وزارةالاقتصاد تحذر التجار من التلاعب في الأسعار وتؤكد استقرار السوق
آخر تحديث GMT18:34:44
 العرب اليوم -

طالبت المستهلكين بشراء كميات السلع وفق"الاحتياجات الحقيقية"

وزارة"الاقتصاد" تحذر التجار من التلاعب في الأسعار وتؤكد استقرار السوق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزارة"الاقتصاد" تحذر التجار من التلاعب في الأسعار وتؤكد استقرار السوق

وزارة الاقتصاد الإماراتية
أبو ظبي ـ العرب اليوم

حذرت وزارة الاقتصاد، منافذ البيع من التلاعب في أسعار السلع الغذائية خلال رمضان، مؤكدة أن أسعار السلة الرمضانية تنخفض بنسبة 25٪، مقابل أسعارها خارج السلة وأن السلة تشكل أحد الخيارات الاستهلاكية المتوفرة بمنافذ العرض خلال شهر رمضان المبارك، بحسب مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الدكتور هاشم النعيمي.
وطالب النعيمي، خلال جولة تفتيشية نفذتها الوزارة بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية الأحد، في جمعية أبوظبي التعاونية، المستهلكين بشراء كميات السلع وفقًا للاحتياجات الحقيقية، لافتًا إلى أن ظاهرة خلو أرفف العرض لسلع الألبان والدواجن بعدد من منافذ البيع الكبرى عشية رمضان جاء نتيجة للشراء غير الرشيد لسلع الغذائية التي تتوافر بكميات كبيرة لدى مخازن المراكز التجارية.
وأضاف النعيمي، أن المستهلك مطالب بالقيام بدوره الرقابي على الأسواق خلال رمضان وذلك بالتواصل مع مركز اتصال حماية المستهلك على الرقم المجاني 600522225، للإبلاغ عن الممارسات التجارية غير السليمة والاحتفاظ بفواتير الشراء في حال ارتفاع أسعار السلع.
وقال "إن الوزارة تعمل بمنطق الشفافية وفي حال موافقة اللجنة العليا على ارتفاع سلعة، فإن الوزارة تعلن ذلك لأنه سيكون ارتفاعا مبررا"، مؤكدًا أن العام الحالي لم يشهد أي موافقة على ارتفاع الأسعار.
وأضاف أن اللجنة لديها آلية في الموافقة على زيادة الأسعار، تتضمن دراسة الأسباب الواردة في طلب المورد، ونسب الزيادة المطلوبة وفي حال الموافقة ستكون تدريجية، موضحًا أن طلبات الزيادة يجب أن تتضمن أسباب الزيادة، والمستندات الدالة على صحة المعلومات الواردة بالطلب، سواء فواتير الشراء أو أوراق التخليص الجمركي، وعدد السلع المطلوب زيادة أسعارها.
وذكر أن الإمارات الأقل في أسعار السلع الغذائية بين دول التعاون، دون أن يحدد نسبة الانخفاض، عازيًا تلك الانخفاضات إلى قيام منافذ البيع بتقديم الدعم المالي لخفض الأسعار والبالغ قيمته 210 ملايين درهم خلال شهر رمضان من العام الحالي، مقابل 180 مليون درهم العام الماضي.
من جهته، قال الرئيس التنفيذي لجمعية أبوظبي التعاونية إبراهيم البحر، عقب انتهاء الجولة التفتيشية للوزارة، إن السلة الرمضانية تشكل خيارًا للمستهلكين ضمن 8 خيارات تشمل طرح 260 صنفًا بسعر الشراء و200 صنف بسعر ثابت منذ العام 2008 والعروض الأسبوعية لـ50 سلعة، بانخفاض يتراوح بين20 إلى 50٪ وأكثر من 400 سلعة تعاونية والتي تباع بانخفاض 20 إلى 30٪، مقارنة بمثيلاتها من العلامات التجارية الأخرى.
من جانبه، قال نائب مدير عام أبوظبي التعاونية فيصل العرشي، " إن السوق تشهد استقرارًا"في الأسعار من خلال الدعم التي تقدمه المراكز التجارية للحفاظ على السوق، إذ اعتمدت الجمعية دعمًا قيمته 15 مليون درهم للحفاظ على استقرار الأسعار خلال شهر رمضان.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارةالاقتصاد تحذر التجار من التلاعب في الأسعار وتؤكد استقرار السوق وزارةالاقتصاد تحذر التجار من التلاعب في الأسعار وتؤكد استقرار السوق



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab