تقرير يؤكد ارتفاع حجم السيولة الاستثمارية المتوافرة لدى المؤسسات والأفراد
آخر تحديث GMT12:25:39
 العرب اليوم -

سجّلت مؤشرات التعافي لاقتصاديات دول المنطقة مستوى جيد

تقرير يؤكد ارتفاع حجم السيولة الاستثمارية المتوافرة لدى المؤسسات والأفراد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تقرير يؤكد ارتفاع حجم السيولة الاستثمارية المتوافرة لدى المؤسسات والأفراد

شركة نفط الهلال
الرياض- عبدالعزيز الدوسري

أكد تقرير حديث أنَّ أبرز ما اتسم به الحراك المالي والاستثمار للعام الحالي هو الارتفاع الحاصل على عدد ونوع الاكتتابات المنفذة، وتلك التي في طور الإعلان والانتهاء من الترتيبات الخاصة، بالتحول لشركات مساهمة عامة.

وأوضح التقرير الصادر عن "نفط الهلال" أنَّ ذلك يأتي نتيجة مؤشرات التعافي التي تسجّلها اقتصاديات دول المنطقة عند مستوى جيد لأسعار النفط، وعند ارتفاع حجم السيولة الاستثمارية المتوافرة لدى المؤسسات المالية والاستثمارية ولدى الأفراد أيضًا، وبمعنى آخر ارتفاع حصة السيولة الباحثة عن استثمارات حقيقية وذات جدوى اقتصادية مرتفعة والتي تشكّل المحرك الرئيسي لسوق الاكتتابات في المنطقة والعالم.

وقد تطابقت التوقعات السابقة بهذا الشأن لتتواصل صفقات الاكتتاب على القطاعات الاقتصادية كافةً منذ بداية العام الحالي؛ يأتي ذلك نظرًا للتحسن المسجّل على الاقتصاد الكلي وارتفاع التقييمات لأسواق الأسهم وتحسن ثقة المستثمرين بالأسواق المالية والاستثمار غير المباشر، وقد حلّ قطاع الطاقة لدى دول المنطقة في المرتبة الثانية بعد قطاع الخدمات المالية في نهاية العام 2013 بثلاث صفقات، فيما حلّ قطاع النقل والعقارات ثالثًا، بواقع صفقتين لكل منهما.

وشهدت بورصة قطر إصدارًا أوليًا لإحدى الشركات التي تنتمي لقطاع البتروكيماويات، فيما شهدت السوق العماني إصدارين أوليين لشركات الطاقة خلال آيار/ مايو الماضي، لتتجاوز حجم الاكتتابات على أسهم الشركات بمقدار 10 مرات لكل شركة.

ويعكس هذا النشاط على سوق الاكتتابات على شركات الطاقة المستوى الحقيقي للثقة التي تتمتع بها شركات الطاقة في سوق الاستثمار لدى دول المنطقة، بالإضافة إلى رغبة المستثمرين من الاستفادة من الميزة التي تتمتع بها شركات الطاقة كونها من الشركات الإنتاجية والتي يحمل النشاط لديها على قيم اقتصادية مُضافة بشكل دائم، وبالتالي انخفاض مخاطر الاستثمار، بالإضافة إلى أنَّ الاكتتابات ستدعم توجّه الشركات نحو مزيد من التوسع على النشاطات وتنفيذ الخطط المستقبلية.

وستشهد السوق السعودي في تشرين الثاني/ نوفمبر المُقبل طرح 13.5 مليون سهم للاكتتاب العام لصالح شركة الصناعات الكهربائية وبنسبة 30% من أسهم الشركة بعد أنَّ حصلت الشركة على موافقة هيئة السوق المالية، في حين شهدت سوق الصكوك لدى دول مجلس التعاون الخليجي إصدارين من شركة الصكوك العالمية للكهرباء السعودية.

هذا وتدرس مصر طرح أجزاء من 5 شركات بترولية للاكتتاب العام بهدف تطوير تلك الشركات أو إعادة هيكلتها وتعزيز مراكزها المالية، فيما تتجه إمارة دبي نحو إصدار صكوك خضراء لتمويل بعض مشاريع الطاقة المتجددة.

يُذكر أنَّ عمليات الطرح الأولي ستتوسع خلال الفترة المُقبلة لتغطي القطاعات الرئيسية كافةً، فيما يتوقع لسوق الديون في المنطقة من الازدهار نتيجة استمرار الإنفاق الحكومي وتطوير مشاريع جديدة، وسيكون لشركات قطاع الطاقة نصيب من إجمالي الحراك المسجل لدى اقتصاديات دول المنطقة، تبعًا لتزايد اهتمام الشركات بالإدراج لدى البورصات، هذا ويحمل تواصل عمليات الاكتتاب طرح المزيد من الفرص الاستثمارية وتوسيع قواعد الاستثمار المتاحة وجذب استثمارات ومدخرات داخلية وخارجية، فيما تتناسب وتيرة نشاط الطرح العام مع توجهات بورصات المنطقة للترقية لفئة الأسواق الناشئة، بالإضافة إلى الاتجاهات ذات العلاقة بفتح أسواق المال للاستثمار الأجنبي.

وفي ظل الزخم الاستثماري الحالي والمتوقع تحتل شركات قطاع الطاقة أهمية وميزة تنافسية في هذا المجال تبعًا لطبيعة القطاع الذي تعمل فيه وأهميته مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية ذلك في توسيع مشاركة القطاع الخاص باستثمارات قطاع الطاقة بمكوناته كافةً.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير يؤكد ارتفاع حجم السيولة الاستثمارية المتوافرة لدى المؤسسات والأفراد تقرير يؤكد ارتفاع حجم السيولة الاستثمارية المتوافرة لدى المؤسسات والأفراد



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab