علاج جديد لوقف جميع أنواع الحكة التي تسببها الأمراض الجلدية أو لسعات الحشرات
آخر تحديث GMT03:16:55
 العرب اليوم -

نصيحة الأم لأولادها بعدم القيام بها لأنها ستزيد الامر سوءًا فكرة صحيحة

علاج جديد لوقف جميع أنواع الحكة التي تسببها الأمراض الجلدية أو لسعات الحشرات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علاج جديد لوقف جميع أنواع الحكة التي تسببها الأمراض الجلدية أو لسعات الحشرات

حدد العلماء الروتين المسؤول عن تحفيز الدماغ والبدء بالحك
واشنطن - عادل سلامة

يبدو أن العلماء وضعوا أيديهم على الطريقة التي يمكن وقف الحكة المزعجة، وذلك من خلال تحديد "البروتين" الذين يحفِّز الدماغ على تهييج البشرة، وبالتالي الشعور بالرغبة بالحكاك. وقد يكون العلاج مناسبا لكل أنواع الحكات وهذا يعني أن الدواء الذي سيوقفها سيكون مفيدًا لملايين من المرضى.

وتتنوع أسباب الحكة بين لدغات الحشرات أو الحساسية لمواد معينة مثل مسحوق الغسيل أو تسببها أحيانا الامراض الجلدية مثل مرض "الأكزيما" أو السكري أو أمراض الكلي، وبعضها بسبب مرض السرطان الذي يسبب تهيجًا في الجلد. ولكن هذا الاختراع الجديد الذي كانت  وراءه "جامعة واشنطن" سيضع حدا لكل هذه الأمور.

ويرتكز العلاج على التعامل مع الخلايا التي تساعد على نقل اشارات الحكة من الجلد الى الدماغ، فوجد الباحثون "بروتين تي ار بي" في 4 في الخلايا والذي يشارك في عمل تحفيز الجلد للحكة التي تنتج عن لدغات الحشرات أو الناجمة عن الحساسية لدواء معين، وهذا أمر مهم لأن العلماء يعتقدون أن أنواع الحكة مختلفة وبالتالي فان طرق علاجها مختلفة.

ويعتقد الخبراء أن نفس البروتين مسؤول عن أنواع أخرى من الحكة، وهذا يعني ان الدواء المضاد له سيعمل على علاج الكثير من أنواعها. وقال الباحث المشارك في الدراسة تشو فنغ تشن: "يعطينا الاكتشاف أهدافًا علاجية جديدة ونحن سنكون قادرين على كبح أنواع مختلفة من الحكة."

علاج جديد لوقف جميع أنواع الحكة التي تسببها الأمراض الجلدية أو لسعات الحشرات

وأثبت الدكتور تشين أن نصيحة الأم لأولادها بأن الحكة ستزيد الامر سوءًا صحيحة، فتبين انه في حين أن الحك يوفر راحة مؤقتة، الا انه سرعان ما يتسبب في انتاج مادة كيميائية في الدماغ تزيد من الرغبة في الحك أكثر، وبالرغم من انها تساعد في البداية الا انها تسبب الألم لاحقا.

وتعمل الخلايا العصبية في النخاع الشوكي على ارسال اشارات الألم الى الدماغ بدون أن تخبره عن السبب، وكلما استمرت الحكة فإن الدماغ يطلق مادة "السيروتونين"، وهذا يعني المزيد من الالم ولكن الرغبة في الحك أكثر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاج جديد لوقف جميع أنواع الحكة التي تسببها الأمراض الجلدية أو لسعات الحشرات علاج جديد لوقف جميع أنواع الحكة التي تسببها الأمراض الجلدية أو لسعات الحشرات



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 19:06 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة
 العرب اليوم - رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab