المالكي يهدد الكورد بخفض نسبة مخصصات الاقليم من الموازنة
آخر تحديث GMT11:28:47
 العرب اليوم -

اعتبره تعدياً على ثروة البلاد اذا مضوا في تصدير النفط

المالكي يهدد الكورد بخفض نسبة مخصصات الاقليم من الموازنة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المالكي يهدد الكورد بخفض نسبة مخصصات الاقليم من الموازنة

المالكي يهدد الكورد بخفض نسبة مخصصات الاقليم
بغداد- نجلاء الطائي

قالت حكومة اقليم كوردستان انها بانتظار ان تحدد موعدا لزيارة رئيس الحكومة نيچيرفان بارزاني الى بغداد لحسم الملف النفطي بين الطرفين، مرحبة بالاجتماع الذي عقد امس الاحد ببغداد في ين رئيس الحكومة نوري المالكي وممثلي الكورد في مجلس النواب. وأعلن المتحدث باسم حكومة  الإقليم سفين دزيي في تصريح صحفي نشر على موقع الحكومة الاقليمية، وإطلع "العرب اليوم "عليه، ان اربيل تؤكد على وجود تفاهم جيد في الاجتماع المنصرم الذي عقد يوم 25-12 في بغداد بين بارزاني والمالكي واتفق الجانبان على ان يقدم كل طرف مقترحاته.
واضاف دزيي ان اربيل وجهت اول امس كتابا رسميا لبغداد ، معلنا في الوقت نفسه عن انتظار تحديد موعد لزيارة بغداد
ولفت دزيي الى ان بارزاني سيقوم بنفسه بالزيارة لمناقشة المقترحات التي قدمتها حكومة الاقليم وكذلك التي ستقدمها بغداد.
وكان رئيس الحكومة نوري المالكي قد دعا النواب والوزراء الكورد في بغداد إلى اجتماع عاجل للتشاور معهم حول تطورات الملف النفطي العالق بين حكومته وحكومة إقليم كوردستان.
وأبلغ المالكي النواب والوزراء، حسب تقارير صحفية، بتفاصيل الاتفاق الذي جرى بينه وبين رئيس حكومة الإقليم نيچيرفان بارزاني، أثناء زيارته الأخيرة إلى بغداد، والذي جرى بموجبه الاتفاق على عدة نقاط أساسية تتعلق بعملية تصدير النفط منها، أن تكون عمليات التصدير بموافقة الحكومة الاتحادية وتسليم عقودها إلى المركز، وبيع النفط المصدر حسب الأسعار العالمية، وإيداع عوائدها بصندوق العراق في نيويورك، وهو الصندوق الذي جرى إنشاؤه منذ عام 2003.
وفي سياق متصل ،دعا التحالف الوطني، إلى ضرورة تذليل الصعوبات التي تواجها الموازنة العامة للعام الحالي من اجل الاسراع في اقرارها.
وقال بيان صادر عن التحالف الوطني ورد ل"العرب اليوم " ،إن هيئته السياسية عقدت اجتماعاً دورياً برئاسة إبراهيم الجعفريّ بحضور الكيانات المُنضوية فيه كافة مساء امس الاحد ، كما حضر الاجتماع نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستانيّ.
وأضاف البيان أن الهيئة استمعت إلى تقرير مُفصَّل من قبل الشهرستانيّ حول الواردات النفطية، وإعداد المُوازَنة، وضرورة العمل الجادِّ على تذليل الصعوبات التي تُواجِه المُوازَنة، وبذل الجهود من أجل تقريب وجهات النظر حولها؛ تسريعاً لتمريرها.
وأوضح البيان ان التحالف الوطنيُّ العراقيُّ أكّد على أهمية قانون مجلس الاتحاد، مُشيراً إلى ضرورة تهيئة المُستلزَمات المطلوبة لتشريعه، وإيجاد الإجماع الوطنيِّ المُناسِب له.
وطالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون سميرة الموسوي اللجان النيابية الطاقة والنزاهة والمالية والاقتصاد والاستثمار والقانونية بتفعيل دورها في الدفاع والحفاظ على المال العام.
وقالت في بيان صحفي تلقى "العرب اليوم "نسخة منه،" ان اللجان النيابية المختصة في البرلمان العراقي معنية بالدرجة الاولى بالحفاظ على ثروات ابناء الشعب العراقي كافة وعليها تفعيل دورها الرقابي بصفتها اعلى سلطة رقابية في البلد وعليها تقع مسؤولية اخلاقية وتاريخية امام المواطن".
واضافت الموسوي:"ان اقليم كردستان جزء من العراق ويتقاضى جزءاً من الموازنة العامة للدولة الامر الذي يترتب عليه احترام الحكومة الاتحادية وارادتها في التصرف بثروات البلد وعليه التوقف عن التجاوز على الثروة النفطية التي تمثل ملكا لكافة مكوناته من الشمال الى الجنوب وعدم التسبب بعرقلة اقرار مشروع الموازنة للعام الحالي التي تاخرت بسبب تلك التجاوزات".
وهدد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأحد امس بخفض نسبة 17 في المئة المخصصة لإقليم كوردستان من الموازنة العامة للعراق إذا مضى الكورد في خططهم لتصدير النفط إلى تركيا.
وقالت حكومة الإقليم يوم الأربعاء الماضي إن النفط بدأ يتدفق في خط أنابيب جديد ومن المتوقع بدء التصدير في نهاية هذا الشهر ثم تعزيز الإمدادات في شباط وآذار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المالكي يهدد الكورد بخفض نسبة مخصصات الاقليم من الموازنة المالكي يهدد الكورد بخفض نسبة مخصصات الاقليم من الموازنة



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab