موزعو النفط في المغرب يدخلون على خط إضراب محطات الوقود
آخر تحديث GMT23:23:31
 العرب اليوم -

قللوا من تداعيات الإضراب وبعثوا برسائل طمأنة للشارع

موزعو النفط في المغرب يدخلون على خط إضراب محطات الوقود

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - موزعو النفط في المغرب يدخلون على خط إضراب محطات الوقود

نفط في المغرب

الدار البيضاء - يوسف عبد اللطيف قللت "المجموعة النفطية للمغرب" (تكتل أصحاب شركات تخزين وتوزيع الوقود في المغرب)، من تداعيات الإضراب الذي دعا إليه مديرو محطات توزيع الوقود المتعاقدين وفق عقد إيجار، والمنضوين تحت لواء "الجامعة الوطنية لتجار وأرباب محطات الوقود في المغرب"، وهو الإضراب الذي تحدد يومي 18 و19 تموز/يوليو الجاري.
   واعتبر مصدر من المجموعة النفطية للمغرب، في توضيحات لـ"العرب اليوم"، أن "المحطات المعنية بالإضراب لا تتعدى 20 في المائة من شبكة موزعي الوقود في المغرب"، مطمئنا أن "تزويد السوق بالوقود لن يتأثر كثيرا بالإضراب المزمع تنفيذه من قبل مديري المحطات".
   ويأتي هذا التطمين في سياق الجدل القائم بشأن دعوة "الجامعة الوطنية لتجار وأصحاب محطات الوقود في المغرب" إلى تنظيم تظاهرات ووقفات احتجاجية وإضرابات، ستنطلق بإضراب يومي 18 و19 تموز/يوليو الجاري، احتجاجا على تزايد دعاوى الإفراغ ضد مديري محطات الوقود، وعلى خرق محضر الاتفاق والتراضي المؤرخ في 8 نيسان/أبريل 1997 ما بين "مجموعة النفطيين للمغرب"، التي تمثل شركات التوزيع في المغرب من جهة، و"الجامعة الوطنية لتجار وأصحاب محطات الوقود في المغرب" التي تمثل مديري محطات توزيع الوقود من جهة أخرى.
   يشار إلى أن هذا الاتفاق ينص على إيقاف وتجميد مفعول البند المتعلق بفسخ العقد الرابط بين الشركات النفطية ومديري المحطات التابعة لها ريثما يتم التوصل إلى صيغة جديدة بين الطرفين لتجديد العقود المذكورة، الأمر الذي أدى إلى صدور أحكام من بعض المحاكم التي تهدد عددا من مديري المحطات بالإفراغ والتشريد.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موزعو النفط في المغرب يدخلون على خط إضراب محطات الوقود موزعو النفط في المغرب يدخلون على خط إضراب محطات الوقود



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 16:18 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ابنة مخرج شهير تعلن اتجاهها للأفلام الإباحية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 19:33 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

استمتع بقضاء شهر عسل مُميّز في جزيرة موريشيوس

GMT 03:42 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب عند الرجال في الصباح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab