موديز تخفض التصنيف الائتماني للسندات المصرية إلى بي3 بسبب الأحداث الجارية
آخر تحديث GMT19:36:31
 العرب اليوم -

خبير إقتصادي يرى الاستقرار السياسي مفتاح الخروج من الأزمات المالية

"موديز" تخفض التصنيف الائتماني للسندات المصرية إلى (بي3) بسبب الأحداث الجارية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "موديز" تخفض التصنيف الائتماني للسندات المصرية إلى (بي3) بسبب الأحداث الجارية

جانب من الاضطرابات أمام قصر "الاتحادية"

القاهرة ـ محمد صلاح أعلنت شركة "موديز" للتصنيف الائتماني أنها خفضت تصنيف السندات المصرية إلى مستوى (بي3)، وقالت إن هذا التصنيف تحت المراجعة لاحتمال تخفيضه مجددًا، بسبب الأحداث الجارية، فيما رأى الخبير الاقتصادي وعضو المجلس المصري للشؤون الاقتصادية محمد فاروق، أن الاستقرار السياسي هو مفتاح الخروج من الأزمات المالية التي تمر بها البلاد.  وقالت الوكالة التي خفضت التصنيف الائتماني للبلاد منذ أقل من شهر إلى (B2)، إن أسباب تخفيض التصنيف هو عدم الاستقرار السياسي في البلاد، وما تبعه من إعلان حالة الطوارئ في البلاد، إلى جانب ضعف موقف مصر من المدفوعات الخارجية، بعد تراجع احتياطي النقد الأجنبي في كانون الثاني/ يناير الماضي إلى 13.6 مليار دولار، إلى جانب استمرار حالة عدم اليقين، المحيطة بقدرة الحكومة على الحصول على دعم مالي من صندوق النقد الدولي.
من جانبه، قال عضو المجلس المصري للشؤون الاقتصادية محمد فاروق، "إنه لا يمكن أن تستمر الدولة على قدم واحدة فقط، وإنما لا بد من بناء باقي أركانها، المتمثلة في المجالس النيابية، والحكومة التنفيذية المتمثلة في مؤسسة الرئاسة، وهي الوحيدة الشرعية، والثانية المجالس النيابية، والثالثة هي الحكومة، ورابعها السلطة القضائية، والتي تشكل أركان الدولة الأساسية، والتي لا تستطيع أن تتكامل إلا من خلال دستور ينظم العمل في ما بينها، بحيث لا تطغى سلطة على أخرى"، لافتًا إلى "ضرورة أن يكون العمل تكامليًا بين مؤسسات الدولة المختلفة".
أضاف أن "تلك العوامل في مجملها ستؤسس بالاستقرار، والذي هو الوجه الثاني للاقتصاد، ومن ثم فهو الدافع والمحرك إلى الأمام سواء على المستوى الداخلي، أو مستوى التقييم الاقتصادي والملائي من قبل المؤسسات الدولية"، لافتًا إلى أنه بتحقيق الاستقرار سيتم رفع مستوى الملاءة الائتمانية "التصنيف الائتماني" لمصر، ومن ثم سيكون حافزًا لجذب الاستثمارات الخارجية والمحلية، للعمل معًا في إطار السياسات المالية والنقدية، والتي سوف تخدم جميعها خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة، والتي تهدف في نهاية المطاف إلى تحقيق العدالة الاجتماعية أولاً، ثم رفاهية الفرد، مضيفًا "وكما نعرف أن الاقتصاد هو أحد الأضلع الثلاثة الرئيسية لمكونات القوى التي تقاس بها أي دولة، فإذا ما بدأنا بالاستغلال الأمثل للطاقات المتاحة لدينا في إطار ما تم ذكره فسنحقق القوة الاقتصادية، التي ستدفع بدورها إلى الضلع الثاني من مثلث القوى وهو التكنولوجيا، والتي بها نستطيع أن نصل للضلع الثالث وهو القوة العسكرية".
وفي ما يخص حالة تأجيل قرض صندوق النقد الدولي وصف فاروق السياسات المالية والنقدية المصرية بأنها "سياسات طاردة لمناخ الاستثمار، ويشوب محاورها الكثير من العوار، ومن ثم كانت تحتاج إلى الإصلاح والتغيير، في ظل أجهزة رقابية حقيقية، سواء كانت الحكومة هي من طلبت تأجيل الاتفاق النهائي، أو صندوق النقد، في النهاية يصب في صالح مصر".
وأضاف أن هناك اشتراطات من قبل صندوق النقد الدولي، متمثلة في خفض الفجوة في ما بين الموارد والاستخدامات "عجز الموازنة"، وهذا ضرورة للحكومة أن تعمل من أجله، ليس فقط من خلال فرض الضرائب أو زيادة الاقتراض، وإنما أيضًا من خلال زيادة الموارد وتفعيل الإنفاق، فهذه عوامل كلها لو تحققت في الوقت القريب فسوف تكون سندًا قويًا للحصول على قرض صندوق النقد الدولي بصورة تقوي المفاوض المصري وتدعمه، بل ربما نستطيع أن نحصل على اشتراطات أفضل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موديز تخفض التصنيف الائتماني للسندات المصرية إلى بي3 بسبب الأحداث الجارية موديز تخفض التصنيف الائتماني للسندات المصرية إلى بي3 بسبب الأحداث الجارية



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab