دراسة تكشف أن التلقيح الاصطناعي يزيد من الإصابة بأمراض القلب
آخر تحديث GMT03:57:33
 العرب اليوم -

النساء اللواتي خضعن لها ترتفع معدلات تعرُّضهن إلى سكتة دماغية

دراسة تكشف أن التلقيح الاصطناعي يزيد من الإصابة بأمراض القلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تكشف أن التلقيح الاصطناعي يزيد من الإصابة بأمراض القلب

التلقيح الاصطناعي قد يعرضك للإصابة بأمراض القلب
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة حديثة، أن النساء اللواتي خضن تجربة "تلقيح اصطناعي" فاشلة، يعانين من خطر الإصابة بأمراض القلب أكثر بخمس مرات من مثيلاتهن، اللاتي لم يخضعن لها. وقد يكون السبب هو أدوية الخصوبة القوية، حيث تتسبب هذه العقارات في ارتفاع ضغط الدم، كما تزيد من مخاطر الإصابة بتجلط الدم. كما كشفت الدراسة أن احتمالية الإصابة بسكتة دماغية أو قلبية، تزيد عند بعض النساء، اللاتي خضعن لدورات التلقيح الاصطناعي أكثر من عشر مرات. كما وجدت الدراسة، أن مرضى التلقيح الاصطناعي، الذين لم يحظوا بأبناء، معرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أكثر بنسبة 19%، من أولئك الذين استطاعوا الإنجاب.

دراسة تكشف أن التلقيح الاصطناعي يزيد من الإصابة بأمراض القلب

ودرس الباحثون النساء، اللواتي يتعاطين حقن هرمون الجونادوتروبين، التي تحفز المبايض على إنتاج أكثر من بويضة واحدة شهريا، ليجدوا أن تلك الأدوية قد تؤدي إلى تلف القلب، وذلك بسبب أنها تزيد من مخاطر الإصابة بالجلطات ولأنها تكون سببا لتغير طريقة تحكم الجسم بضغط الدم. وقال الباحثون، إنه بالنسبة للنساء، اللاتي حملن عن طريق التلقيح الاصطناعي، فإن احتمالية تعاطي هذه الأدوية تكون أقل، مما يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

ويتسبب التحفيز الزائد للمبايض في إفراز مواد كيميائية في تيار الدم، تؤدي إلى حدوث تسريب في الدم، مما ينتج عنه تصلب للدم داخل الشرايين، فتزيد بالتالي من احتمال حدوث الجلطات. ولكن، قد يكون التفسير، ببساطة، هو أن الجينات المسؤولة عن عقم المرأة، هي ذاتها التي تجعلها أكثر عرضة لمشاكل القلب. وقال الدكتور جايكوب أوديل، الباحث الرئيسي، وطبيب أمراض القلب بمعهد الأبحاث التقويمية السريرية في كندا، إن هذا الاكتشاف يمثل قمة الجبل الجليدي.

وأضاف "لقد لاحظنا، أثناء العناية بهؤلاء المرضي، أنه يمكن لأدوية الخصوبة تلك، أن تتسبب في تعقيدات قصيرة المدى، كارتفاع ضغط الدم، والإصابة بمرض السكري أثناء الحمل، وهناك قلق حيال وجود عواقب بعيدة المدى." ويعتقد الدكتور، أن الميل الوراثي لمشاكل القلب هو السبب الأكثر ترجيحا، إلا أنه يضيف، أن التفسير الآخر، هو أن الدورات المتكررة لهذا العلاج القوي، قد تؤدي بطريقة ما إلى أمراض قلبية سابقة لأوانها.

وتظهر الإحصائيات الأخيرة أن 52288 امرأة في بريطانيا قد خضعن لـ67708 دورة من التلقيح الاصطناعي في عام 2014. وقد اهتمت الدراسة بالنساء تحت عمر الخمسين، اللاتي خضعن على مدي عقدين من الزمان، لعلاج الخصوبة بتورنتو، وعددهن 28807 امرأة. أما باقي النساء فكن في أواخر الأربعينيات بانتهاء الدراسة. وتوصل الباحثون بعد 10 أعوام، أن المرضى الذين لم يكن علاجهن ناجحا، أصبحوا أكثر عرضة لمشاكل القلب والأوعية الدموية، بما فيها السكتة الدماغية والجلطة والسكتة القلبية.

وأكد الباحثون، أن عشرة من كل ألف منّوا بتلقيح فاشل، يعانون من أمراض القلب، مقارنة بستة أفراد من كل ألف حظوا بعلاج ناجح. وقد يعتبر البعض هذا الربط بين الأمرين، إن صح، أمرا جللا، حيث أن العلاج لم ينجح مع ثلثي النساء، اللاتي أجريت عليهن الدراسة، حتى بعد ما معدله ثلاث دورات لكل سيدة. وتزيد العقاقير من مخاطر الإصابة بفرط المبيض، والذي قد يؤدي إلى حدوث الجلطات، ويزيد من ضغط الدم، وذلك يكون بالتأثير على رنين أنجيوستين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف أن التلقيح الاصطناعي يزيد من الإصابة بأمراض القلب دراسة تكشف أن التلقيح الاصطناعي يزيد من الإصابة بأمراض القلب



أنابيلا هلال تتألق بالأصفر في أكثر من مناسبة

بيروت - العرب اليوم

GMT 10:17 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

موضة فساتين زفاف مع طُرح طويلة
 العرب اليوم - موضة فساتين زفاف مع طُرح طويلة

GMT 07:49 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

أجمل أماكن سياحية لقضاء إجازة عيد الأضحى 2022
 العرب اليوم - أجمل أماكن سياحية لقضاء إجازة عيد الأضحى 2022

GMT 08:38 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

تنسيق طاولات الضيافة لعيد الأضحى
 العرب اليوم - تنسيق طاولات الضيافة لعيد الأضحى

GMT 17:44 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

"غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها
 العرب اليوم - "غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها

GMT 12:24 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 العرب اليوم - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 09:43 2016 الثلاثاء ,01 آذار/ مارس

العريف "كاميل" تغادر برنامج "بير جريلز"

GMT 20:35 2016 الأربعاء ,03 آب / أغسطس

إتيكيت تقديم الورود وأصوله وقواعده

GMT 03:04 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

صندوق النقد يُشيد بفرص نمو الاقتصاد المصري

GMT 06:23 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

نوال الزغبي تتألق بفستان فضي في أحدث حفلاتها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab