شركة دُبي للاستثمار تبيع 66 من أسهم غلوبال فارما
آخر تحديث GMT22:22:44
 العرب اليوم -

حقّقت معدل عائد داخلي وصل إلى 26% خلال 10 أعوام

شركة "دُبي للاستثمار" تبيع 66% من أسهم "غلوبال فارما"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شركة "دُبي للاستثمار" تبيع 66% من أسهم "غلوبال فارما"

مجموعة "دبي" للاستثمار
دبي ـ كمال أبو سمرا

أعلنت مجموعة "دبي" للاستثمار عن إجرائها عملية التخارج على 66% من أسهمها في شركة الأدويّة التابعة لها"غلوبال فارما"، وستواصل "دبي للاستثمار" تملك 34% من حصة الأسهم. وحققت الشركة من هذه العملية معدل عائد داخلي وصل إلى 26% يمتد إلى عشرة أعوام.
وأجرت "دبي للاستثمار" عملية التخارج لمصلحة مجموعة استثمارية تقودها "سانوفي" للرعاية الصحية ومقرها فرنسا، وبموجب الاتفاق الذي تم توقيعه بين "دبي للاستثمار" والمجموعة الاستثمارية الفرنسية، ستتم إدارة "غلوبال فارما" كجزء من "سانوفي"، وستصبح منصة لتصنيع منتجات "سانوفي" من الأدويَّة الأساسيَّة وترويجها في أسواق منطقة الشرق الأوسط.
وذكر العضو المنتدب وكبير المسؤولين التنفيذيين في شركة "دبي للاستثمار" خالد بن كلبان، "قمنا بالاستثمار في غلوبال فارما في الوقت المناسب تماماً، إذ استفدنا من النمو المتسارع لقطاع الأدوية في المنطقة. وضمن توجيهات شركة "دبي للاستثمار" ودعمها المتواصل، قامت الإدارة العليا بتنفيذ إستراتيجية ناجحة كان لها عظيم الأثر في اجتذاب الكثير من اهتمام الشركات الأخرى. وهذا ما أتاح لنا الفرصة لإجراء عملية التخارج الناجحة هذه" .
وتابع "نعتقد أن اتفاقية الشراكة الجديدة التي وقعناها مع سانوفي ستدفع غلوبال فارما إلى تحقيق مستويات جديدة من النمو".
وذكر أن "الاستثمار في غلوبال فارما كان ضرورة ملحة، إذ كان الهدف منها العمل في قطاع المنتجات الدوائية الذي يتوقع له أن يشهد نمواً متواصلاً في المنطقة خلال الأعوام القليلة المقبلة مدفوعاً بالعوامل الديموغرافية وارتفاع متوسط الناتج الإجمالي المحلي للفرد. كما أن مجال تصنيع الأدوية الأساسية الذي كان منخفضاً بشكل عام في المنطقة، يشهد الآن ارتفاعاً تدريجياً ويتوقع له أن يصل إلى مستويات الإنتاج في أوروبا. نحن من أسّس شركة غلوبال فارما وقمنا بتوظيف الأشخاص المناسبين في المناصب المناسبة. وقد حان الوقت الآن لشركة مثل سانوفي، لكي تتسلم زمام إدارة غلوبال فارما".
وأوضح "لقد عملت دبي للاستثمار على تحديد قطاعات الأعمال التي تحقق الأرباح في الأسواق وتطبيق إستراتيجيتها في هذه القطاعات. وتشكل عملية التخارج هذه جزءاً من إستراتيجيتنا في تحقيق قيمة مضافة لجميع الأطراف المعنية. كما ستساعد الاتفاقية مع سانوفي على رفع قدرات غلوبال فارما الإنتاجية في المنطقة وستضمن تلبية احتياجات قطاع الرعاية الصحية في الشرق الأوسط".
وتابع "نبحث دائماً عن أفضل عمليات الاستثمار والتخارج الملائمة والمربحة. وقد حققت دبي للاستثمار على مدى الأعوام الماضية أرباحاً متواصلة بفضل إستراتيجيتها الصائبة التي تهدف إلى تعزيز أرباحها والحفاظ على مستويات مرتفعة من السيولة، إضافة إلى جني عوائد مجزية للأطراف المعنية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركة دُبي للاستثمار تبيع 66 من أسهم غلوبال فارما شركة دُبي للاستثمار تبيع 66 من أسهم غلوبال فارما



تعدّ عنوانًا للأناقة ومصدر إلهام للنساء العربيات

أجمل إطلالات الملكة رانيا خلال أكثر مِن مناسبة رسمية

عمان ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab