خبراء نفط يشككون في اكتشافات روزنفت في بحر كارا
آخر تحديث GMT02:20:52
 العرب اليوم -

النتائج الأولية لعمليات التنقيب تقدر بـ338مليار متر

خبراء نفط يشككون في اكتشافات "روزنفت" في بحر كارا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خبراء نفط يشككون في اكتشافات "روزنفت" في بحر كارا

شركة "روزنفت" عملاق النفط الروسي
الرياض ـ العرب اليوم

أثار إعلان شركة "روزنفت" عملاق النفط الروسي بتحقيق اكتشافات ضخمة من النفط والغاز في المنطقة المعروفة باسم بحر كارا في القطب الشمالي، الكثير من علامات الاستفهام والتساؤلات.

وأشار البيان إلى أن النتائج الأولية لعمليات التنقيب والحفر كشفت عن مخزون يقدر بـ338 مليار متر مكعب من الغاز ونحو730 مليون برميل من النفط الخام، مما يجعل من هذه المنطقة مالكة لنفط يعادل احتياطات المملكة العربية السعودية وهو ما أثار القلق في الأوساط الاقتصادية في الشرق الأوسط، لأنها تقديرات في حالة التأكد من صحتها يمكن أن تحدث تغييرات ملحوظة في سوق الطاقة العالمي.

وذكر تقرير نشرته صحيفة الاقتصادية السعودية، أمس السبت، آراء عددًا من خبراء النفط الدوليين المختصين والذين تعتريهم شكوك حول دقة الاكتشافات الروسية المعلنة.

وأضاف "سي إيه رجبي" خبير النفط في شركة "شل": "لا نستطيع أن نؤكد أو ننفي إعلان الشركة الروسية، فلا يوجد مصدر مستقل يمكن الاعتماد عليه للتأكد من صحة ودقة تلك التقديرات، لكن الملاحظ تقنيا أنهم أعلنوا النتيجة معتمدين على نتيجة بئر واحد فقط من منطقة شاسعة، ولا شك أنه يجب أن يأخذوا تقديرات باقي الآبار في الاعتبار للحصول على نتائج علمية دقيقة، وأعتقد أن عليهم تكرار الأمر العام المقبل".

ويذكر أن توقيت إعلان الجانب الروسي لتلك الاكتشافات، قد أثار تكهنات حول مدى دقتها ومصداقيتها، فقد جاءت تلك الأنباء بعد أيام قليلة من فرض واشنطن مجموعة جديدة من العقوبات ضد موسكو، بسبب الأزمة الأوكرانية.

وأضاف التقرير أنه بموجب الحزمة الأميركية الجديدة من العقوبات فإن على المواطنين أو"الكيانات" – وهو تعبير يطال الشركات والمؤسسات الأميركية - تقليص مشاريعه مع روسيا وخاصة التي تعمل على تطوير احتياطات النفط في المياه العميقة والقطب الشمالي وكذلك في مجال النفط والغاز الصخريين.

وأورد التقرير رأي الدكتور توم ستومان أستاذ الطاقة في جامعة برمنجهام  الذي أشار إلى أن الحقل الذي أعلنت شركة روزنفت الروسية عن اكتشاف تلك الاحتياطات الضخمة فيه، هو بالأساس حقل مشترك مع شركة إكسون موبيل الأميركية، وقد تحملت الشركة الأميركية الضغط المالي الناجم عن الحزمة الأولى من العقوبات على روسيا، فهذه الحزمة كانت ذات صبغة مالية، أما الحزمة الثانية من العقوبات فكان المستهدف منها قطع التعاون بين إكسون موبيل وروزنفت، ومنطق الإدارة الأميركية في ذلك أن "إكسون موبيل" لديها التكنولوجيا التي تحتاجها موسكو لتعزيز عمليات البحث والتنقيب فيه القطب الشمالي وسيبريا.

وأضاف توم ستومان، أن العديد من الدراسات تشير إلى أن احتياطات ضخمة من النفط والغاز في المنطقة، ولكن موسكو لا تستطيع استغلالها بمفردها، فهي في حاجة لتكنولوجيا متطورة للغاية ومكلفة أيضًا للوصول إلى ذلك المخزون، خاصة أن تكاليف الحقل الروسي تبلغ 700 مليون دولار.

وأكد التقرير أن الحقل غني بالغاز والنفط، لكن لا أحد يعلم على وجه الدقة حجم المخزون، إضافة إلى أن الشركة الأميركية انسحبت في وقت حرج للغاية، فعمليات التنقيب كانت قد وصلت فقط إلى مخزون الغاز الطبيعي في البئر، وهناك شكوك حول قدرة الروس على الوصول إلى تقديرات لمخزون النفط بعد أيام معدودة من انسحاب الجانب الأميركي.

ومع هذا فإن الجانب الروسي يبدو طموحا للغاية بشأن الاكتشافات المستقبلية للغاز والنفط في منطقة القطب الشمالي، يحركه في ذلك المخزون الضخم في حقول نفط المنطقة.

كما أورد التقرير تصريح الدكتور "إيجور ساشين" المدير التنفيذي لشركة روزنفت لصحيفة ديرشبيجل الألمانية بأن الشركة يمكنها استثمار400 مليار دولار في منطقة القطب الشمالي خلال الـ15 عاما المقبلة، متوقعًا فتح منطقة نفطية هناك، فالاحتياطات المتاحة يمكن مقارنتها مع احتياطات السعودية.

إلا أن بعض الخبراء الاقتصاديين يشككون في تلك التصريحات والقدرة المالية لروسيا للقيام بتلك الاستثمارات، وأكد الباحث في المعهد الدولي للاقتصاد، الدكتور ديفيد سويت، أن روزنفت أحد عملاقة إنتاج النفط عالميا، فمن حيث القيمة هي أكبر منتج للنفط متداول على المستوى الدولي، لكن قيمة الديون واجبة السداد عليها هذا العام والعام المقبل تقدر بـ27 مليار دولار.

وأشار سويت إلى أن العقوبات المالية المفروضة على روسيا وعلى الشركة تحول دون اقتراضها من أسواق رأس المال الأوروبية والأميركية لفترات تزيد عن 90 يوما، وهذا يعني سعر فائدة مرتفع، ولهذا طلب مجلس إدارة الشركة قرضا من الحكومة الروسية بنحو42 مليار دولار، ولا أعلم كيف يمكن للشركة أن توفر 400 مليار دولار للاستثمار خلال 15 عاما في ظل العقوبات الدولية الراهنة، فإجمالي ارباحها يقارب الـ13 مليار دولار شريطة أن تكون قادرة على سداد ما عليها من ديون.

واختتم التقرير بأن البعض يدعو للأخذ في الحسبان إمكانية أن تكون التقديرات الروسية صائبة ودقيقة، وهو ما قد يعني بروز عملاق نفطي جديد، ويشير هؤلاء إلى أن شركة إكسون موبيل لم تكن تقبل باستثمار 3.2 مليار دولار مشاركة مع شركة روزنفت الروسية، للتنقيب عن النفط في القطب الشمالي والبحر الأسود ومنح الشركة الروسية موطئ قدم في نفط خليج المكسيك لأنها لم تكن على يقين من ضخامة احتياطات النفط والغاز المتوقعة في القطب الشمالي.

ويعني هذا أنه إذا ما صحت الأنباء القادمة من روسيا بشأن الاحتياطات التي رصدت في منطقة بحر كارا بالقطب الشمالي، فإن "إكسون موبيل" تكون قد تعرضت للطمة قاسية، ليس على يد خصومها ولكن على يد أصدقائها في البيت الأبيض.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء نفط يشككون في اكتشافات روزنفت في بحر كارا خبراء نفط يشككون في اكتشافات روزنفت في بحر كارا



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab