المغرب الـ 90 عالميًا في مؤشر الحرية الاقتصادية
آخر تحديث GMT18:51:12
 العرب اليوم -

بتراجع 3 مراكز عن تصنيف العام الماضي

المغرب الـ 90 عالميًا في مؤشر الحرية الاقتصادية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المغرب الـ 90 عالميًا في مؤشر الحرية الاقتصادية

تراجع مؤشر الاقتصاد المغربي

الرباط - جودي صباح أصدرت مؤسسة التراث "هيريتايج فاوندايشن"، التي تعتبر المؤسسة الفكرية الأولى في العاصمة الأميركية واشنطن، بشراكة مع صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، تقريرا سنويًا وضع المغرب في الرتبة التسعين عالميا، فيما يتعلق بالمؤشر العالمي للحرية الاقتصادية في 2013، متراجعا ثلاث درجات عن السنة الماضية، ليصنف باعتباره اقتصادا "غير حر في الغالب"، حسب مؤشرات التقرير العالمي، بين كل من أذربذجان، الدومينكان، بوركينا فاسو، لبنان، غامبيا وزامبيا.
واحتل المغرب هذه الرتبة المتأخرة، بامتلاكه رصيد 59.6 نقط، بتراجع 0.6 نقطة عن السنة الماضية، بعد ما كان يحتل الرتبة السابعة والثمانين، من أصل 185 دولة، وهو ما يفيد أن اقتصاد المغرب أسوأ من سنة 2012، حسب التقرير العالمي.
وأكدت وثيقة التقرير السنوي، أن الاقتصاد المغربي يواجه تحديات عديدة، أبرزها انتشار الفساد وارتفاع النفقات العمومية من قبل الحكومة، إضافة إلى استمرار العجز الحاصل في الميزانية والمديونية العامة، التي تجاوزت حسب التقرير، خمسين في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي، مشيرة إلى أن الجهود المبذولة حاليا لمكافحة الفساد، ما تزال غير فعالة لمواجهة هذه التحديات، إضافة إلى كون القضاء المغربي عرضة للنفوذ والتأثير السياسي.
جدير بالذكر، أن التقرير السنوي بشأن المؤشر العالمي للحرية الاقتصادية الخاص بالمغرب، جاء بعد أسبوع فقط، من تتويج وزير الاقتصاد والمالية المغربي نزار بركة، بجائزة أفضل وزير للمالية في منطقة الشرق الأوسط لعام 2012، من قبل مجلة "ذي بانكر" العالمية التابعة لمجموعة "بريس فاينانشل تايمز".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب الـ 90 عالميًا في مؤشر الحرية الاقتصادية المغرب الـ 90 عالميًا في مؤشر الحرية الاقتصادية



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab