اختبار جديد لمرضى سرطان الثدي يقلل من مخاطر عودة الورم
آخر تحديث GMT02:23:59
 العرب اليوم -

لتجنب العلاج الوقائي وإجراء عملية الاستئصال

اختبار جديد لمرضى سرطان الثدي يقلل من مخاطر عودة الورم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اختبار جديد لمرضى سرطان الثدي يقلل من مخاطر عودة الورم

اختبار جديد لمرضى سرطان الثدي
 لندن ـ كاتيا حداد

يكشف اختبار جديد عن مرضى سرطان الثدي المعرضين لخطر عودة الورم، مما يسمح لهم بتجنب العلاجات المكافحة ، وقد حدد الاختبار بشكل صحيح أن 15٪ من المشاركين في الدراسة يعانون من انخفاض خطر الإصابة بسرطانهم. 
وقال الباحثون إن هؤلاء المرضى لديهم تشخيص قوي بعد العلاج الأولي بغض النظر عما إذا كانوا قد حصلواعلى علاجًا إضافيًا لمنع عودة الورم. 

وأشار المؤلف الرئيسي ، الدكتور لورا إيسرمان ،من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو إلى أنها خطوة مهمة إلى الأمام لتخصيص الرعاية للنساء المصابات بسرطان الثدي،مضيفًا "يمكننا الآن اختبار سرطان الثدي السلبي العقدة الصغيرة، وإذا كانوا في فئة المخاطر منخفضة للغاية، يمكننا أن نقول للمرأة أنه من غير المرجح أن يموت من سرطاناتهم ولا تحتاج إلى العلاج الوقائي، بما في ذلك الإشعاع بعد استئصال الورم".

وقيم باحثون من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو هذا الاختبار، المعروف بإسم مامبرينت، أكثر من 20 عام في 652 مريض سرطان الثدي ،وحللوا  1780 مريض لم ينتشر سرطانهم في الغدد الليمفاوية ،والذين لم تقاس أورامهم بأكثر من 3 سم ، بعد العلاج الأولي، وأعطيت 311 مريضة دواء موصوف عادة للحد من خطر تشكيل الورم الثانوي، في حين أن 339 مريضة لم يحصلوا على علاج إضافي، تمت إزالة أورام المشاركاتكافة

وكشفت النتائج إن اختبار مولتيغين، الذي يعمل بعيدًا عن عينات أنسجة الورم، صنف 15% من المشاركين في الدراسة بأنها من مخاطر منخفضة للغاية من عودة السرطان ، وقد وجد في وقت لاحق أن هؤلاء النساء لديهم تشخيص قوي بغض النظر عما إذا كانوا قد تلقوا علاج إضافي لمنع تشكيل الورم الثانوي ، ونشرت النتائج في مجلة جاما الأورام.

يمكن للاختبار الجيني أن يستخدم من قبل الأطباء للمساعدة في تحديد مسار العلاج الأمثل للمرضى، وفقًا للباحثين ، ومن بين النساء المعرضات للخطر البالغ من العمر 75 عامًا أو أكثر، اللواتي قد يعانين من ظروف أخرى وأكثر عرضة لخطر الموت في أي وقت من الأوقات، فإن إزالة الأورام ببساطة هي الخيار الأفضل ،

وأضاف الدكتور إسترمان "هذه خطوة مهمة إلى الأمام لتخصيص الرعاية للنساء المصابات بسرطان الثدي ، يمكننا الآن اختبار سرطان الثدي السلبي العقدة الصغيرة، وإذا كانوا في فئة المخاطر المنخفضة للغاية، يمكننا أن نقول للمرأة أنه من غير المرجح جدًا أن يموت من سرطاناتهم ولا تحتاج إلى العلاج الوقائي ، بما في ذلك الإشعاع بعد استئصال الورم ، هذا هو تقدم مثير لأن ما يقرب من 20-25% من الأورام التي تم تشخيصها اليوم قد تكون مخاطر منخفضة للغاية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختبار جديد لمرضى سرطان الثدي يقلل من مخاطر عودة الورم اختبار جديد لمرضى سرطان الثدي يقلل من مخاطر عودة الورم



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 02:44 2013 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

الخس والجرجير لمرضى القولون العصبي

GMT 00:28 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

منة فضالي ترفض عمليات التجميل وتبحث عن رجل يحتويها

GMT 10:08 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

وكيل ميتسوبيشي في السعودية يطرح أتراج سيدان الصغيرة

GMT 09:17 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

السعوديّة ليلى سلمان تبدأ تسويق مسلسل "زنوبيا والمصرقع"

GMT 21:07 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وزيرة خارجية موريتانيا تتوجه إلى أديس أبابا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab