حاكم المركزي السوري يعد بالتدخل ويعزف على وتر ثقة المواطن
آخر تحديث GMT03:01:31
 العرب اليوم -

بعد انحدار الليرة إلى أدنى مستوياتها مقابل الدولار الأميركي

حاكم "المركزي" السوري يعد بالتدخل ويعزف على وتر "ثقة المواطن"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حاكم "المركزي" السوري يعد بالتدخل ويعزف على وتر "ثقة المواطن"

المصرف "المركزي" السوري

دمشق - جورج الشامي عاد حاكم   للعزف على وتر "ثقة المواطن في ليرته السورية" و"قدرة المصرف المركزي على ضبط إيقاع سعر الصرف"، وذلك بالتزامن مع  انحدار الليرة السورية إلى أدنى مستوياتها لتصل مقابل الدولار إلى 220 ليرة، فيما قال الحاكم أديب ميالة "إن المركزي مستمر بالدفاع عن سعر الصرف وبالتدخل كلما اقتضت الضرورة مهما اشتدت الأزمة".
وأفاد ميالة أنه واعتباراً من الثلاثاء سيعود "المركزي" لتلبية طلبات المصارف لشراء القطع الأجنبي لتمويل المستوردات وفقاً لاحتياجات السوق وحسب سعر يحدده المصرف المركزي بعد استلامه طلبات المصارف، بحيث يضمن السعر المذكور عدالة التسعير للسلع والبضائع في السوق من جهة وإعادة سعر الصرف إلى مستوياته الطبيعية من جهة ثانية.
وأعلن ميالة عن قيام المركزي وبشكل فوري بضخ القطع الأجنبي عن طريق مؤسسات الصرافة والمصرف التجاري السوري بأسعار مقبولة بهدف تلبية طلبات شراء القطع الأجنبي حيث سيتم بيع القطع الأجنبي المطلوب وفق الأنظمة السارية حالياً والتي تقضي ببيع الشخص الواحد مبلغ ألف يورو شهرياً.
وشدد ميالة أن عملية التدخل المذكورة ستعيد سعر الصرف إلى مستوياته، منوهاً بأن الحكومة قامت بوضع الآلية اللازمة لتفعيل خط التسهيل الائتماني الممنوح من الجانب الإيراني بقيمة مليار دولار أمريكي، حيث سيساهم في تمويل جزء كبير من احتياجات السوق المحلية، ما سيخفف الضغط على سوق القطع الأجنبي وبالتالي على سعر صرف الليرة، وفقاً لما نقل عنه موقع التلفزيون السوري الرسمي.
وأعرب ميالة عن تفاؤله بعودة سعر الصرف إلى مستوياته بعد اتخاذ الإجراءات المذكورة حيث إن الارتفاعات الحاصلة غير مبررة كما أن الإجراءات المتخذة من شأنها معالجة الأسباب التي تقف وراء هذه الارتفاعات والحد من قيام البعض بالمضاربة على سعر صرف الليرة السورية واستغلال حاجة المواطنين والتجار للقطع الأجنبي.
وختم ميالة "إن المركزي يقدر ثقة المواطن بليرته السورية وبقدرة المصرف المركزي على ضبط إيقاع سعر الصرف بشكل مستمر ولذلك فهو مستمر بالدفاع عن سعر الصرف وبالتدخل كلما اقتضت الضرورة مهما اشتدت الأزمة، وبالرغم من جميع المحاولات للمضاربة على الليرة وإضعافها"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حاكم المركزي السوري يعد بالتدخل ويعزف على وتر ثقة المواطن حاكم المركزي السوري يعد بالتدخل ويعزف على وتر ثقة المواطن



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab