حالة من الشلل المروري تسود محافظتي القاهرة والجيزة لسبب أزمة الوقود
آخر تحديث GMT14:32:38
 العرب اليوم -

المواطنون يتهمون الحكومة بافتعال الأزمة قبل تظاهرات 30 حزيران

حالة من "الشلل المروري" تسود محافظتي القاهرة والجيزة لسبب أزمة الوقود

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حالة من "الشلل المروري" تسود محافظتي القاهرة والجيزة لسبب أزمة الوقود

زحام في القاهرة نتيجة أزمة البنزين

القاهرة ـ أكرم علي تسود حالة من الشلل المروري والزحام الشديد محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية في مصر، لسبب تكدس السيارات على محطات الوقود، نتيجة أزمة في وجود البنزين والسولار، مما أدى إلى ازدحام الشوارع بشكل زائد عن الحد، حيث يقضي سائق السيارة ساعات في طريق لا يستغرق سوى دقائق عدة. وقد تفقد "العرب اليوم" عدد من محطات الوقود في محافظة القاهرة والجيزة، لمعرفة سبب الأزمة، ومعايشة أصحاب السيارات في طوابير البنزين والسولار.
يقول أحمد حسني، أحد العاملين في محطة وقود في منطقة الدقي، "إن وزارة البترول امتنعت عن تسلم دفعة جديدة من البنزين، لسبب عدم مطابقتها للمواصفات لأنها تحتوي على شوائب، مما أدى إلى قلة المعروض وزيادة الطلب عليه، وأن أصحاب السيارات يتشاجرون على دورهم للحصول على البنزين لسياراتهم، وربما يتطور الأمر إلى تكسير السيارات لسبب الخلاف على أولوية الدور".
وأوضح محمد علي، صاحب سيارة، أنه يجلس في سيارته منذ 3 ساعات في انتظار دوره"، متهمًا الحكومة بافتعال الأزمات قبل أي أحداث سياسية، متسائلاً "لماذا ظهرت أزمة البنزين قبل تظاهرات 30 حزيران/يونيو، وما الهدف من ذلك، هل منع المواطنين من التظاهر، بل العكس سيزيد كراهية المواطنين للنظام".
وأفاد مسؤول في وزارة البترول، رفض ذكر اسمه، لـ"العرب اليوم"، أن الوزارة امتنعت بالفعل عن شحنة بنزين جديدة غير مطابقة للمواصفات، حيث تحتوي على شوائب تؤدي إلى إئتلاف مواتير السيارات، وأن الوزارة تعمل على حل الأزمة في أسرع وقت، وتوفر شحنات جديدة من البنزين والسولار، قبل 30 الشهر الجاري، نافيًا ارتباط هذه الأزمة بالتظاهرات المرتقبة.
وأكدت مباحث التموين، أنها لم ترصد أي حالات تهريب للبنزين والسولار في الشوارع، وهناك الكثير من المحطات التي تمتنع عن بيعهما وتم تحرير محاضر لهم، فيما أرجعت أسباب الأزمة، إلى ترويج الشائعات التي يُطلقها البعض من الإعلاميين، مما أدى إلى تكدس السيارات على محطات الوقود.
جدير بالذكر أن وزير البترول قد التقى الرئيس محمد مرسي، الثلاثاء، لمناقشة أزمة البنزين والسولار، مؤكدًا السعي إلى حلها في أسرع وقت.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حالة من الشلل المروري تسود محافظتي القاهرة والجيزة لسبب أزمة الوقود حالة من الشلل المروري تسود محافظتي القاهرة والجيزة لسبب أزمة الوقود



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab