مندوبية التخطيط تؤكد أن نسبة البطالة في المغرب ارتفعت لـ 88
آخر تحديث GMT14:07:06
 العرب اليوم -

فيما تزايد عدد العاطلين بـ 100 ألف شخص خلال العام الجاري

"مندوبية التخطيط" تؤكد أن نسبة البطالة في المغرب ارتفعت لـ 8.8 %

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "مندوبية التخطيط" تؤكد أن نسبة البطالة في المغرب ارتفعت لـ 8.8 %

ارتفاع نسبة العاطلين عن العمل في المغرب

الرباط ـ رضوان مبشور كشفت مذكرة إخبارية صادرة عن "المندوبية السامية للتخطيط" في المغرب، الاثنين، أن عدد العاطلين عن العمل تزايد بـ 100 ألف شخص خلال النصف الأول من العام الجاري بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، فيما بلغ معدل البطالة 8,8 في المائة بعدما كان في حدود 8,1 في المائة العام الماضي. وانتقل هذا المعدل من 12,3 في المائة إلى 13,8 في المائة في الوسط الحضري، و من 3,5 في المائة إلى 3,2 في المائة في الوسط القروي.
وسجلت أهم الارتفاعات في معدل البطالة لدى الشباب المغربي، وبخاصة لدى الفئة العمرية البالغة ما بين 15 و24 عامًا،  وانتقل هذا المعدل من 17,1 في المائة إلى 18,4 في المائة. وانتقل معدل البطالة لدى الأشخاص غير الحاصلين على أي شهادة من 3,5 في المائة إلى 4,3 في المائة.
من جهة أخرى، أوضحت المذكرة أن الاقتصاد المغربي أحدث ما بين الفصل الثاني من عام 2012، والفترة نفسها من عام 2013 ما مجموعه 144 ألف فرصة عمل، منها 63 ألف في الوسط الحضري، و81 ألف في الوسط القروي.
 وتم خلق 136 ألف فرصة عمل في قطاع الزراعة والغابة والصيد البحري، و 37 ألف فرصة عمل في قطاع الصناعة، في حين فقد قطاع البناء والأشغال العمومية ما مجموعة 38 ألف فرصة عمل بسبب الأزمة التي يعرفها القطاع، ولم يوفر قطاع الخدمات سوى 5 آلاف فرصة عمل، بعدما كان يوفر خلال الـ 5 الأعوام الأخيرة أزيد من 85 ألف فرصة عمل كمعدل سنوي، وذلك نتيجة لتراجع التشغيل في بعض فروع القطاع وبخاصة النقل، والمستودعات والاتصال التي فقدت 20 ألف فرصة عمل، وقطاع البنوك والتأمينات والأنشطة العقارية الذي فقد 18 ألف فرصة عمل خلال النصف الأول من العام الجاري.
وبلغ حجم السكان النشيطين البالغين من العمر15 عامًا، فما فوق 11 مليون و 900 ألف شخص خلال النصف الأول من العام الجاري، مسجلاً بذلك ارتفاعًا قدر بـ 2,1 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2012، 2,9 في المائة في الوسط الحضري، و1,2 في المائة في الوسط القروي. وسجل معدل النشاط ارتفاعًا مابين الفترتين يقدر بـ 0,2 نقطة، حيث انتقل من 49,0 في المائة في الوسط الحضري إلى 49,2 في المائة في الوسط القروي.
وفيما يتعلق بحجم التشغيل، تم إحداث 165 ألف فرصة عمل مؤدى عنه خلال الفترة مابين النصف الأول من العام الماضي، والنصف الأول من العام الجاري، منها 49 ألف فرصة عمل في الوسط الحضري و116 فرصة عمل في الوسط القروي. في حين عرف العمل غير المؤدى عنه فقدان 21 ألف فرصة عمل على المستوى الوطني، حيث انخفض بـ 35 ألف فرصة عمل في المناطق القروية وارتفع بـ 14 ألف فرصة في المناطق الحضرية.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مندوبية التخطيط تؤكد أن نسبة البطالة في المغرب ارتفعت لـ 88 مندوبية التخطيط تؤكد أن نسبة البطالة في المغرب ارتفعت لـ 88



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab