لندن غاضبة إزاء نية الاتحاد الأوروبي فرض قيود على مكافآت المصرفيين
آخر تحديث GMT01:11:37
 العرب اليوم -

أكدت أن القرار يهدد الأنشطة البنكية في بريطانيا ومئات آلاف الوظائف

لندن غاضبة إزاء نية الاتحاد الأوروبي فرض قيود على مكافآت المصرفيين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لندن غاضبة إزاء نية الاتحاد الأوروبي فرض قيود على مكافآت المصرفيين

 

  يهدد القرار بفقدان مئات الآلاف من البريطانيين وظائفهم لندن ـ ماريا طبراني  أعربت الحكومة البريطانية عن غضبها واستيائها لسبب اعتزام الاتحاد الأوروبي فرض قيود على مكافآت المصرفيين هذا الأسبوع، وكان وزير الاعمال والمشروعات البريطاني مايكل فالون الذي تربطه علاقات وثيقة مع المستشارة الألمانية قال إن مئات الآلاف من الوظائف في بلاده باتت عرضة للخطر. وأشار  فالون إلى أن وزارة الخزانة ستطلب في اجتماعات بروكسل هذا الأسبوع أن تكون المقترحات المقدمة أكثر مرونة وبالقدر الذي يسمح للبنوك البريطانية والأجنبية الموجودة في لندن من صرف عوائد منافسة.  وأضاف أنه وعلى الرغم من أن التعليمات واللوائح الجديدة الخاصة بالمكافآت ستؤثر فقط على أصحاب أعلى الرواتب، إلا أنها يمكن في نهاية المطاف أن تؤدي إلى خروج الأنشطة المصرفية من بريطانيا على أساس أن البنوك تسعى إلى العمل في أسواق أكثر مرونة في آسيا والولايات المتحدة. وأكد أن التعليمات تنطوي بصفة خاصة على مخاطر كبيرة في بريطانيا وهي مخاطر لا تسري على أي من الدول الأوروبية، لاسيما وأن بريطانيا لديها بنوك دولية كبرى تتخذ من لندن مقراً لها ولديها فروع في أنحاء العالم كافة.  وتابع "إننا في حاجة إلى التأكد من أن أي تعليمات ولوائح تفرض على أوروبا، لابد وأن تتمتع بالمرونة الكافية التي تسمح لتلك البنوك بمواصلة قدراتها التنافسية من لندن".  ومن المتوقع أن يطلب وزير الخزانة البريطاني جورج أسبورن في اجتماع وزراء المال من الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع أن تتمتع تلك التعليمات المصرفية بالمرونة حتى يمكن للبنوك التي أجلت العلاوات والمكافآت والتي تسمح بما يسمى بالاستعادة، أن تزيد نسبة المكافآت إلى الرواتب.  وتسبب الاتحاد الأوروبي في عاصفة من الاحتجاج من جانب القطاع المصرفي البريطاني خلال الأسبوع الماضي عندما أعلن الاتحاد عن قواعد جديدة لا تسمح للبنوك بصرف مكافآت تزيد عن مرتب الماضي.  ويمكن للبنوك أن ترفع الرقم إلى الضعف فقط بموجب تصويت خاص من حملة الأسهم، وتشكو المؤسسات من أن الرواتب سترتفع في هذه الحالة للحفاظ على قدراتها التنافسية ، كما أن هذه القيود تزيد كما يقول هؤلاء من المخاطر لأنه من غير الممكن استعادة التكاليف في حالة انخفاض الأداء في المستقبل.   ويقول فالون إن الخطر لا يتهدد المصرفيين الذين يحصلون على رواتب عالية وإنما يتهدد مئات الآلاف من موظفي البنوك العاديين في بريطانيا في حالة إذا ما أضطرت تلك البنوك الدولية من الرحيل وتغيير مكانها، وأكد أن بريطانيا لن تستسلم لذلك وأنها ستناضل خلال اجتماعات هذا الأسبوع من أجل مزيد من المرونة والحصول على تنازلات في هذا الشأن.    وكشفت مصادر رفيعة المستوى في الحكومة البريطانية أن وزير التجارة فينس كابل غير مقتنع بالحاجة إلى فرض مثل تلك القيود المصرفية لاسيما وأن البنوك في بريطانيا والمساهمين فيها قاموا بعمل الكثير من أجل خفض مستوى وحجم المكافآت.  وتقوم سويسرا بالتصويت على سريان تلك القيود على المكافآت التنفيذية والتي يمكن أن تؤثر على المؤسسات التجارية البريطانية الموجودة هناك لتجنب الضرائب واللوائح البريطانية.  وسيحصل المساهمون على حق إجراء تصويت ملزم لتعويض المسؤولين التنفيذيين والمدراء، ومن الممكن أن تسفر الأمور كذلك عن حظر ما يسمى بمكافآت التعيين للكفاءات النادرة ومكافآت التوديع

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لندن غاضبة إزاء نية الاتحاد الأوروبي فرض قيود على مكافآت المصرفيين لندن غاضبة إزاء نية الاتحاد الأوروبي فرض قيود على مكافآت المصرفيين



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab