اتفاق مغربي صربي لتفادي الازدواج الضريبي بين البلدين
آخر تحديث GMT02:50:40
 العرب اليوم -

يشمل الرسوم المفروضة على الدخل الإجمالي

اتفاق مغربي صربي لتفادي الازدواج الضريبي بين البلدين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اتفاق مغربي صربي لتفادي الازدواج الضريبي بين البلدين

الوزير المنتدب إدريس الأزمي الإدريسي
الدار البيضاء ـ يوسف عبد اللطيف

وافقت الحكومة المغربية على مشروع قانون اتفاق بين المملكة المغربية وجمهورية صربيا لتجنب الازدواج الضريبي في مجال الضرائب على الأجر الموقعة في بلغراد في6يوينو/حزيران الماضي، فيما أوضح بيان للحكومة المغربية، الجمعة، تلقى "العرب اليوم" نسخة منه، أن المشروع الذي تقدم به الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمال المكلف بالموزانة،  إدريس الأزمي الإدريسي، يأتي لتطبيق مقتضيات الاتفاق على الأشخاص المقيمين في إحدى الدولتين المتعاقدتين أو في كلتيهما، وذلك فيما يخص الضرائب على الرسوم المفروضة لحساب دولة متعاقدة أو فروعها السياسية أو جماعاتها المحلية، بغض النظر عن الطريقة التي تفرض بها. وأفاد البيان، أن الاتفاق، يشمل جميع الضرائب المفروضة على الدخل الإجمالي أو على عناصر من الدخل، بما فيها الضرائب على الأرباح الناتجة عن نقل ملكية الأموال المنقولة أو غير المنقولة، والضرائب على المبالغ الإجمالية للأجور أو الرواتب المؤداة من قبل المقاولات، وكذا الضرائب على زيادة قيمة رأس المال، وأي ضرائب مماثلة أو مشابهة في جوهرها تستحدث بعد تاريخ التوقيع على الاتفاقية وتضاف إلى الضرائب الحالية التي تحل محلها. كما يهدف هذه الاتفاق، نقلا عن البيان، إلى تفادي الازدواج الضريبي بين الطرفين المتعاقدين. وكان البلدان قد وقعا على اتفاق تعاون من أجل النهوض بتبادل الخبرات والتجارب في مجالات الثقافة والتربية والعلوم. كما صادق البلدان على الاتفاق التجاري الموقع بينهما، مما سيسمح بتشكيل اللجنة المختلطة للتعاون في مختلف المجالات، ولاسيما في السياحة و الزراعة  والإنتاج الصناعي.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتفاق مغربي صربي لتفادي الازدواج الضريبي بين البلدين اتفاق مغربي صربي لتفادي الازدواج الضريبي بين البلدين



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab