ارتفاع مؤشرات مسقط وأبوظبي والكويت بينما يتراجع سوق دبي بنسبة 312
آخر تحديث GMT14:07:06
 العرب اليوم -

انقسام مؤشرات الأسواق الخليجية خلال الأسبوع بين الصعود والهبوط

ارتفاع مؤشرات مسقط وأبوظبي والكويت بينما يتراجع سوق دبي بنسبة 3.12%

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ارتفاع مؤشرات مسقط وأبوظبي والكويت بينما يتراجع سوق دبي بنسبة 3.12%

سوق دبي للاوراق المالية
دبي ـ العرب اليوم

 انقسمت مؤشرات الأسواق الخليجية خلال الأسبوع بين الصعود والهبوط؛ حيث ارتفع مؤشر مسقط بنسبة 0.88% وتبعه مؤشر أبوظبي بنسبة 0.76% ليأتي مؤشر الكويت في آخر قائمة الرابحين بارتفاع 0.46%.

بينما تراجع مؤشر سوق دبي بنسبة 3.12% تلاه المؤشر البحريني بتراجع 0.27% وتراجع مؤشر السوق السعودية 0.05%. حسبما جاء بتقرير مباشر.

ارتفع سوق مسقط للأوراق المالية وحقق المؤشر العام لسوق مسقط ارتفاعانسبته 0.88% رابحًا نحو 65.69 نقطة إلى رصيده، حسبما ذكر تقرير مباشر، ليصل إلى مستوى 7545.02 نقطة وكان إغلاقه بنهاية الأسبوع السابق عند مستوى 7479.33 نقطة.

وربحت القيمة السوقية لسوق مسقط ما يقرب من 91 مليون ريال لتسجل 15.643 مليون ريال مقابل 15.552 مليون ريال في نهاية تعاملات الأسبوع السابق بارتفاع 0.59%.

وأكد رئيس قسم التحليل الفني بشركة غي بي تريدر، منتصر مدبولي، أنه على الرغم من انخفاض أحجام التداول وظهور علامات ضعف عند مستوى 7350- 7400 نقطة نجح مؤشر مسقط في الارتفاع مخترقًا مستوى 7500 نقطة.

وأضاف مدبولي في إفادة لمباشر:‎ "أتوقع أنّ يشهد السوق عمليات جنى أرباح كل فترة خلال مرحلة الصعود التي يشهدها حاليًا"، مضيفًا: "ننصح المستثمرين بجنى الأرباح للمراكز الشرائية على مراحل مع الصعود مع تحريك أرقام وقف الخسائر للأعلى، وبالنسبة للمستثمر متوسط وطويل الأجل الاحتفاظ بالمراكز المفتوحة بالسوق سيظل أمانًا ما لم تستقر التعاملات أسفل مستوى 7200 نقطة".

وأكد رئيس قسم التحليل الفني بشركة ميراج لتداول الأوراق المالية، أحمد ثابت، المؤشر الرئيسي لسوق مسقط قادر على المضي قدمًا في اتجاهه الصاعد متوسط وقصير الأجل، مضيفًا إنّ اختراق المؤشر مستويات مقاومة مهمة والمتمثلة في 7500 - 7530 نقطة إلا أنّ جني الأرباح المتوقع في هذه المستويات ربما سيكون ضعيفًا مع الحفاظ على مستويات دعم فرعية جديدة عند 7390 - 7400 نقطة قادرة على إيقاف القوى البيعية قصيرة المدى والتي سيكون تأثيرها محدودًا بنسبة كبيرة مع انخفاض بسيط في أحجام التداول لإعادة فرض سيطرة المشتري مرة أخرى.

ودعم أداء المؤشر الرئيسي صعود القطاع المالي بنسبة 2.65% تعادل 244.23 نقطة ليصل إلى 9466.15 نقطة، وكان قد أنهى تداولات الأسبوع السابق عند مستوى 9221.92 نقطة، فيما زادت أسهم قطاع الخدمات بنسبة 0.33% تعادل 12.47 نقطة ليصل إلى 3807.98 نقاط، وكان قد أنهى تداولات الأسبوع السابق عند مستوى 3795.51 نقطة.

وفي سياق متصل ارتفع مؤشر الشريعة ما نسبته 1.17% بمكاسب بلغت 12.54 نقطة ليصل إلى مستوى 1084.66 نقطة، وكان قد أنهى تداولات الأسبوع السابق عند مستوى 1072.12 نقطة، وصعدت أسهم قطاع الصناعة بنسبة 0.57% بمكاسب بلغت 57.76 نقطة ليصل إلى مستوى 10261.84 نقطة مقابل 10204.08 نقاط.

وتراجع إجمالي الأسهم المتداولة إلى 92.171 مليون سهم مقابل 105.324 ملايين سهم حققها سوق الأسهم خلال الأسبوع السابق بانخفاض بلغ 12.49%.

وهبطت قيم تداولات الأسهم بنسبة 12.58% لتصل إلى حوالي 31.562 مليون ريال مقابل 36.105 مليون ريال بالأسبوع السابق وبلغ عدد الصفقات المنفذة 5974 صفقة مقابل 6261 صفقة خلال الأسبوع السابق بانخفاض نسبته 4.58%.

وتمّ التداول على 75 ورقة مالية ارتفع منها 31 ورقة مقابل 22 ورقة جاءت باللون الأحمر وظلت بقية الأوراق المتداولة عند مستوياتها السابقة نفسها وعددها 22 شركة.

تصدر الارتفاعات سهم بنك نزوي بارتفاع 10.71% إلى 0.093 ريال مقابل 0.084 ريال، فيما جاء في صدارة الأسهم المتراجعة سهم فنادق الخليج عمان بانخفاض 8.70% إلى 10.500 ريال مقابل 11.500 ريال.

أما بورصة الكويت فقد جاءت مُحصلة أداء المؤشرات الرئيسية للبورصة الكويتية متباينة، حيث سجّل المؤشر السعري ارتفاعًا أسبوعيًا نسبته 0.46% رابحًا 34.2 نقطة أضافها إلى رصيده بعد وصوله لمستوى 7487.95 نقطة فيما كان إغلاقه بنهاية الأسبوع السابق عند مستوى 7453.75 نقطة.

بينما أنهى المؤشر الوزني للسوق تداولاته عند مستوى 491.9 نقطة محققًا تراجعًا أسبوعيًا تُقدر نسبته بحوالي 0.1% بمكاسب بلغت 1.4 نقطة تبعًا لتقرير مباشر وذلك مقارنة بإقفاله نهاية الأسبوع السابق عند مستوى 492.38 نقطة.

وانخفض مؤشر كويت 15 خلال الأسبوع بنحو 0.25% وذلك بعد أن أنهى آخر جلسات الأسبوع عند مستوى 1198.92 نقطة، علمًا أنّ إقفاله نهاية الأسبوع السابق كان عند مستوى 1201.91 نقطة ما يعني تحقيقه خسائر أسبوعية تُقدر بنحو 3 نقاط.

وأكد محللون لـ"مباشر" إنّ الأداء داخل البورصة خلال تعاملات الأسبوع كان متذبذبًا بالتزامن مع الاضطرابات السياسية التي تشهدها المنطقة، لكن الأسبوع شهد أيضًا حدث بارز وهو مؤتمر اليورومني الذي عُقد في الكويت الثلاثاء الماضي وخرجنا منه بإيجابيات عدة.

وأشار المحللون أنّ التذبذب في الأداء على مستوى المؤشرات تبعه تراجع في مستويات السيولة بالبورصة والتي اقتربت من 28 مليون دينار مطلع الأسبوع، ثم بدأت في التدني إلى نحو 26 مليون دينار ثم 23 مليون دينار إلى أنّ اختتمت الأسبوع بحوالي 21 مليون دينار.

وجاءت حركة التداولات الأسبوع المنقضي على ارتفاع وذلك إذا ما قُورنت بمستوياتها في الأسبوع السابق، حيث بلغ حجم تداولات السوق الكويتي بنهاية الأسبوع المنقضي نحو 1204.22 ملايين سهم مقارنة بحوالي 1124.24 مليون سهم كانت في الأسبوع السابق بارتفاع نسبته 7.1%.

وجاءت التداولات السابقة من خلال تنفيذ نحو 28.1 ألف صفقة حققت حوالي 120.45 مليون دينار وذلك بالمقارنة مع 26.21 ألف صفقة حققت حوالي 111.76 مليون دينار في الأسبوع السابق بما يعني نمو الصفقات بنسبة 7.2% فيما ارتفعت القيم بنحو 7.8%.

وقد شهد السوق السعودي تراجع المؤشر العام له تاسي بنسبة 0.05% خاسرًا 5.69 نقاط لينهي أسبوعه عند 11063.14 نقطة بينما كان قد أغلق بنهاية الأسبوع السابق عند 11068.83 نقطة وبذلك يقطع المؤشر رحلة الارتفاعات التي استمر بها لستة أسابيع متتالية حقق فيها مكاسب بلغت 1282.25 نقطة وبنسبة ارتفاع 13.10%.

وكانت القطاعات القيادية الـ3 الكبرى وراء تراجع السوق، حيث كانت هي المتراجعة الوحيدة مع قطاع الزراعة فتراجع قطاع الاتصالات بـ1.36% تلاه المصارف بـ0.81% والزراعة بـ0.53% والبتروكيماويات بـ0.18% بينما ارتفع 11 قطاعاً على رأسها قطاع التأمين بـ 5.46% تلاه الفنادق بـ1.67% والأسمنت بـ1.54%.

ورغم ارتفاع المؤشر، شهد السوق أداءً سلبيًا في 3 من أبرز خمسة معايير للسوق حيث تراجعت أحجام التداولات إلى 1.66 مليار سهم مقابل 1.69 مليار سهم الأسبوع السابق وبنسبة 0.74% بينما ارتفعت قيم التداولات إلى 55.57 مليار ريال مقابل 54.37 مليار ريال الأسبوع السابق وبنسبة 2.2% كذلك ارتفع عدد الصفقات إلى 802.96 ألف صفقة مقابل 792.65 ألف صفقة الأسبوع السابق وبنسبة 1.3%.

في حين تراجع عدد الأسهم المرتفعة إلى 89 سهمًا مقابل 110 أسهم الأسبوع السابق بينما ارتفع عدد الأسهم المنخفضة إلى 70 سهمًا مقابل 52 سهمًا الأسبوع السابق.

وتمّ التداول على 161 سهمًا ارتفع منها 89 سهمًا وكان الأكثر ارتفاعاً التعاونية بـ21.8% تلاه بوبا العربية بـ 17.72% والتأمين العربية بـ 15.26% حسبما ذكر تقرير مباشر بينما تراجع 70 سهمًا كان على رأسها وفا للتأمين بـ 11.59% تلاه المجموعة السعودية بـ 4.88% والجبس الأهلية بـ 4.67%.

وفي البحرين تراجع المؤشر العام لبورصة البحرين خلال الأسبوع بتأثير من تراجعات قطاعي البنوك والاستثمار، متجاهلاً ارتفاعات الصناعة والخدمات.

وخسر المؤشر 3.98 نقاط بنسبة 0.27% منخفضًا عند مستوى 1467.90 نقطة بالمقارنة مع إغلاق الأسبوع السابق عند مستوى 1471.88 نقطة.

 

 وتراجع قطاع البنوك التجارية بنسبة 0.64% متأثرًا بانخفاض سهم البحرين الوطني بنسبة 0.56% ومصرف السلام بنسبة 4.76% في حين استقرت أسهم كل من الأهلي المتحد وإثمار.

وانخفض قطاع الاستثمار بنسبة 0.76% بضغط من تراجع سهم المؤسسة العربية المصرفية بنسبة 2.78% بينما استقر كل من البركة المصرفية وبيت التمويل الخليجي. وقاد سهم ألبا ارتفاع قطاع الصناعة بنسبة 0.48% نتيجة لارتفاع سهمها بنسبة 0.40%. وجاءت الخدمات باللون الأخضر بنسبة 1.39% بفضل ارتفاع سهم بتلكو بنسبة 1.11% ومؤسسة ناس بنسبة 0.58%. وجرت التداولات على 10.213 ملايين سهم بقيمة 2.626 مليون دينار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع مؤشرات مسقط وأبوظبي والكويت بينما يتراجع سوق دبي بنسبة 312 ارتفاع مؤشرات مسقط وأبوظبي والكويت بينما يتراجع سوق دبي بنسبة 312



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab