الأمير خالد الفيصل يدشن ميناء الملك عبد الله الذي سيرى النور قريبا بعد صعوبات كبيرة
آخر تحديث GMT16:39:39
 العرب اليوم -

سيصبح الميناء الرئيسي في البحر الأحمر وسيعمل بكفاءة لخدمة البضائع والشحنات

الأمير خالد الفيصل يدشن "ميناء الملك عبد الله" الذي سيرى النور قريبا بعد صعوبات كبيرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأمير خالد الفيصل يدشن "ميناء الملك عبد الله" الذي سيرى النور قريبا بعد صعوبات كبيرة

الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة
مكة المكرمة - رياض أحمد

يدشن الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، في الأول من يناير/كانون الثاني المقبل؛ ميناء الملك عبد الله في "رابغ"، ويشهد خلال التدشين أولى عمليات الاستيراد والتصدير في الميناء. وقال الأمير خالد الفيصل:  "يعد مشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية استثنائيا؛ لأنه من رجل استثنائي، وهو خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز "، لافتا إلى "ضرورة تضافر الجهود بين الجهات جميعا لإنجاح المشروع وإنجازه في الوقت المحدد".
وأكد أن المشروع يعد من المشروعات المهمة التي لا تخدم منطقة مكة المكرمة فحسب، بل تخدم المملكة؛ كون هذا المشروع يأتي في قلب مدينة الملك عبد الله الاقتصادية التي انطلقت فوائدها الاقتصادية من داخل أسوار المدينة وتجاوزتها إلى الوطن بأكمله. وقال أمير منطقة مكة المكرمة: "إن المشروع سيرى النور بعد أن واجه الكثير من الصعوبات التي تم تجاوزها بفضل الله ثم بالعزيمة الصادقة لأبناء هذا الوطن، الذين عملوا على تذليل كل المعوقات في سبيل إنجاح هذا المشروع الكبير".
بدوره، أوضح الأمين العام لهيئة المدن الاقتصادية، مهند بن عبد المحسن هلال، أن ميناء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية يتم تطويره من قبل شركة تطوير الموانئ، وهي شركة سعودية تأسست بتحالف بين كل من مجموعة بن لادن السعودية وشركة إعمار المدينة الاقتصادية. وتتولى الشركة مسؤولية تمويل وتطوير وتشغيل ميناء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وتقديم جميع الخدمات اللازمة لإدارته وتشغيله بمرافقه الأساسية.
ولفت إلى أنه تم توقيع عدة اتفاقيات لصالح المشروع، من أهمها: اتفاقية لضمان بدء عمل الحاويات، كذلك تم وضع آليات محددة لتسريع إجراءات الاستيراد والتصدير في الميناء.
من جهته، قدم صالح بن لادن عرضا عن المشروع أوضح عبره أن الميناء سيكون رافدا للاقتصاد الوطني وسيخدم الشركات الصناعية والتجارية في المدينة التي ستقوم باستيراد بضائعها ومستلزمات الصناعات التي أقيمت في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وكذلك تقوم بتصدير منتجاتها عبر هذا الميناء إلى دول العالم.
وأضاف: "سيكون أحدث وأول ميناء في المملكة يتم تطويره وتمويله وتشغيله من القطاع الخاص. ويتميز هذا الميناء بموقعه الاستراتيجي لخدمة شحن ونقل البضائع بين السفن (شحنات المسافنة)، إضافة إلى الشحنات والبضائع المحلية». وبين بن لادن أن المساحة الإجمالية للميناء تقدر بنحو 15 مليون متر مربع، فيما ستصل الطاقة الاستيعابية عند اكتمال جميع مرافق الميناء إلى نحو 20 مليون حاوية TEU تقريبا. ويتكون هذا الميناء من 30 رصيفا عميقا للسفن، يصل عمق الأرصفة إلى نحو 18 مترا، وبذلك يستوعب أكبر سفن الحاويات في العالم. كما يحتوي الميناء أيضا على أكبر الرافعات العالمية المتطورة وأنظمة مناولة الحاوية المتقدمة تقنيا.
وأضاف أنه سيتم تجهيز الميناء بنظام لدعم حركة تنقل البضائع المختلفة، مثل الحاويات بجميع أنواعها، وبضائع الدحرجة، والسيارات والمعدات، وبضائع الصب (صلبة وسوائل)، والبضائع العامة. وتحدث صالح بن لادن عن الرؤية المستقبلة للمشروع، قائلا: "يهدف الميناء إلى أن يصبح الميناء الرئيس في البحر الأحمر من ضمن أفضل 10 موانئ عالمية عند اكتمال بنائه، وأن يعمل كبوابة عالية الكفاءة لخدمة البضائع والشحنات، وكذلك خلق محور رئيس للشحن بين السفن في مركز واحد من أكثر المسارات العالمية لشحنات الحاويات ازدحاما، وتوفير فرص غير محدودة للاتصال بين آسيا وأوروبا والعكس".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمير خالد الفيصل يدشن ميناء الملك عبد الله الذي سيرى النور قريبا بعد صعوبات كبيرة الأمير خالد الفيصل يدشن ميناء الملك عبد الله الذي سيرى النور قريبا بعد صعوبات كبيرة



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab