دراسة إيطالية حديثة تكشف بأن الإنترنت في المنزل يؤثر على النوم
آخر تحديث GMT03:11:06
 العرب اليوم -

قضاء فترات أطول مع ألعاب الفيديو والتواصل الاجتماعي

دراسة إيطالية حديثة تكشف بأن الإنترنت في المنزل يؤثر على النوم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة إيطالية حديثة تكشف بأن الإنترنت في المنزل يؤثر على النوم

السهر
روما - العرب اليوم

تتعدد أسباب السهر بين شخص لآخر، منها ما يتعلق بطبيعة العمل الذي يحتم السهر ومنها ما يتعلق بمشاكل يومية أو أسرية ومنها ما يتعلق بالاعتياد عليه بسبب الأصدقاء أو ألعاب الفيديو، ولكن مع مرور الوقت والشعور بالتعب والأرق يسعى الأشخاص إلى تنظيم أوقات نومهم خوفاً على صحتهم من الاكتئاب والشعور بالأرق وعدم القدرة على النوم حتى الصباح وبالتالي انخفاض القدرة على العمل.

يعتبر الإنترنت في عصرنا الحالي هو السبب الرئيس لأرق النوم، فتعمق الشخص بالإنترنت يؤدي إلى حدوث اضطرابات النوم وخصوصاً بعد الانخراط في مواقع التواصل الاجتماعي والمحادثات الليلية مع الشريك أو الأصدقاء.

ذكرت جامعة "بوكوني" في مدينة ميلان الإيطالية في أحد أبحاثها، أن التكنولوجيا باتت تؤثر بصورة لافتة على معدلات نوم الإنسان، فتجعله يسهر لفترات أطول، وهو ما يؤثر على صحته، وأدائه في العمل خلال النهار، لدرجة أن الأبحاث الحديثة ربطت بين سرعة الانترنت بالسهر حيث أن من يحظون بشبكة إنترنت سريعة يميلون في الغالب إلى قضاء فترات أطول ليلا مع ألعاب الفيديو وشبكات التواصل الاجتماعي.

وتمثل قلة النوم سببا في متاعب صحية خطيرة مثل القلق والاكتئاب، كما يخشى أخصائيون من تأثير هذه العادة السيئة على التحصيل العلمي لدى المراهقين والشباب.

كما توصلت مجموعة من الأطباء إلى تقنيات صحية تساعد الأشخاص الراغبين في السهر ليلاً تكمن هذه التقنيات في ضبط ساعتهم البيولوجية والحفاظ على صحتهم.

والساعة البيولوجية هي ساعة داخلية فطرية تسير ذاتيًا، تتحكم بدورات النوم والاستيقاظ، فضلًا عن دورها الكبير في كل ما يخص الإنسان، بداية من إفراز الهرمونات حتى درجة حرارة الجسم، وتُضبط بمؤثرات خارجية، ويؤثر خللها على العديد من العمليات الحيوية والصحية للإنسان.

وقال العلماء إن هذه التقنيات تعمل عند الإلتزام ببعض التعليمات التي تتمثل بالاستيقاظ قبل 2-3 ساعات من المعتاد والتعرض الكافي لأشعة الشمس وبعدها تناول وجبة الإفطار فور الاستيقاظ، ثم ممارسة التمارين الرياضية فقط في الصباح، إضافة إلى تناول الغداء في نفس الوقت كل يوم، والامتناع عن الأكل بعد الساعة 7 مساءً، والامتناع عن شرب الكافيين بعد الساعة الثالثة بعد الظهر، وعدم أخذ قيلولة بعد الساعة الرابعة بعد الظهر، وأخيراً النوم والاستيقاظ في ساعات محددة.

وأوضح العلماء على أن الالتزام بهذه التنبيهات سيساهم في ضبط الساعة البيولوجية وبالتالي الحصول على النتائج المرجوة خلال مدة شهر تقريبا.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

دراسة تكشف الأكثر عُرضة لـ"شلل النوم" وتُؤكِّد أنّه يحدُث في توقيتين

تألقي بجوارب مميزة تتناسب مع سهراتك في فصل البرودة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة إيطالية حديثة تكشف بأن الإنترنت في المنزل يؤثر على النوم دراسة إيطالية حديثة تكشف بأن الإنترنت في المنزل يؤثر على النوم



نجوى كرم تختار الزهري وسيرين عبد النور تفضّل الأحمر

فساتين سهرة مع الأكمام المنسدلة مستوحاه من النجمات

بيروت - العرب اليوم

GMT 03:04 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 00:30 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

كبسولة النشاط ورفع الحرق وزيادة المناعة صباحاً ومساءً

GMT 00:23 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

10 علاجات منزلية تخفي ندبة الجديري المائي

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

قرد ذكر يحاول ممارسة الجنس مع سيكا الغزلان في اليابان

GMT 12:53 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 05:04 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

جولة سياحية ساحرة داخل مدينة "العلا" السعودية

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود

GMT 02:40 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

جولة مذهلة في جزيرة سانتوريني العالمية في اليونان

GMT 07:30 2015 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب معهد الجبيل التقني يحصلون على رخصة دولية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab