إغلاق أصغر مَدرسة ابتدائية في بريطانيّة بعد قرنين من التدريس
آخر تحديث GMT09:36:52
 العرب اليوم -

بعد أن نَقَصَ عدد تلاميذها ليصبح طالبًا واحدًا فقط

إغلاق أصغر مَدرسة ابتدائية في بريطانيّة بعد قرنين من التدريس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إغلاق أصغر مَدرسة ابتدائية في بريطانيّة بعد قرنين من التدريس

المدرسة
لندن - العرب اليوم

تُدرّس مدرسة ابتدائية الصغار في قرية بليزديل النائية منذ ما يقرب من قرنين من الزمان، لكنها ستغلق أبوابها الآن بعد أن نقص عدد تلاميذها ليصبح طالبا واحدا فقط، إذ إنه على مدار السنوات الخمس الماضية انخفضت الأرقام من 16 إلى اثنين، وفقا إلى صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وينتقل التلميذ في الصف السادس إلى المدرسة الثانوية في سبتمبر، تاركا شابا واحدا فقط، وقال الطالب البالغ من العمر 11 عامًا: "لقد كانت رائعة أحببت أن أكون هنا منذ سبع سنوات وتكوين صداقات قليلة"، ووصف مدير المدرسة ديفيد فان القرار بأنه "حزين للغاية"، وقال إن المدرسة التي من المقرر إغلاقها الثلاثاء كانت "جوهر المجتمع"، وقال أيضًا إن الموظفين السبعة أصيبوا بالصدمة، مضيفًا: "سيصدمون بشدة، أنا قلق للمجتمع".

كان مصير المدرسة الريفية النائية أن تظل مغلقة لعقود من الزمان، فبعد مشاورة عامة في وقت سابق من هذا العام قرر مجلس المحافظة إغلاقها.

قد يهمك أيضًا

ملثمان يفتحان النار على تلاميذ مدرسة ابتدائية في البرازيل

محرر "ديلي ميل" يروي تفاصيل جولته الاحتفالية في أشهر المدن الفلسطينية القديمة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إغلاق أصغر مَدرسة ابتدائية في بريطانيّة بعد قرنين من التدريس إغلاق أصغر مَدرسة ابتدائية في بريطانيّة بعد قرنين من التدريس



البدلات الضخمة صيحة كانت وما تزال رائدة في مشهد الموضة

تعرف على الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم

GMT 03:15 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

محمد رجب وكريم عبد العزيز يجتمعان في "وش تاني"

GMT 15:33 2014 الإثنين ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"حب في الحرب" أحدث أعمال المخرج عبد اللطيف
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab