حماس تعتبر مقاطعة أوروبا للبضائع الإسرائيلية خطوة في الاتّجاه الصحيح
آخر تحديث GMT06:28:53
 العرب اليوم -

قلق لدى حكومة الاحتلال وانطلاق حملة للقضاء على منتجات المستوطنات

"حماس" تعتبر مقاطعة أوروبا للبضائع الإسرائيلية خطوة في الاتّجاه الصحيح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "حماس" تعتبر مقاطعة أوروبا للبضائع الإسرائيلية خطوة في الاتّجاه الصحيح

حملة للقضاء على منتجات المستوطنات الاسرائيلية
غزة – محمد حبيب

أكّد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم أنّ مقاطعة الاتحاد الأوروبي للبضائع الإسرائيلية خطوة في الاتجاه الصحيح.

 

وشدّد برهوم، في تصريح صحافي، على "ضرورة أن تتبع هذه الخطوة خطوات أكثر صرامة في حق الاحتلال الإسرائيلي، عقابًا على جرائمه التي ارتكبها في حق الشعب الفلسطيني، وفي قطاع غزّة".

 

وكان الاتحاد الأوروبي قد قرّر، الإثنين، وقف استيراد مشتقات الحليب كافة والدجاج من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة والقدس وهضبة الجولان.

 

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية إلى أنّ "إسرائيل قررت إثر ذلك وقف صادرات هذه المشتقات، بعد رفضها ترميز بضاعة المستوطنات".

 

وأبرزت أنَّ "الاتحاد الأوربي طلب وضع إشارات خاصة على هذه المشتقات المصنعة في المستوطنات، وبعد رفض إسرائيل لهذا الإجراء، تقرر وقف جميع صادرات إسرائيل من هذه المشتقات لدول الاتحاد ابتداء، من مطلع أيلول /سبتمبر المقبل".

 

وأعرب مسؤول كبير في وزارة الخارجية الإسرائيلية عن خشيته البالغة إزاء اتساع ظاهرة المقاطعة الاقتصادية في عدد كبير من الدول، لاسيما في الدول الأوروبية، مشيرًا إلى أنَّ المقاطعة الاقتصادية يمكن أن تطال جوانب أخرى عدة.

 

وأضاف أنّ "هناك مشكلة وعائقًا كبيرًا أمام تصدير المنتجات الزراعية والصناعية الإسرائيلية، والتي ازدادت مقاطعتها بعد الحرب على قطاع غزة"، لافتاً إلى أنّ "الخارجية الإسرائيلية تسعى إلى إيجاد أسواق جديدة في العالم، لاسيّما في قارة أسيا والولايات المتحدة وأميركا اللاتينية".

 

وأوضح المسؤول بأنه "من الصعب التعامل مع تلك الخطوة كونها نابعة من دعوات مؤسسات مدنية، وليس من مستوى سياسي في تلك الدول، إبان الحرب على غزة".

 

إلى ذلك نقلت صحيفة "معاريف"، الثلاثاء، عن عضو الكنيست عن حزب "العمل" إيتان كابل قوله "إن المقاطعة الاقتصادية لم تكن خطوة مفاجئة بل إنها جاءت نتيجة مباشرة بسبب سياسة الحكومة الإسرائيلية واستمرار الاستيطان، وبسبب حالة الجمود السياسي في إسرائيل".

 

وأردف كابل "إن المقاطعة الاقتصادية تتسع ونحن في حاجة لعملية سياسية واسعة من أجل إخراج إسرائيل من العزلة والحصار"، متّهماً الحكومة بأنها "لم تستعد لمواجهة هذه المخاطر ومقاطعة المنتجات الإسرائيلية".

 

بدوره، اعتبر رئيس اللجنة الاقتصادية في برلمان الكيان المحتل أفيشاي يرفسمان عن حزب "العمل" أنّه "يجب على نتنياهو أن يدرك بأنّه دون مبادرة سياسية فإن وضع إسرائيل الاقتصادي سيزداد سوءاً"، منوهاً إلى أنه "آن الأوان للبدء بمبادرة سياسية تشمل السعودية ومصر والدول العربية المختلفة".

 

وحذّر رئيس اللجنة الاقتصادية من "الاستمرار في الجمود السياسي، لاسيّما أن المقاطعة الأوروبية ستزداد وتشتد أكثر فأكثر"، معرباً عن قلقه الشديد إزاء مستقبل إسرائيل الاقتصادي".

 

وفي سياق متصل، أطلقت مجموعة من الشباب الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة المحتلة حملة لمقاطعة المنتجات (الإسرائيلية) وتوعية المستهلك بحقيقة ذهاب 16% من إيرادات البضائع (الإسرائيلية) لدعم الجيش.

 

وبدأت تظهر ملصقات صغيرة في شوارع غزة مكتوب عليها "لعلمك.. أنت تتبرع بشرائك هذا المنتج بـ 16% للجيش الإسرائيلي".

 

وبيّن مدير الحملة الشبابية خالد صافي أن "الحملة تهدف للقضاء على المنتج (الإسرائيلي) من الأسواق الفلسطينية والعربية والعالمية".

 

وأبرز صافي، الثلاثاء، أنّ "أهم ما تركز عليه الحملة هي المنتجات الاستهلاكية، سعيًا لضرب اقتصاد الكيان المحتل".

 

وتابع "سنطالب الحكومة بعدم استيراد الأسمنت والحديد إلا من شركات البلدان التي دعمت غزة خلال العدوان".

 

وأشار إلى أنّ "هناك تفهمًا وتشجيعًا لفكرة الحملة وأهدافها من طرف التجار والمواطنين في المناطق التي استهدفها منظمو الحملة".

 

ولفت صافي إلى "وجود فرق شبابية من الأردن وتونس تواصلت معهم، لاستنساخ  فكرة الحملة وتطبيقها في بلدانهم".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تعتبر مقاطعة أوروبا للبضائع الإسرائيلية خطوة في الاتّجاه الصحيح حماس تعتبر مقاطعة أوروبا للبضائع الإسرائيلية خطوة في الاتّجاه الصحيح



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab