طربية يعتبر أن كل شيء في لبنان معرض للاهتزاز باستثناء القطاع المصرفي
آخر تحديث GMT22:48:17
 العرب اليوم -
سقوط ضحايا جراء إطلاق نار في مدرسة ثانوية في ولاية تنيسي الأميركية غدا أول أيام شهر رمضان في كل من الإمارات والكويت والبحرين ومصر والأردن الملك سلمان بن عبد العزيز يؤكد ندعو المسلمين لنبذ الخلافات والفرقة وتحكيم لغة العقل "الاتحاد الأوروبي" نرفض أي محاولات ترمي إلى تقويض المحادثات النووية مع إيران في فيينا "رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية" تخصيب اليورانيوم في مفاعل نطنز لم يتوقف و"مستمر بقوة" وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني يوقع مرسوماً يوسع المنطقة التي يطالب بها لبنان في خلافه بشأن الحدودالبحرية مع إسرائيل الحوثيون يعلنون تنفيذ عملية عسكرية واسعة بالعمق السعودي باستخدام 15 طائرة مسيرة وصاروخين باليستيين وزير الخارجية الإيراني يلقي باللوم على إسرائيل في "العمل التخريبي" بمنشأة نطنز النووية هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي البلاد في العراق عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني والأمير حمزة يظهران سويا في احتفال بمناسبة المئوية
أخر الأخبار

انعقاد ملتقى مدراء الموارد البشرية في المؤسسات المصرفية

طربية يعتبر أن كل شيء في لبنان معرض للاهتزاز باستثناء القطاع المصرفي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طربية يعتبر أن كل شيء في لبنان معرض للاهتزاز باستثناء القطاع المصرفي

الثبات الدائم للقطاع المصرفي اللبناني
بيروت ـ جورج شاهين

افتتح رئيس مجلس إدارة الإتحاد الدولي للمصرفيين العرب ورئيس مجموعة بنك الاعتماد اللبناني الدكتور جوزف طربيه، الملتقى السنوي لمدراء الموارد البشرية والتدريب في المؤسسات المصرفية والمالية العربية، بعنوان: "إدارة وتطوير الموارد البشرية والتدريب في عالم متغير (مشاكل وحلول)" الذي نظمه الإتحاد الدولي للمصرفيين العرب صباح اليوم في فندق هوليدي إن، بيروت، في حضور عدد من مدراء وخبراء الموارد البشرية في المؤسسات المصرفية والمالية اللبنانية والعربية. وألقى طربيه كلمة اكد فيها "الثبات الدائم للقطاع المصرفي اللبناني رغم حالة عدم الاستقرار والأوضاع الأمنية والتفجيرات التي يشهدها لبنان"، مشيرا الى أن "هذا القطاع مستمر في تسليف الاقتصاد الوطني".
وقال :"في لبنان كل شيء معرض للإهتزاز باستثناء القطاع المصرفي، عام 2013 كان من أسوأ الأعوام في لبنان، حكومة مستقيلة وعجز في تأليف حكومة جديدة، ووضع امني متوتر في المنطقة تأثيراته بدت واضحة على لبنان، ورغم كل ذلك حقق القطاع المصرفي نموا في بنوده كافة ولا سيما في الودائع والتسليفات".
واعتبر أن "قوة اقتصاد لبنان تكمن في قطاعه المصرفي وعماد هذا القطاع هي موارده البشرية التي تضم حوالي 22 ألف موظف يحمل 72 بالمئة منهم الاختصاصات الجامعية العالية، وما يوازي ذلك أهمية ايضا انتشار ألوف اللبنانيين العاملين في المصارف العربية والمصارف الأوروبية والأميركية في عواصم المال الرئيسية بحيث يكاد لا يخلو مصرف عالمي في إداراته العليا من كفاءات لبنانية تدير نشاطات مصرفية واستثمارية وإدارة ثروات وتأمين التعاطي مع الأسواق الخارجية وخصوصا أسواق الشرق الأوسط. وتشكل هذه المجموعات من اللبنانيين شبكات أمان مالية للبنان لأنها تردف القطاع المصرفي اللبناني بالعمق الاستراتيجي بما يعزز قدراته ويقوي الثقة به".
وأشار طربيه إلى إن "الإتحاد الدولي للمصرفيين العرب، يولي قطاع الموارد البشرية إهتماما كبيرا من خلال تبني منظومة واعدة من برامج التدريب عبر إستقطاب الكفاءات وتأهيلهم مهنيا وإداريا وفق أحدث الأساليب الإحترافية في قطاع الصناعة المصرفية وعلى مختلف المستويات، ووفقا لمعايير دولية متبعة في هذا المجال".
أضاف :"يأتي لقاؤنا اليوم ليصب في هذا الإتجاه، إنطلاقا من إستراتيجية الإتحاد عبر مجموعاته المهنية والتقنية، وخصوصا مجموعة مدراء الموارد البشرية التي تعمل لتحقيق التواصل وتبادل المعلومات وتطوير الموارد البشرية في الصناعة المصرفية العربية، وفي هذه المناسبة لا يسعني إلا أن أقدر جهود هذه المجموعة في تحقيق أهدافها في تطوير المفاهيم لعمل إدارة الموارد البشرية، وخصوصا تلك المتعلقة بتطوير الواقع التنظيمي، والتقنيات والأساليب في ممارسة إدارة الموارد البشرية، وصولا إلى إحداث تغيير في هذه المفاهيم بالتحول من النظرة التقليدية التي تعتبر الموارد البشرية مجرد عنصر من عناصر الإنتاج، إلى نظرة متطورة ترى الأهمية القصوى للموارد البشرية بإعتبارها الركيزة الأساسية لتقدم المؤسسة المصرفية وتميزها لتحقيق قدرات تنافسية تمكنها من تحقيق الربحية والنمو. إن إدارة وتطوير الموارد البشرية في مؤسساتنا المصرفية، يقوم على المفهوم والتعريف الحديث للتنمية المستدامة، حيث باتت المنظمات التنموية الدولية تربطها ربطا مباشرا بقدرتها على تطوير القدرات والمهارات للفرد بإعتبار أن رأس المال البشري والتنمية البشرية هما العمود الفقري للتنمية المستدامة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طربية يعتبر أن كل شيء في لبنان معرض للاهتزاز باستثناء القطاع المصرفي طربية يعتبر أن كل شيء في لبنان معرض للاهتزاز باستثناء القطاع المصرفي



رحمة رياض تتألق بالأحمر من توقيع زهير مراد في ختام «عراق آيدول»

بغداد - العرب اليوم

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 02:23 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

شركة "لينوفو"تحيي سلسلة حواسب "نوك"من جديد

GMT 03:39 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

لادا تطور نسخا معدّلة من XRAY الشهيرة

GMT 03:17 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

بدائل BMW وماركات حيرت العالم

GMT 03:24 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

أسوأ أزمة للإنتاج وسر تفوق الكهربائية

GMT 15:53 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

فيسبوك تهدد كلوب هاوس بتحديث جديد
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab