات الغازات البركانية نماذج مناخية كيميائة

علماء صينيون يحذرون من ثوارنًا بركانيًا يمكن أن يتسبب في كارثة عالمية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء صينيون يحذرون من ثوارنًا بركانيًا يمكن أن يتسبب في كارثة عالمية

الانفجارات البركانية
بكين - العرب اليوم

توصل علماء معهد فيزياء الغلاف الجوي التابع لأكاديمية العلوم الصينية إلى استنتاج يفيد بأن ثورانا بركانيا قويا للغاية يمكن أن يقطع عملية استعادة طبقة الأوزون على الأرض، حيث يفيد موقع Phys.org بأن العلماء استخدموا في تقدير تأثير الغازات البركانية في طبقة الستراتوسفير نماذج كيميائية- مناخية ونموذج النقل الكيميائي.
اتضح للعلماء أنه إذا كانت كمية المواد المستنفدة للأوزون مساوية لنصف الكمية التي كانت في الغلاف الجوي في تسعينيات القرن الماضي، فإن مستوى الأوزون سينخفض بنسبة 6% في العالم، وبنسبة 6.4 % في المناطق الاستوائية.

وإذا تمت إزالة كافة مصادر المواد المستنفدة للأوزون، فإن ثوران بركان كبير سيؤدي إلى استنفاد الأوزون بنسبة 2.5 %، وفي المناطق الاستوائية بنسبة 4.4 %. ولكن نتيجة لهذه الكارثة قد تتحرر إلى الجو كمية كبيرة من الهالوجينات، التي تشارك بصورة مباشرة في تدمير جزيئات الأوزون، ما يؤدي إلى عواقب أكثر خطورة من التي افترضها النموذج.
ومع ذلك تبقى مجهولة الانفجارات البركانية التي أثرت في تطور الكائنات الحية والبيئة في عصر الباليوزويك، عندما كانت طبقة الأوزون رقيقة وضعيفة نسبيا.

وقد يهمك ايضا:

رش مواد كيميائية في الغلاف الجوي لتخفيف حدة تغير المناخ

علماء يُحذّرون من انقراض الحياة النباتية التي تشغلها "السافانا" الأفريقية

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء صينيون يحذرون من ثوارنًا بركانيًا يمكن أن يتسبب في كارثة عالمية علماء صينيون يحذرون من ثوارنًا بركانيًا يمكن أن يتسبب في كارثة عالمية



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز

لندن - العرب اليوم

GMT 06:26 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة إكليبس كروس آخر إنتاج لميتسوبيشي 100%

GMT 21:02 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إغلاق مصنع سكاكر غير مرخص في المفرق

GMT 19:20 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

انتقي من صيحات 2019 للسجاد ما يناسب ذوقك لكل غرفة

GMT 23:24 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض

GMT 02:07 2017 الثلاثاء ,07 شباط / فبراير

آمال ماهر تحرص على محبة الجمهور العربي بأكمله
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab