علما يطوّرون لاصقة طبية جديدة لعلاج الحساسية الغذائية
آخر تحديث GMT20:44:35
 العرب اليوم -

غيّرت حياة مراهق إيجابيًا بعدما وُضعت على ظهره

علما يطوّرون لاصقة طبية جديدة لعلاج الحساسية الغذائية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علما يطوّرون لاصقة طبية جديدة لعلاج الحساسية الغذائية

حساسية الفول السوداني عن طريق لاصقة جديدة مستقبل علاج الحساسية الغذائية
لندن ـ كاتيا حداد

تُظهر لاصقة جديدة مستقبل علاج الحساسية الغذائية الأكثر شيوعًا، وتتنافس شركتان للتكنولوجيا الحيوية لامتلاك السوق الذي تبلغ قيمته 3 مليارات دولار

على مدى خمس سنوات، وضع الأطباء لاصقة صغيرة دائرية على ظهر جوش ماندلباوم، البالغ من العمر 13 عامًا، والتي تحتوي على نفس الشيء الذي يعاني منه المراهق الذي يعيش في ولاية نيو جيرسي الأميركية، وهو حساسية الفول السوداني، حيث تعتبر اللاصقة جزءً من اتجاه متنامي يهدف إلى استخدام محفزات مثل الفول السوداني لمساعدة أولئك الذين يعانون من الحساسية، والهدف منها هو إزالة حساسية الفول السوداني والتصرف كنوع من حواجز الحماية ضد المرض.

ووفقا لموقع "بيزنيس إنسايدر"، قد تتمكن قريبًا من الحصول على وصفة طبية بنفس طريقة هذا العلاج، والذي تمت الموافقة عليه وإنتاج حبوب الفول السوداني الأولى من نوعها من قبل الولايات المتحدة والذي من المقرر طرحه في وقت مبكر من العام المقبل، وأشارت الموقع، إلى انه حوالي 15 مليون شخص في الولايات المتحدة يعاني من نوع ما من الحساسية الغذائية لأشياء مثل الحليب والبيض والقمح، فيما تعتبر حساسية الفول السوداني هي الحساسية الغذائية الأكثر شيوعا بين الأطفال، والتي ارتفعت على مدى العقد الماضي.

ووفقا لشركة "Stifel Derek Archila" فإن سوق علاجات الحساسية الغذائية ضخم للغاية، ويمكن أن يصل إلى حوالي 3 مليارات دولار من إجمالي مبيعات الأدوية، لكن لا يتوفر لدى الأطباء حاليًا سوى القليل من المرضى الذين يقدمون لهم النصائح اللازمة لتجنب تناول الأطعمة التي لديهم حساسية تجاهها، ووصف دائمًا عقار EpiPen أو منتجًا مثله لإنقاذهم إذا كان لديهم رد فعل تحسسي يهدد حياتهم. وعلاوة على ذلك، فإن أولئك الذين يعانون من حساسية الفول السوداني هم أقل عرضة للتغلب على المرض، من أي نوع من الحساسية الغذائية الأخرى، ومن الصعب التنبؤ بمدى أعراض الحساسية الشديدة.

علاج وليس شفاء

وقد كان تأثير اللاصقة التي طوّرها الباحثون ووضعت على ظهر جوش، إيجابيا، حيث قالت والدته، ليان ماندلباوم، لموقع بيزنس إنسايدر أن جوش جرّب أولا المنتج، DBAS Technologies 'Viaskin Peanut، كجزء من التجارب السريرية منذ سنوات.

وفي البداية، كجزء من "تحدي الطعام" المستخدم في التجربة، كان لدى جوش رد فعل تحسسي بعد تناول ما يعادل جزء من الفول السوداني، ولكن بعد عامين ونصف، استغرق الأمر أكثر من ذلك ليكون هناك رد فعل تحسسي، حيث كان جوش يتناول حوالي واحد ونصف حبة فول سوداني، لتحفيز رد فعل تحسسي، وفي حين أن ذلك قد يبدو وكأنه تغيير صغير، فإنه يحدث فرقا كبيرا في كيف يعيش جوش حياته. ويمكن الآن أن يذهب بثقة إلى المدرسة ويجلس في كافتيريا تقدم زبدة الفول السوداني على سبيل المثال، على حد قول والدته.

ولكن يستمر جوش في تجنب منتجات الفول السوداني، ويجب أن يكون حذرًا بشأن قبول الطعام الذي قد يكون غير آمن، لكن الأهم هو أنه أصبح أكثر ثقة عند تناول طعامه في أي مكان.

كانت مندلباوم سعيدة للغاية بالنتائج التي سمحت لجوش بتناول الفول السوداني بعد انتهاء التجربة، وكانت الآثار الجانبية الوحيدة التي شوهدت هي حكة، والتي خفت مع مرور الوقت.

وينصح عادةً الأشخاص الذين يعانون من الحساسية بالابتعاد عما لديهم حساسية تجاهه، لكن التعرض للطعام الذي يتحسس الجسم منه، الذي يسمى العلاج المناعي، كان أيضا جزءًا من علاج الحساسية لعدة سنوات حتى الآن، وقد اختبر الأطباء هذا الأمر أيضًا باستخدام الفول السوداني وأنواع الأطعمة التي تسبب الحساسية الغذائية الأخرى. في ما يسمى "العلاج المناعي عن طريق الفم"، حيث يتناول المرضى كميات صغيرة من الفول السوداني أو غيرها من المواد المسببة للحساسية، والتي تزداد بمرور الوقت.

على الرغم من نجاحها، إلا أنها لم توافق عليها صحة الولايات المتحدة، وإدارة الغذاء والدواء. ولكن مثل غيرها من مناهج العلاج المناعي، لديها مخاطر، بما في ذلك فرصة لرد فعل تحسسي قوي.

وأدى البحث عن مقاربة موحدة في نهاية المطاف إلى تطوير شركة Aimmune""، لعقار "AR101"، وهي عبارة عن كبسولة من بروتين الفول السوداني الذي يتم خلطه مع الطعام.

وأوضح الدكتور دانيال أدلمان، كبير المسؤولين الطبيين في Aimmune  "عندما بدأت الشركة لأول مرة، كان السؤال الكبير هو "كيف يمكنك تناول طعام، والذي هو متغير بطبيعته ولا يمكن التنبؤ به إلى حد كبير، وجعله دواءً؟"، وقال إن الشركة قامت بذلك من خلال التركيز على بروتين الفول السوداني، حيث توجد مسببات الحساسية في حبة الفول السوداني، وتستخدم ذلك لتغير رد فعل جهاز المناعة.

تبدأ جرعة AR101 عند مستوى منخفض للغاية، أو نصف ميليغرام من بروتين الفول السوداني، ثم تزداد على مدى حوالي ستة أشهر إلى 300 ملليغرام، أو ما يعادل تقريبًا حبة واحدة من الفول السوداني. ثم يستمر المرضى في ذلك المستوى، وتهدف الشركة التقدم إلى إدارة الغذاء والدواء هذا الشهر للحصول على موافقة لعلاج المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و 17 سنة و يمكن التوصل إلى قرار بحلول خريف عام 2019.

وكانت شركة Viaskin Peanut قدمت عقار DBV لموافقة إدارة الأغذية والعقاقير في أكتوبر/تشرين الأول لعلاج المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 4-11، مع قرار متوقع بالموافقة في العام المقبل.

.يمكن أن تقلل المنتجات من رد الفعل التحسسي الذي يهدد الحياة إلى رد فعل أخف، مما يمنح المرضى وأحبائهم وأطبائهم مرحلة إضافية من الأمان، كما قال الدكتور بورفي باريك، الأستاذ المساعد في جامعة نيويورك لنغون، وأخصائي الحساسية، حيث أوضح "إذا ما وُجد أنها آمنة وفعالة، فإن بإمكانها تغيير حياة المرضى بشكل كبير، ما يقلل من القلق والتوتر بالنسبة للمرضى ولأسرهم".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علما يطوّرون لاصقة طبية جديدة لعلاج الحساسية الغذائية علما يطوّرون لاصقة طبية جديدة لعلاج الحساسية الغذائية



تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بأناقة

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال مؤتمرًا في مدريد

مدريد - لينا العاصي

GMT 02:51 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليِكِ أجمل تنانير الدوقة ميغان ماركل من دار "بوس"
 العرب اليوم - إليِكِ أجمل تنانير الدوقة ميغان ماركل  من دار "بوس"

GMT 02:58 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 العرب اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 03:30 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 العرب اليوم - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 02:11 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب الرحلات في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"
 العرب اليوم - أغرب الرحلات في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 15:03 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

حقيقة عرض نادي "ريفر بليت" لضم باولو دياز

GMT 00:08 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

مودم 5G من إنتل لن يصل للهواتف الذكية قبل 2020

GMT 01:33 2014 الأربعاء ,18 حزيران / يونيو

افتتاح مطعم "المصريين" في خليج "نعمة" في شرم الشيخ
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab