ديون صناديق التقاعد في المغرب تتجاوز 96 مليار دولار عام 2060
آخر تحديث GMT15:53:34
 العرب اليوم -

"الأعلى للحسابات" يقترح رفع سن التقاعد إلى 65 سنة

ديون صناديق التقاعد في المغرب تتجاوز 96 مليار دولار عام 2060

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ديون صناديق التقاعد في المغرب تتجاوز 96 مليار دولار عام 2060

المجلس الأعلى للحسابات في المغرب

الدار – يوسف عبد اللطيف كشف المجلس الأعلى للحسابات (مؤسسة دستورية استشارية وتفتيشية) في المغرب أن ديون صناديق التقاعد في المملكة ستصل إلى 813 مليار درهم (أزيد من 96 مليار دولار أميركي) في عام 2060، مقترحاً أن يتم رفع سن التقاعد إلى 65 سنة، على مدى عشر سنوات، تفادياً لإفلاس الصناديق، واستمرارا لديمومتها وتخفيض ديون الأكثر هشاشة منها.
وأفاد المجلس، في تقرير حول "وضعية أنظمة التقاعد في المغرب"، أصدره، الاثنين، وحصل "العرب اليوم على نسخة منه، أن 33 في المائة من الساكنة النشيطة فقط هي المستفيدة من تغطية أنظمة التقاعد في المغرب.
وأظهر المجلس، أن الصندوق المغربي للتقاعد (القطاع العام) سيعاني من عجز مالي ابتداء من سنة 2014 والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (قطاع خاص) في سنة 2021 والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد (يجمع بين العام والخاص) خلال سنة 2022.
إلى ذلك، أوصى المجلس، في تقريره، فيما يخص أجراء القطاع الخاص، برفع معدل التعويض من 70 في المائة إلى 75 في المائة، بالإضافة إلى الرفع التدريجي لنسبة المساهمة من 11.89 في المائة حالياً إلى 14 في المائة خلال فترة خمس سنوات.
واقترح المجلس، الاتجاه نحو تغطية رفع هذه النسبة من المساهمات الاجتماعية الأخرى التي يديرها الصندوق، ومن أجل تفادي ارتفاع الاقتطاعات الإجبارية والحفاظ على تنافسية المقاولات والقدرة الشرائية للمأجورين المساهمين على حد سواء.
وأوضح تقرير المجلس، أن من شأن هذه التعديلات تمديد أجل استمرارية هذا النظام لمدة 15 سنة على الأقل وتخفيض ديونه غير المشمولة بالتغطية بأكثر من 50  في المائة في عام 2060.
وفيما يتعلق بموظفي القطاع العام، اقترح اعتماد معدل أجور فترة من 10 إلى 15 سنة الأخيرة من العمل عوض آخر أجرة، كما هو الشأن بالنسبة لمجموعة من الدول ولأنظمة تقاعد أخرى في المغرب، مقترحاً أن تحدد نسبة القسط السنوي في 2 في المائة عوض 2.5 في المائة المعتمدة حالياً، وأن تبلغ نسبة المساهمة 30 في المائة موزعة بين 24 في المائة بالنسبة للنظام الأساسي اعتماداً على مبدأ التوزيع بدل 20 في المائة المعتمدة حالياً، و6 في المائة بالنسبة للنظام الإضافي المبني على الرسملة يتحملها بشكل متساو كل من المشغل والأجير

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ديون صناديق التقاعد في المغرب تتجاوز 96 مليار دولار عام 2060 ديون صناديق التقاعد في المغرب تتجاوز 96 مليار دولار عام 2060



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 02:23 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

شركة "لينوفو"تحيي سلسلة حواسب "نوك"من جديد

GMT 03:39 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

لادا تطور نسخا معدّلة من XRAY الشهيرة

GMT 03:17 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

بدائل BMW وماركات حيرت العالم

GMT 03:24 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

أسوأ أزمة للإنتاج وسر تفوق الكهربائية

GMT 15:53 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

فيسبوك تهدد كلوب هاوس بتحديث جديد
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab