خزينة الدولة تخسر 3 مليار درهمًا سنويًا بسبب غياب الرسوم الجمركية
آخر تحديث GMT21:43:09
 العرب اليوم -

الحدود المغربية الموريتانية القلعة المحصنة لتهريب السجائر

خزينة الدولة تخسر 3 مليار درهمًا سنويًا بسبب غياب الرسوم الجمركية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خزينة الدولة تخسر 3 مليار درهمًا سنويًا بسبب غياب الرسوم الجمركية

تهريب السجائر من موريتانيا نحو المغرب

الرباط ـ رضوان مبشور أكدت وزارة المال المغربية، أن خزينة الدولة تخسر 3 مليار درهمًا (375 مليون دولار) بشكل سنوي من مداخيل الرسوم والضرائب، بسبب في غياب حملات تطهيرية لمكافحة الظاهرة، حيث تباع السجائر المهربة في قارعة الطريق وفي المحلات التجارية، بدون أي تحفظ، بحكم الموقع الجغرافي لأقاليم الصحراء وطبيعة الوضع الأمني والسياسي الذي تعرفه، حيث شكلت على الدوام قلعة محصنة لتهريب السجائر، وقنطرة للاتجار في المخدرات والبشر.
وأشارت دراسات إحصائية صادرة عن وزارة المال المغربية وبنك المغرب، أن السجائر المهربة تمثل نسبة 29 في المائة من حجم السجائر المستهلكة في المغرب، وتهريبه يتم بالأساس من موريتانيا جنوبًا والجزائر شرقًا، وتنقل كميات مهمة منه إلى المدن الشمالية، وبخاصة، أغادير ومراكش والدار البيضاء، بحيث ساعد على ذلك غياب الرسوم الجمركية على السجائر في موريتانيا، مما أصبح يهدد المغرب اقتصاديًا.
وتشير دراسات إحصائية أخرى أن موريتانيا تجلب سنويًا 11 مليون سيجارة، وأغلب هذه الكمية تتحول مباشرة إلى المغرب، ويتم نقلها بواسطة الشاحنات أو على ظهر الإبل في الصحراء. وسبق للقوات المسلحة الملكية أن أحبطت عدة محاولات لتهريب كميات كبيرة من السجائر محملة على ظهور الجمال، بحيث ساعدت شساعة المنطقة وعدم فاعلية المراكز الجمركية على الحدود المغربي الموريتانية، وغياب تجهيزات المراقبة المتطورة مثل ما هو معمول به في شمال المملكة في استفحال الظاهرة، وما يتم حجزه من كميات يكون إما بعد دخوله للمدن أو عند سدود المراقبة الطرقية.
وقال أحد بائعي السجائر لـ "العرب اليوم" ، "أقتني علبة السجائر المهربة من موريتانيا ب 150 درهمًا (18.75 دولارًا)، بها 200 سيجارة، وأقوم بتقسيطها بدرهم واحد للسيجارة، أي بعائدات 50 درهمًا (6.25 دولارًا) صافية عن كل علبة سجائر"، وأضاف "أستطيع أن أبيع كل يوم 4 إلى 5 علب من السجائر حسب تنقلاتي في المقاهي والشوارع ومحطات الحافلات.
وسبق للمجموعة الاسبانية-الفرنسية "التاديس" المحتكرة لسوق السجائر في المغرب أن أعدت تقريرًا أشارت من خلاله أن عدد السجائر المهربة في المغرب يبلغ سنويا 5 مليار سيجارة، وصل رقم معاملاتها إلى 6.8 مليار درهمًا (850 مليون دولارًا) سنويًا، أي ما يمثل 27 في المائة من حجم السجائر المقتناة في المغرب، وبذلك تخسر الدولة أزيد من 3 مليار درهمًا (375 مليون دولارًا)  من الرسوم والضرائب بشكل سنوي، وهو ما يمثل رقمًا مهما في مداخيل الدولة في عز الأزمة الاقتصادية التي تعصف في المملكة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خزينة الدولة تخسر 3 مليار درهمًا سنويًا بسبب غياب الرسوم الجمركية خزينة الدولة تخسر 3 مليار درهمًا سنويًا بسبب غياب الرسوم الجمركية



اختارت جيجي حديد إطلالة راقية بلون البيج مع معطف خفيف

استوحي إطلالاتكِ بصيحة "المونوكروم" على طريقة النجمات

لندن ـ العرب اليوم

GMT 02:21 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مذيع في "بي بي سي" يعلن إصابته بفيروس "كورونا"
 العرب اليوم - مذيع في "بي بي سي" يعلن إصابته بفيروس "كورونا"

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab