حكومة دمشق تشتري محروقات بقيمة 112 مليار ليرة من إيران
آخر تحديث GMT10:09:37
 العرب اليوم -

بعدما سيطرت المعارضة على آبار النفط في شرق سورية

حكومة دمشق تشتري محروقات بقيمة 112 مليار ليرة من إيران

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حكومة دمشق تشتري محروقات بقيمة 112 مليار ليرة من إيران

ازمة المحروقات في دمشق

دمشق -  جورج الشامي سيطرت قوى المعارضة السورية على المناطق التي تضم آبار النفط الخام في منطقة الجزيرة شرق سورية، مما دفع حكومة دمشق إلى شراء النفط من الخارج لتشغيل الآلة العسكرية المكلفة، ومحاولة تعويض النقص الكبير في المدن التي ما زالت ترزح تحت سيطرته، بقيمة إجمالية تزيد على نصف بليون دولار أميركي خلال الاشهر الـ6 الماضية، بحسب ما أفادت وزارة النفط والثروة المعدنية، وقالت  "إنها قامت بشراء مواد نفطية "بقيمة 112.131 مليار ليرة سورية لتلبية احتياجات السوق المحلية من المشتقات النفطية"، بيان للوزارة نشرته وكالة "فرانس برس"،  ودفعت الأزمة الراهنة الحكومة الى استيراد حاجتها من النفط في شكل شبه كامل من المحروقات من ايران التي فتحت خط ائتمان بقيمة 3.6 مليار دولار لحليفتها دمشق  في نهاية تموز 2013 لتغطية حاجاته من النفط مقابل حق الاستثمار في سورية، بحسب مصدر رسمي.
وذكرت الوزارة "إن إجمالي انتاج النفط في سورية خلال النصف الأول  هذا العام تراجع بنسبة 90 بالمائة عما قبل اندلاع الازمة ، ليبلغ خلال الاشهر الستة 39 ألف برميل يوميا، مقابل 380 ألفا قبل منتصف آذار2011، وعزت تراجع انتاج النفط "لسوء الأوضاع الأمنية في مناطق تواجد الحقول والاعتداءات التي تعرضت لها هذه الحقول من حرق وتخريب بالإضافة الى العقوبات الاقتصادية الجائرة المفروضة" على البلاد ,حسب البيان الذي أضاف "إن انتاج الغاز يبلغ حاليًا 16.7 مليون متر مكعب يوميًا، في مقابل 30 مليونًا قبل اندلاع الأزمة.
وكان وزير النفط في حكومة دمشق سليمان عباس قد أعلن "إن الحكومة ستخصص 500 مليون دولار شهريًا لاستيراد المشتقات النفطية، وشدد عباس على اهمية صيانة حقول النفط والتجهيزات التي تضررت جراء "الاعتداءات الإرهابية المتكررة" ضد الاقتصاد السوري، في إشارة الى مقاتلي المعارضة الذين تعدهم حكومة دمشق "رهابيين"
 وانعكست الازمة بشكل هائل على الاقتصاد حيث تدهور انتاج النفط الذي يشكل أبرز مصدر للعملات الاجنبية لحكومة دمشق، وانخفضت الاستثمارات والسياحة والتجارة الخارجية الى ما يقارب الصفر، بحسب خبراء.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة دمشق تشتري محروقات بقيمة 112 مليار ليرة من إيران حكومة دمشق تشتري محروقات بقيمة 112 مليار ليرة من إيران



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab