رئيس الحكومة المغربية يستبشر خيرًا ويدعو إلى إصلاحات عميقة
آخر تحديث GMT18:14:17
 العرب اليوم -

في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها اقتصادها الوطني

رئيس الحكومة المغربية يستبشر خيرًا ويدعو إلى إصلاحات عميقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس الحكومة المغربية يستبشر خيرًا ويدعو إلى إصلاحات عميقة

جانب من اجتماع "مجلس التنسيق بين الحكومة والاتحاد العام لمقاولات المغرب"

الدار البيضاء ـ سمية ألوكاي دعا رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران إلى ضرورة تكاثف الجهود من أجل التعاون وإنجاز أعمال إصلاحية كبرى وتحسين أداء الاقتصاد الوطني والرفع من تنافسية المقاولة المغربية، وحضور المنتج المغربي في الأسواق العالمية لمواجهة الظروف الصعبة التي تجثم بثقلها على صدر الاقتصاد الوطني وعلى اقتصاديات مختلف الشركاء التقليديين للمغرب.
وشدد عبد الإله بنكيران خلال افتتاح اجتماع "مجلس التنسيق بين الحكومة والإتحاد العام لمقاولات المغرب"، السبت، في مدينة الرباط على الالتزام بالتحلي باليقظة والتعامل بتفاعل وإيجابية مع التطور الذي تفرضه الظروف الوطنية والدولية على حد سواء واعتبر المسؤوليات مشتركة بين الدولة المغربية ومختلف الفاعلين ما يحتم العمل بتعاون وتآزر من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني وتطويره وإخراجه من الأزمة التي يتخبط في ظلها.
وكشف رئيس الحكومة المغربية في هذا الاجتماع عن تفعيل إجراءات تبسيط الإجراءات الإدارية الخاصة بالمقاولة من خلال المصادقة على مجموعة من التدابير التي ستمكن على المدى القريب من تبسيط أربع إجراءات إدارية تتعلق أساسًا بإنشاء المقاولة ونقل الملكية وأداء الضرائب وإجراء الربط بالشبكة الكهربائية واستبشر خيرًا من تفعيل مجموعة من الإصلاحات التي سترخي بظلالها وبشكل إيجابي على المقاولة المغربية والقطاع الخاص.
ومن جانبها أوضحت رئيسة "الإتحاد العام لمقاولات المغرب"، مريم بنصالح شقرون أن الخروج من نفق هذه الأزمة بسلام يستدعي مزيدًا من اليقظة والدينامية ويفرض متابعة النسيج الاقتصادي، والوقوف بتمعن عند خصوصياته وشموليته عن طريق مجموعة من الإصلاحات التي تحتمها الظرفية الراهنة وبالمقابل لم تخف شعور جميع القطاعات في مختلف المناطق بأثر الأزمة وتداعياتها، والتي برزت بحدة حسب تعبيرها من خلال تباطؤ الاقتصاد، وفقدان التنافسية وكذا مناصب الشغل إضافة إلى بعض المؤشرات التي تجعل المقاولات في وضع صعب ومنت النفس في أن يكون الإتحاد العام لمقاولات المغرب أكثر فعالية من أجل متابعة مختلف القرارات بشكل صريح ومسؤول.
و يروم هذا الاجتماع الذي يدخل في سياق استمرار التشاور، والتواصل بين الحكومة المغربية ومختلف الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين إلى تتبع تقدم أعمال مجموعات العمل المشتركة والتي خرجت من رحم مجلس التنسيق الذي يترأسه رئيس الحكومة المغربية ورئيسة "الإتحاد العام لمقاولات المغرب".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الحكومة المغربية يستبشر خيرًا ويدعو إلى إصلاحات عميقة رئيس الحكومة المغربية يستبشر خيرًا ويدعو إلى إصلاحات عميقة



لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab