قطاع النقل والمواصلات في غزة يخسر 22 مليون دولار بسبب العدوان الإسرائيلي
آخر تحديث GMT16:20:50
 العرب اليوم -

لا تشمل أضرار البنية التحتية من شبكات شوارع وأرصفة

قطاع النقل والمواصلات في غزة يخسر 22 مليون دولار بسبب العدوان الإسرائيلي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قطاع النقل والمواصلات في غزة يخسر 22 مليون دولار بسبب العدوان الإسرائيلي

العدوان الإسرائيلي يتسبب في خسائر فادحة لقطاع النقل والمواصلات في غزة
غزة – محمد حبيب

أعلنت وزارة النقل والمواصلات في الحكومة الفلسطينية اليوم السبت أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ، أثر بشكل كامل على كل القطاعات الاقتصادية، ومن بينها وبشكل رئيسي قطاع النقل والمواصلات.

وأضافت الوزارة، أن إجمالي خسائر النقل والمواصلات في غزة، بلغت أكثر من 22 مليون دولار، منها نحو 10 ملايين دولار خسائر ناتجة عن تعرض 1000 سيارة خاصة للتدمير بشكل كامل.

وأشار التقرير إلى أنه بجانب السيارات المدمرة بشكل كامل، فإن 1050 سيارة أخرى تعرضت إلى تدمير بشكل جزئي، في أيام العدوان الخمسين الماضية، فيما قال التقرير إن الحصيلة التي تم إحصاؤها في التقرير، تصل إلى ما يقرب من 80 % من الضرر الفعلي الذى لحق بهذا القطاع في غزة فعليا، والتي حالت الأوضاع السيئة بالقطاع من دون رصدها بالكامل.

وأضافت الوزارة، أن الخسائر المتعلقة بقطاع المواصلات بلغت 12 مليون دولار تقريبًا، وتشمل الورش والجراجات التابعة للوزارة، موزعة بين 3 مليون دولار حجم الخسائر في السيارات الحكومية، و2 مليون دولار خسائر نتيجة الأضرار التي لحقت بمركبات الدفاع المدني، ومليون و 800 ألف دولار أضرار المركبات التابعة للقطاع الصحي. أما الأضرار المتعلقة بميناء غزة فقد قدرت بـ 5 ملايين دولار سواء نتيجة الأضرار التى لحقت ببعض المراكب او المنشآت الموجودة بالميناء.

ونوه التقرير إلى أن حصيلة الخسائر، لا تشمل الأضرار التي تعرضت لها البنية التحتية المرتبطة بشكل مباشر، مع قطاع النقل والمواصلات، مثل شبكات الشوارع، والأرصفة.

وقال الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، بداية الشهر الجارى، إن الاحتلال الإسرائيلي دمر 195 منشأة صناعية في قطاع غزة، أثناء شنها حربًا منذ 8 يوليو/تموز الماضي.

وأشار إلى أن حصر الأضرار لا يزال مستمرًا، وأن الأرقام مرشحة للزيادة. ولفت الاتحاد إلى أن خسائر مصانع المواد الغذائية بلغت 150 مليون دولار.

وشن جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانا مدمرًا على قطاع غزة، منذ 8 تموز/ يوليو الماضي تسببت في استشهاد 2152 فلسطينيًا، وإصابة أكثر من 11 ألفًا آخرين، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

و قتل في تصدي المقاومة للعدوان الإسرائيلي 70 جنديًا، و5 مستوطنين إسرائيليين، فيما يقول مركزا "سوروكا" و"برزلاي" الطبيان إن 2522 إسرائيليًا بينهم 740 جنديًا تلقوا العلاج فيهما في فترة الحرب، بينما تؤكد كتائب عز الدين القسّام  الجناح العسكري لحركة حماس إنها قتلت 164 جنديًا وأسرت آخر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطاع النقل والمواصلات في غزة يخسر 22 مليون دولار بسبب العدوان الإسرائيلي قطاع النقل والمواصلات في غزة يخسر 22 مليون دولار بسبب العدوان الإسرائيلي



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab