وزير المال ينفي تعليق الزيادة في أسعار المحروقات ويُحذِّر من استفحال الرشوة
آخر تحديث GMT15:17:30
 العرب اليوم -

لجنة الاستثمار التونسيَّة العليا تدرس إنتاج الوقود الحيويِّ من قصب الشنشان

وزير المال ينفي تعليق الزيادة في أسعار المحروقات ويُحذِّر من استفحال الرشوة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير المال ينفي تعليق الزيادة في أسعار المحروقات ويُحذِّر من استفحال الرشوة

وزير المال إلياس الفخفاخ
تونس - أزهار الجربوعي

نفت وزارة المال التونسية تعليق الزيادة في أسعار المحروقات التي كان من المقرر تطبيقها بداية من شهر كانون الثاني/ يناير الجاري بموجب قانون المال لسنة 2014، في حين حذّر وزير المال إلياس الفخفاخ من استفحال الآثار السلبية للرشوة والفساد في البلاد، يأتي ذلك فيما اجتمعت اللجنة العليا للمشاريع النظر في مشروعين أحدهما يتعلق بإنتاج الوقود الحيوي من قصب "الشنشان" في محافظة القيروان.
ونظَرَت اللجنة العليا للمشاريع الكبرى خلال اجتماعها في قصر الحكومة برئاسة رئيس الوزراء المستقيل، في مشروع أوّل لإنتاج الوقود الحيوي من "قصب الشنشان" الذي من المتوقع أن تنطلق أولى مراحله في محافظة القيروان ، وسط البلاد، في انتظار معاينة ملاءمة المشروع لمناطق أخرى، أما المشروع الثاني الذي درسته اللجنة فيتعلق بالتعليم العالي الخاص، ويتمثل في بعث مدينة للعلم والأعمال في محافظة صفاقس (العاصمة الاقتصادية لتونس).
وأبْدَت اللجنة اهتمامها بالمشروعين لما يمثلانه من فرص لدفع التنمية والتشغيل وإطار التجديد، وتحقيق للقيمة المضافة العالية.
وأوصت اللجنة العليا للمشاريع باستكمال وتدقيق بعض المعطيات الإضافيّة بخصوص مشروع قصب الشنشان، خاصّة منها المالية والفنيّة مع تحديد الإطار التعاقدي الملائم مع باعث هذا المشروع.
وأمّا في ما يخصّ مشروع مدينة العلم والأعمال في صفاقس فقد أوصت اللجنة بدراسة مدى ملاءمة المشروع مع الاستراتيجيّة الوطنيّة للتعليم العالي، ودعت إلى استكمال الجوانب القانونيّة والفنيّة للمشروع.
وعلى صعيد آخر، نفت وزارة المال التونسية وجود أي قرار صادر عن الوزير إلياس الفخفاخ يقضي بتعليق الزيادة في أسعار المحروقات.
وفنّدت وزارة المال التصريح الذي نقلت و"كالة الأنباء الرسمية التونسية" عن وزير المال إلياس الفخفاخ، مؤكِّدة أنه لم يصرح لأي طرف كان بخبر تعليق الزيادة في أسعار المحروقات، موضِّحة أن الوزير قد أشار إلى أنه قد تم تعليق العمل بالإتاوات التي كانت ستفرض على السيارات، وأصبح من الضروري مراجعة كل المنظومة المتعلقة بترشيد دعم المحروقات.
زذكرت الوزارة أن الوزير لم يُدلِ بأي رقم عن الزيادات أو النقص المتوقع على مستوى موازنة الدولة جراء تعليق العمل بالإتاوات.
وأكَّدت وكالة الأنباء الرسمية التونسية أن وزير المال صرح لها أنه تم تعليق الزيادة في أسعار المحروقات التي كان من المقرر تطبيقها بداية من شهر كانون الثاني/ يناير الجاري بموجب قانون المالية لسنة 2014، كما نقلت الوكالة عن الوزير أن هذه الزيادات ستمكن موازنة الدولة من مداخيل في حدود 220 مليون دينار.
وكانت الحكومة التونسية قررت الأسبوع الماضي تجميد  قرار العمل بالإتاوات التي تضمنها قانون المالية 2014، بعد موجة العنف والاحتجاجات التي أثارها القرار من قِبل مواطنين وعاملين في مجال النقل أعربوا عن رفضهم للترفيع في الضرائب المفروضة على جولان عربات النقل والسلع وسيارات الأجرة.
ومن جانبه، حذَّر وزير المال في الحكومة المستقيلة إلياس الخفاخ من خطورة تنامي ظاهرة الرشوة التي استفحلت بعد الثورة وانتشرت بشكل مفزع، حسب تعبيره، مؤكّدًا أن المواطن العادي يتحمل جانبًا كبيرًا من استفحال هذه الآفة من خلال تسامحه مع ظاهرة الرشوة وقبولها بدفعها ، معربًا عن أسفه من استفحال الظاهرة ووجود إداريين يشترطون قبض مبالغ مالية لتسهيل قضاء شؤون المواطنين.
وطالب وزير المال في الحكومة المستقيلة بمزيد العمل على التوعية بخطورة هذه الظاهرة التي من شانها أن تعطل العديد من المسارات ، مشيرًا إلى أهمية تشريك المجتمع المدني في مكافحة الفساد والرشوة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير المال ينفي تعليق الزيادة في أسعار المحروقات ويُحذِّر من استفحال الرشوة وزير المال ينفي تعليق الزيادة في أسعار المحروقات ويُحذِّر من استفحال الرشوة



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab