تونس تؤِّكّد أن الاكتتاب الوطنيّ انطلق بهدف توفير 500 مليون دينار
آخر تحديث GMT15:39:11
 العرب اليوم -

سيتم عن طريق الاقتراض الداخليّ بإصدار سنَدات من قِبل الدولة

تونس تؤِّكّد أن الاكتتاب الوطنيّ انطلق بهدف توفير 500 مليون دينار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تونس تؤِّكّد أن الاكتتاب الوطنيّ انطلق بهدف توفير 500 مليون دينار

تونس تؤِّكّد أن الاكتتاب الوطنيّ انطلق
تونس - فاطمة سعداوي

شَرَعَت تونس، الإثنين 12 أيار/ مايو 2014، رسميًا في تنفيذ عملية الاكتتاب في القرض الوطني التي ستتواصل 5 أسابيع حتى تاريخ 13 حزيران/ يونيو المقبل، بهدف جمع 500 مليون دينار وتغطية جزء من حاجات موارد موازنة الدولة لسنة 2014، وستكون انطلاقة الاكتتاب في القرض الوطني من خلال حملة إعلامية كبرى تتضمن جملة من الومضات التوعوية الخاصة بالاكتتاب في القرض الوطني تشجع التونسيين على المشاركة في هذه العملية.
وستتم عملية الاكتتاب عن طريق الاقتراض الداخلي باللجوء إلى إصدار سندات من قِبل الدولة، وستكون السندات 3 أصناف حسب مدة التسديد ونسبة الفائدة، وذلك وفق ما صرح به مدير عام التصرف في الدين العمومي في وزارة الاقتصاد والمال شاكر سلطاني لراديو "شمس ا ف م."
وبيّن السلطاني طريقة الحصول على الفائدة حيث تم تخصيص يوم 20 حزيران/ يونيو من كل سنة موعدًا لذلك، من خلال التوجه إلى المكان ذاته الذي تم فيه الاكتتاب للحصول على الفائدة حسب صنف السند.
ويُحدّد الصنف الأول "أ" بمدة سداد 5 سنوات ونسبة فائدة 5،95 في المائة وهو في الأساس موجه للمواطن والأشخاص العاديين وسعره 10 دنانير.
فيما تحدد مدة السداد للصنف الثاني "ب" بمدة سداد 7 سنوات وفائدته 6،15 في المائة وسعره 100 دينار وموجه للجميع أشخاص ومؤسسات ومستثمرين.
اما الصنف الثالث "ج" مدة السداد 10 سنوات والفائدة 6، 35 في المائة وسعره 100 دينار وموجه للجميع مثل الصنف "ب".
وأضح شاكر السلطاني ان هذه السندات متوافرة في كل الفروع البنكية في ولايات الجمهورية كافة، ولدى وسطاء البورصة.
وفي هذا السياق أكّد الخبير في الاقتصاد معز الجودي في تصريح له ان الاكتتاب لا يعني الحصول على تبرعات من المواطنين لدعم موازنة الدولة بل هو عبارة على قرض تصدره الدولة ويوجه للمواطن وللمؤسسات محدد بمدة للسداد وبنسبة فائدة سنوية قائلاً "الاكتتاب ليس تبرعًا، بل المواطن والمؤسسة سيقرضون الدولة".
وأوضح الجودي ان هذه العملية هي خيار لتمويل موازانة الدولة، وتم اعتمادها في تونس من قبلُ في مناسبتين وذلك سنة 1964 وكان وقتها الزاميا لبناء الدولة، ثم تمّ اعتماده سنة 1986.
وتعوّل وزارة المال في تونس على تضامن التونسيين وتفهمهم للوضع الاقتصادي الحرج الذي تعيشه البلاد خلال هذه الفترة.
وأكّد وزير المال حكيم بن حمودة خلال لقاء إعلامي عقده، الخميس، في تونس رفقة محافظ البنك المركزي التونسي الشاذلي العياري أنه يعول كثيرًا على تفهم التونسيين وتضامنهم من اجل الاقبال على هذا الاكتتاب، والمساهمة في انجاحه، مشيرا الى ان انه تم التركيز على جمع قيمة 500 مليون دينار من اجل عدم الضغط على السيولة المالية فى السوق معتبرا هذه المبلغ مبلغًا واقعيًا وموضوعيًا.
وقامت فرق العمل التي أعدت الاكتتاب سواء في وزارة الاقتصاد والمال والبنك المركزي التونسي بدراسة الشروط الفنية للاكتتاب، خاصة في جانب الاستعداد من الجوانب اللوجستية لإطلاق الاكتتاب.
وستوجّه الموارد المالية المنتظر جمعها من الاكتتاب للاستثمار أن فرق العمل التي أعدّت الاكتتاب سواء في وزارة الاقتصاد والمال أو البنك المركزي التونسي درست جيدًا الشروط الفنية للاكتتاب، وأن الوزارة على أتم الاستعداد من الجوانب اللوجستية لإطلاق الاكتتاب.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تؤِّكّد أن الاكتتاب الوطنيّ انطلق بهدف توفير 500 مليون دينار تونس تؤِّكّد أن الاكتتاب الوطنيّ انطلق بهدف توفير 500 مليون دينار



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab