وزارة التجارة السعودية تطلب تزويدها شهريًا ببيانات مخزونات سلع غذائية أساسيّة
آخر تحديث GMT22:16:32
 العرب اليوم -

تبديدًا للمخاوف من تلاعب التجار بأسعارها مع اقتراب شهر رمضان المبارك

وزارة التجارة السعودية تطلب تزويدها شهريًا ببيانات مخزونات سلع غذائية أساسيّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزارة التجارة السعودية تطلب تزويدها شهريًا ببيانات مخزونات سلع غذائية أساسيّة

وزارة التجارة السعودية
الرياض - رياض أحمد

ألزمت وزارة التجارة والصناعة السعودية رسميًا شركات ومصانع الأغذية بتزويد المختصين في الإدارة العامة للتموين شهريًا بالبيانات المطلوبة عن المخزون من السلع التموينية الأساسية، في خطوة استباقية قبل حلول شهر رمضان، وتبديدًا للمخاوف من تلاعُب تجّار المواد الغذائية بأسعار السلع تحت ذريعة نقص المخزون.
وحدَّدَت "التجارة" السلع التموينية الأساسية ممثلة في الأرز والسكر والزيوت النباتية وحليب البودرة المجفف، بالإضافة الى حليب الأطفال ولحوم الدواجن واللحوم الحمراء، وذلك بداية كل شهر ميلادي على البريد الإلكتروني المعد بهذا الخصوص اعتبارًا من شهر نيسان/ إبريل الجاري.
ودَعَت وزارة التجارة تجار المواد الغذائية التقيد بالتعليمات المنصوص عليها وأهمية التعاون مع مفتشي ومراقبي الوزارة عند زيارتهم واطلاعهم على المستودعات والمخزون المتوافر، محذرة في السياق ذاته بأنها ستطبق اللوائح المنظمة في حال عدم الالتزام بتزويدها بالبيانات المطلوبة.
وتأتي هذة المستجدات بعد أن تعهد وزير التجارة الدكتور توفيق الربيعة امام مجلس الشورى قبل أشهر عدة بعدم السماح للتجار بالتلاعب في الأسعار، وتأكيده على مواصلة ومراقبة المتلاعبين بما يحقق منافسة عادلة تضمن عدم الاتفاق على الأسعار ومواجهة الاحتكار.
بدوره، أكّد محمد العنزي، تاجر مواد تجزئة، أن إلزام وزارة التجارة رسميًا شركات ومصانع الاغذية بتزويدها شهريًا بالبيانات المطلوبة عن المخزون من السلع التموينية الأساسية يأتي لمتابعة مخزون السلع بشكل دوري ومنتظم لمنع أية ارتفاعات تنجم عن نقص بعض السلع الغذائية في الاسواق، كما حصل في مرات سابقة في ظل أن أكثر من 80% من الاغذية في السوق المحلي هي سلع مستوردة.
وأوضح بأن وزارة التجارة بهذا الاجراءات تحمي المستهلك والتاجر في الوقت ذاته، لضمان وقف بعض الممارسات من قبل بعض التجار المتلاعبين بالاسعار، مما يضر بسمعة شريحة كبيرة من التجار الذين لم تصدر في حقهم مخالفات وتجاوزات في الاسعار وخصوصًا في وقت المواسم التي يزداد الطلب على السلع بشكل كبير.
من جهته، أكّد الاقتصادي وليد السبيعي أن مبادرة وزارة التجارة بمراقبة مخزون السلع الغذائية خطوة إيجابية ستنعكس على استقرار الأسعار، وعدم ترك السوق تحت رحمة بعض التجار الجشعين، الذين يقومون برفع الاسعار بذريعة نقص المخزون.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة التجارة السعودية تطلب تزويدها شهريًا ببيانات مخزونات سلع غذائية أساسيّة وزارة التجارة السعودية تطلب تزويدها شهريًا ببيانات مخزونات سلع غذائية أساسيّة



اختارت جيجي حديد إطلالة راقية بلون البيج مع معطف خفيف

استوحي إطلالاتكِ بصيحة "المونوكروم" على طريقة النجمات

لندن ـ العرب اليوم

GMT 02:21 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مذيع في "بي بي سي" يعلن إصابته بفيروس "كورونا"
 العرب اليوم - مذيع في "بي بي سي" يعلن إصابته بفيروس "كورونا"

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab