تقنية ثورية تُعيد البصر لفاقديه في أقل من 45 دقيقة
آخر تحديث GMT22:01:12
 العرب اليوم -

تستخدم الخلايا الجذعية لإنماء "المسؤولة" عن الرؤية

تقنية ثورية تُعيد البصر لفاقديه في أقل من 45 دقيقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تقنية ثورية تُعيد البصر لفاقديه في أقل من 45 دقيقة

تقنية تُعيد البصر لفاقديه
واشنطن - رولا عيسي

تمكن بعض المرضى من استعادة بصرهم بالاعتماد على تجربة رائدة استخدمت فيها الخلايا الجذعية لإعادة نمو الخلايا المسؤولة عن الرؤية التفصيلية في العين، وتمكن اثنان من المرضى، وهما رجل في الثمانينات من عمره وامرأة في الستينات من العمر، من القراءة مرة أخرى بعد هذا الإجراء الطبي الأول من نوعه، حيث كانا يعانيان من ضعف بصري حاد تسبب في إصابتهم بالضمور البقعي المرتبط بالسن (AMD) الذي يؤدي إلى العمى.

وتم تسجيل تحسن في البصر لديهم بشكل كبير بعد 12 شهرًا من الخضوع للعلاج بالخلايا الجذعية عن طريق زراعتها في شبكية العين، وتقدم هذه التجربة الرائدة التي أجريت في مستشفى مورفيلدز للعيون، الأمل في علاج المرض الذي يصيب 600 ألف بالغ في المملكة المتحدة، وأقل من مليوني شخص في الولايات المتحدة.

وهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها قطعة نسيج هندسية بنجاح لعلاج المرضى الذين يعانون من فقدان البصر الشديد المفاجئ، ويعتقد الباحثون أن هذه التجربة يمكن أن تؤدي إلى تطوير علاج رائد خلال خمسة أعوام، ويمكن أن يصبح شائعًا مثل جراحة إزالة المياه البيضاء.

وتستغرق عملية زراعة الخلايا الجذعية أقل من 45 دقيقة تحت تأثير المخدر الموضعي، وتنطوي العملية على أخذ خلية جذعية جنينية واحدة وزراعتها في رقعة بقياس 6 ملم من 100 ألف خلية صبغية شبكية، ثم يتم لف هذا التصحيح في أنبوب رفيع، ويتم حقنه عبر شق صغير في العين، وبعد ذلك يوضع خلف الشبكية حيث يدعي الباحثون أنه يحل محل الخلايا المعطلة.

وقال البروفيسور بيت كوفي، من معهد طب وجراحة العيون في جامعة كاليفورنيا "تمثل هذه الدراسة تقدمًا حقيقيًا في الطب، وتفتح الباب على خيارات العلاج الجديدة للأشخاص الذين يعانون من الضمور البقعي المرتبط بالعمر، ونأمل أن يؤدي هذا إلى علاج سهل الاستخدام يمكن توفيره لمرضى الخدمة الصحية الوطنية خلال الأعوام الخمسة المقبلة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقنية ثورية تُعيد البصر لفاقديه في أقل من 45 دقيقة تقنية ثورية تُعيد البصر لفاقديه في أقل من 45 دقيقة



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب

GMT 00:48 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"رشاد تفضل الصلصال الحراري عن "السيراميك

GMT 03:47 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحمد شعبان يكشف إمكانية تحفيز طاقة "الكونداليني"

GMT 07:21 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab