عودة قوية لزراعة الأفيون في أفغانستان لسبب تردي الأوضاع الاقتصادية
آخر تحديث GMT16:26:32
 العرب اليوم -

زادت مساحة الأراضي المنتجة له للعام الـ 3 على التوالي

عودة قوية لزراعة الأفيون في أفغانستان لسبب تردي الأوضاع الاقتصادية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عودة قوية لزراعة الأفيون في أفغانستان لسبب تردي الأوضاع الاقتصادية

زراعة الأفيون في أفغانستان

كابول ـ أعظم خان زادت مساحة الأراضي المنزرعة بالأفيون في أفغانستان للعام الثالث على التوالي بسبب عودة المزارعين إلى زراعة الخشخاش غير المشروعة للهروب من الركود الذي أصاب جميع القطاعات والأسواق في المجالات الاقتصادية الأخرى. ويوضح المسح الذي أجرته الأمم المتحدة ونشرته، الإثنين، بهذا الشأن أن أفغانستان تسير نحو تحقيق مستويات قياسية في زراعة الأفيون، بعد 12 سنة من سقوط حركة "طالبان".
وأضاف التقرير الذي أعدته إدارة المخدرات والجريمة في الأمم المتحدة أن المنطقة الجنوبية من الأراضي التي كانت خاضعة لـ "طالبان" تشهد زيادة حادة في زراعة الأفيون، خاصةً بعد انسحاب آلاف الجنود الأميركيين، بالإضافة إلى زيادة ملحوظة في هذه الزراعة في المناطق التي يتأهب الجنود الأميركيون للانسحاب منها.
وبلغت مساحة الأراضي المرزوعة بالأفيون العام الماضي 154000 هكتار مقابل 131000 هكتار في 2011، وهو ما يرجح التقرير أنه ناتج عن الارتفاع المستمر في أسعار الأفيون، ووصوله إلى مستويات غير مسبوقة.
وأشار التقرير إلى أن زراعة الخشخاش بدأت تظهر في أماكن لم تُر فيها من قبل، وتأتي هذه الزيادة الهائلة بالتزامن مع باستعداد القوات الأميركية وقوات التحالف في أفغانستان للانسحاب الذي من المقرر أن يحدث كليةً في 2014.
وأشار التقرير إلى أن زراعة الأفيون في هيلماند ارتفع إلى ثلاثة أضعاف العام الماضي، مقارنةً بالفترة التي سيطرت فيها القوات البريطانية على الولاية منذ 2006، ويرجح الخبراء أن يستمر الارتفاع ليصل إلى مستويات غير مسبوقة.
وصرح رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير في 2001 بأن زراعة الأفيون تُعد من أخطر أسباب استمرار الحرب والنزاعات المسلحة في أفغانستان، كما أرسلت بريطانيا فرقًا من قوات مكافحة المخدرات في 2006 إلى أفغانستان، باعتبارها من أكثر بقاع الأرض زراعةً للخشخاش.
كما تحتل أفغانستان المركز الأول على مستوى العالم في إنتاج الأفيون، الذي يستخدم كمادة خام أساسية في صناعة مادة الهيروين المخدرة، حيث تنتج 75% من الإنتاح العالمي لمحصول الأفيون، مع توقعات بتحقق قفزة واسعة تصل بإنتاج أفغانستان 90% من الإنتاج العالمي.
ومن الجدير بالذكر أن زراعة الأفيون تنتشر بصفة أساسية في ولايات أربعة تقع في جنوب وجنوب غربي أفغانستان هي هيلماند، قندهار، فاراه، وأوروزجان.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة قوية لزراعة الأفيون في أفغانستان لسبب تردي الأوضاع الاقتصادية عودة قوية لزراعة الأفيون في أفغانستان لسبب تردي الأوضاع الاقتصادية



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 00:51 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

"جيلي" تستعد لإطلاق أفضل سياراتها "الهاتشباك"

GMT 21:39 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

ارتفاع أسعار أرخص سيارة "أوتوماتيك" 2021 في مصر

GMT 21:35 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

5 سيارات مستعملة بأسعار تبدأ من 75 ألف

GMT 21:50 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

الأمل ترفع أسعار بي واي دي F3 الجديدة في أبريل

GMT 07:51 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

تعرف على وسائل تسريع وتطوير استخدام "ويندوز 10"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab