مفاوضات بشأن اتفاق التبادل الحُرّ بين المغرب والاتحاد الأوروبيّ 7 نيسان الجاري
آخر تحديث GMT16:26:32
 العرب اليوم -

لتسهيل الاندماج التدريجيّ للاقتصاد المغربيّ في السوق الداخليّ لدول الاتحاد

مفاوضات بشأن اتفاق التبادل الحُرّ بين المغرب والاتحاد الأوروبيّ 7 نيسان الجاري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مفاوضات بشأن اتفاق التبادل الحُرّ بين المغرب والاتحاد الأوروبيّ 7 نيسان الجاري

اتفاق التبادل الحُرّ بين المغرب والاتحاد الأوروبيّ
الدار البيضاء - عبد العالي ناجح

يواصل الخبراء المغاربة والأوروبيون من السابع إلى الحادي عشر من نيسان/ أبريل الجاري في بروكسيل، المفاوضات المتعلقة باتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق، في إطار الجولة الرابعة، وبذلك يُعَدّ المغرب أول بلد يُجري معه الاتحاد الأوروبي مفاوضات بشأن اتفاق يتوخَّى تسهيل الاندماج التدريجي للاقتصاد المغربي في السوق الداخلي للاتحاد الأوروبي. وانطَلَقَت هذه المفاوضات في 22 نيسان/ أبريل 2013 في الرباط، حيث تمّ خوض ثلاث جولات منها، آخرها كان نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي في المغرب. وتطرَّقت هذه الجولة الى الخدمات والاستثمارات، والقطاعات.
وأكَّد الجانب المغربي في هذه المناسبة على أهمية تبني مقاربة تدريجية وانتقائية في مجال التقارب التنظيمي، وتخصيص دعم محدد من أجل مرافقة المغرب في الإصلاحات التي يمكن القيام بها، في إطار اتفاق التبادل الحر الشامل والمُعمَّق.
وجدير بالذكر أن اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق يندرج في إطار الجيل الجديد من الاتفاقيّات التجارية، التي يعتزم الاتحاد الأوروبي إبرامها مع أربعة بلدان من جنوب البحر الأبيض المتوسط، وهي المغرب والأردن وتونس ومصر.
وسيُغطِّي هذا الاتفاق المرتقب، الذي سيكون جزءًا من اتفاقية الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبِّي، عددًا من المجالات التنظيمية ذات الاهتمام المشترك، كتيسير المبادلات وإزالة العقبات التقنية أمام التجارة والتدابير الصحية والصحة النباتية، وحماية الاستثمارات، والأسواق العمومية، وسياسة المنافسة.
وأظهَرَت دراسة أجراها مكتب خاص للاستشارة لفائدة اللجنة الأوروبية أن اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق يمكنه على المدى البعيد زيادة الناتج المحلي الإجمالي بحوالي 1.6 في المائة، ومن الصادرات بحوالي 15 في المائة ، ورفع القدرة الشرائية من 1.6 إلى 1.9 في المائة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفاوضات بشأن اتفاق التبادل الحُرّ بين المغرب والاتحاد الأوروبيّ 7 نيسان الجاري مفاوضات بشأن اتفاق التبادل الحُرّ بين المغرب والاتحاد الأوروبيّ 7 نيسان الجاري



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 00:51 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

"جيلي" تستعد لإطلاق أفضل سياراتها "الهاتشباك"

GMT 21:39 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

ارتفاع أسعار أرخص سيارة "أوتوماتيك" 2021 في مصر

GMT 21:35 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

5 سيارات مستعملة بأسعار تبدأ من 75 ألف

GMT 21:50 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

الأمل ترفع أسعار بي واي دي F3 الجديدة في أبريل

GMT 07:51 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

تعرف على وسائل تسريع وتطوير استخدام "ويندوز 10"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab