دراسة تكشف علاقة البدانة بزيادة حدّة أعراض انقطاع الطمث
آخر تحديث GMT14:43:27
 العرب اليوم -

خسارة الوزن يمكنها أن تساعد في تخفيف الهبّات الساخنة

دراسة تكشف علاقة البدانة بزيادة حدّة أعراض انقطاع الطمث

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تكشف علاقة البدانة بزيادة حدّة أعراض انقطاع الطمث

زيادة الوزن
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة برازيلية حديثة إلى أن الشعور بأعراض انقطاع الطمث مثل التعرق الليلي والهبات الساخنة قد يكون أشد وطأة لدى البدينات مقارنة بالأقل وزنا. وقارن باحثون بين أعراض انقطاع الطمث لدى نساء أوزانهن صحية بنساء أوزانهن زائدة أو سمينات وخلصوا إلى أن ثلاثة أعراض أصبحت أسوأ مع زيادة وزن النساء وتلك الأعراض هي التعرق الليلي والهبات الساخنة ومشاكل في العضلات والمفاصل والمثانة.

وقالت الدكتورة لوسيا كوستا بايفا كبيرة باحثي الدراسة في جامعة كامبيناس في ساو باولو "حدة الهبات الساخنة ازدادت طرديا مع زيادة مؤشر كتلة الجسم، وللسمنة أثر كبير على الأنشطة اليومية مثل تعطيل غير مقصود لمهمات العمل وتقليل كفاءة الأداء عموما". وأضافت كوستا بايفا عبر البريد الإلكتروني "تقل أيضا ممارسة الأنشطة في وقت الفراغ لدى هؤلاء النساء، وبالتالي يضيف ذلك أدلة جديدة لأهمية تشجيع النساء على خسارة الوزن".

ويحدث انقطاع الطمث عادة بين 45 و55 عاما. وفي الأعوام السابقة عليه وخلاله وبعده يقل إفراز المبايض لهرموني الإستروجين والبروجيسترون بما يتسبب في أعراض مثل جفاف المهبل وتقلبات مزاجية وآلام في المفاصل وأرق. وأشار باحثو الدراسة في دورية (مينوبوز) إلى أن أبحاثا حديثة خلصت إلى أن 57 في المائة من النساء بين سن 40 و64 عاما في أنحاء العالم يتعرضن لهبات ساخنة، فيما قالت 60 في المائة إنهن يواجهن مشكلات في ممارسة الجنس فيما ظهرت لدى 62 في المائة منهن آلام في المفاصل والعضلات ولدى 50 في المائة منهن مشكلات في النوم.

وقالت كوستا بايفا إن اعتقادا ساد لدى الأطباء لفترة طويلة أن السمنة قد تحمي من الهبات الساخنة لأن الأنسجة الدهنية تعزز تزويد الجسم بالإستروجين وهو هرمون يمكنه المساعدة في تخفيف حدة تلك الأعراض. لكنها أضافت أن الدراسة الحالية تعزز دراسات أجريت في الآونة الأخيرة وتشير إلى العكس، وهو أن السمنة قد تجعل الهبات الساخنة أكثر حدة بسبب عمل الدهون كعازل بما يحبس الحرارة داخل الجسم.

ولتقييم العلاقة بين السمنة وحدة أعراض انقطاع الطمث فحصت كوستا بايفا وزملاؤها بيانات مسح شمل 749 برازيلية تتراوح أعمارهن بين 45 و60 عاما. وحددت المشاركات حدة الأعراض بمقياس متدرج من صفر وهو ما يعني عدم وجود مشاكل وحتى أربعة التي تدل على المعاناة من مشاكل شديدة. وخلال الدراسة كان من بين المشاركات 68 في المائة في فترة ما بعد انقطاع الطمث فيما لم تبدأ 16 في المائة منهن تلك المرحلة بعد وتمر 16 في المائة منهن بها.

وشملت الدراسة 288 امرأة مؤشر كتلة الجسم لديهن يقل عن 25 وهو ما يصنفه الباحثون كوزن طبيعي أو صحي فيما كان مؤشر كتلة الجسم لدى 255 امرأة ما بين 25 و30 وهو ما يعني أن أوزانهن زائدة وكانت 206 نساء بدينات بمؤشر كتلة الجسم عند 30 أو أكثر.

لكن الباحثون أشاروا إلى أن الدراسة لم تكن مصممة لإثبات تأثير البدانة على تكرار وحدة أعراض انقطاع الطمث، ولا الكيفية التي تؤثر بها على تلك الأعراض واعتمدت كذلك على تقييم النساء وتذكرهن لحدة الأعراض وهو من بين عيوب الدراسة. وقالت الدكتورة ماري جاين مينكين الباحثة في كلية يال للطب في نيو هايفن في ولاية كونيتيكت التي لم تشارك في الدراسة، إن الأبحاث التي تربط السمنة بأعراض أكثر حدة لانقطاع الطمث بدأت في الظهور منذ أكثر من عقد. وأضافت أن خسارة الوزن يمكنها أن تساعد في تخفيف الهبات الساخنة وآلام المفاصل والعضلات المصاحبة لانقطاع الطمث.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف علاقة البدانة بزيادة حدّة أعراض انقطاع الطمث دراسة تكشف علاقة البدانة بزيادة حدّة أعراض انقطاع الطمث



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 06:37 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

جاجوار تطلق الموديل الخاص F-Type الخارقة

GMT 06:29 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

أبل تطرح أولى سياراتها الكهربائية عام 2025

GMT 07:13 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 22:12 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

انستغرام كشف عن اتعس نسخة من سيارات G80 M3 Competition

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:02 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

سيارة جينيسيس كوبيه جديدة وفخمة تكشف عن نفسها

GMT 00:37 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

7 سيارات بديلة للألمانية الخارقة بورش 911

GMT 13:10 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

تسلا تتصدر سباق الثقة للسيارات الكهربائية

GMT 21:53 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

تسريبات عن شكل سيارات لكزس SUV جديدة قادمة

GMT 09:06 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

Isuzu اليابانية تتحدى تويوتا بسيارة مميزة أخرى

GMT 05:51 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab