صراف يؤكد ان الاقتصاد اللبناني في طريقه إلى الانهيار
آخر تحديث GMT03:29:04
 العرب اليوم -

قطاع الصناعة في لبنان ليس أفضل حالًا من غيره

صراف يؤكد ان الاقتصاد اللبناني في طريقه إلى الانهيار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صراف يؤكد ان الاقتصاد اللبناني في طريقه إلى الانهيار

عميد جمعية الصناعيين اللبنانيين جاك صرّاف

بيروت - رياض شومان كشف الدليل الصناعي الذي تصدره جمعية الصناعيين اللبنانيين سنوياً ، أن الصناعات الغذائية تراجعت في شمال لبنان بسبب الاحداث الامنية المتكررة، فيما تقدمت في باقي المناطق.و اوضح التقرير انه في بيروت كان عدد المصانع واحداً وسبعين في العام 2011، وأصبح أربعة وسبعين في العام 2013. وفي جبل لبنان كان العدد 201 مصنعاً ، وأصبح 232مصنعاً. وفي الشمال كان العدد 126، وأصبح 117 مصنعا. اما في الجنوب كان العدد 54، فأصبح 57 مصنعاً، وفي البقاع كان 84 وأصبح 90 مصنعاً.
وعن الواقع الاقتصادي في لبنان قال عميد جمعية الصناعيين اللبنانيين جاك صرّاف: "أن الاقتصاد اللبناني يعاني اليوم من حالة سريرية حرجة، لا أدري إلى أين ستؤدي بنا".
و أكد صرّاف "أننا لم نصل بعد إلى حدود الانهيار، لكننا في طريقنا إليه إذا لم نتدارك الأمر
وعن وضع القطاع الصناعي قال عميد الصناعيين: "إن حال الصناعة اليوم ليس أبيض ولا أسود بل رمادي اللون لبعض القطاعات وسوداوي للبعض الأخر، وعلينا أن نقول الحقيقة كما هي ومن مسؤوليتنا أن نفعل. الخوف الحقيقي هو من أن نغض النظر عن تلك الحقائق ونتصرف وكأن ما يحدث لا يعنينا. لا نستطيع أن نتصرف كالنعامة وأن نضع رؤوسنا في الرمال وأن نقنع أنفسنا بأن أمورنا جيدة، ولا كالسياسيين الذين ما برحوا يستخدمون معنا لعبة التأثير، ويعبرون في الوقت نفسه عن إندهاشهم من حقائق يعلمون جيداً انها أشد خطورة مما يُقال عنها. على اللبناني أن يعرف الحقيقة وأن يشعر بالخوف علّه يتحرّك ويضع نوعاً من خارطة طرق لينتفض ويخرج من هذه المعضلة قبل فوات الأوان. "الحقيقة بتجرح" ولكن علينا جميعنا أن نتوصل إلى قرار موحّد حول كيفية معالجة أمورنا.
وأشاد صرّاف بالقطاع المصرفي اللبناني الذي "حافظ على الرغم من الأزمات على قوته محلياً ودولياً"، منوّهاً "بدور حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي نجح في أن ينأى بهذا القطاع عن التجاذبات السياسية وتمكن من خلق كيان مستقل".
وأكد صرّاف على "أن الهيئات الاقتصادية واعية لدورها وهي تعمل ما بوسعها لتفادي الانهيار، وأنها متمسكة بدورها الوطني وحريصة على أن تنقل للرأي العام الحقيقة والحلول التي تجدها مناسبة للخروج من هذا النفق المظلم.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صراف يؤكد ان الاقتصاد اللبناني في طريقه إلى الانهيار صراف يؤكد ان الاقتصاد اللبناني في طريقه إلى الانهيار



ليلى علوي بفستان أنيق ولامع في رمضان 2021

القاهرة- العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 00:51 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

"جيلي" تستعد لإطلاق أفضل سياراتها "الهاتشباك"

GMT 21:39 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

ارتفاع أسعار أرخص سيارة "أوتوماتيك" 2021 في مصر

GMT 21:35 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

5 سيارات مستعملة بأسعار تبدأ من 75 ألف

GMT 21:50 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

الأمل ترفع أسعار بي واي دي F3 الجديدة في أبريل

GMT 07:51 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

تعرف على وسائل تسريع وتطوير استخدام "ويندوز 10"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab