الغُرفة التجاريّة في جدة تؤهل 4000 مُستفيد لسوق العمل خلال العام 2015
آخر تحديث GMT00:51:31
 العرب اليوم -

الإعلان عن حِزمة برامج وفعّاليات للمُنشآت الصغيرة للرواد

"الغُرفة التجاريّة" في جدة تؤهل 4000 مُستفيد لسوق العمل خلال العام 2015

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الغُرفة التجاريّة" في جدة تؤهل 4000 مُستفيد لسوق العمل خلال العام 2015

الغرفة التجارية الصناعية
جدة ـ العرب اليوم

أعلنت الغرفة التجارية الصناعية في جدة عزمها المساهمة في تأهيل أكثر من 4 آلاف مستفيد خلال العام 2015، من خلال حِزمة برامج وفعّاليات للمنشآت الصغيرة لرواد ورائدات الأعمال، والدفع بهم إلى سوق العمل وتعزيز قدراتهم لمواجهة التحديّات والصعوبات الموجودة على أرض الواقع.

ويتوقّع مركز المنشآت الصغيرة في مجلس الغرف السعودية أنَّ يصل حجم الاستثمارات في هذا القطاع إلى أكثر من 70 مليار دولار، مع نهاية العام 2015، وتساهم بنسبة تتجاوز الـ37%، من الناتج الإجمالي المحلي السعودي نهاية نفس العام لم تأل غرفة جدة جهدًا في تهيئة البيئة المناسبة لتعزيز هذا المفهوم، وإيجاد المناخ الملائم لتطويره والارتقاء به.

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة، زياد بن بسام البسام، أنَّ هذا القطاع الذي يوفّر نحو 60% من إجمالي فرص العمل حول العالم، يحظى بدعم مختلف الجهات الحكومية في المملكة، منوهًا بتكريس غرفة جدة طوال الفترة الماضية مجهوداتها في دعم القطاع من خلال إيجاد الأنشطة، وتنظيم الملتقيات والمنتديات وزيارات الوفود الاقتصادية من أنحاء العالم كافةً في إطار مساعدة رواد ورائدات الأعمال في تطوير وتنمية مشاريعهم، وتقديم نماذج دراسات الجدوى وبرنامج دعم الملاك التابع لصندوق الموارد البشرية "هدف" والنشرات الدورية للمركز والخطط التطويرية، وتبني للبرامج الخاصة بحاضنات الأعمال والحرف اليدوية، وتقديم الدعم والمساندة من خلال "برنامج التكافل التعاوني" للمستفيدين والزائرين للغرفة كافةً، عادًا المشاريع الصغيرة والريادية القوة الاقتصادية للدول النامية والمتقدمة على حدٍ سواء؛ نظرًا لأثرها المباشر على النواحي الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف البسام: "يشمل دور الغرفة الرئيسي دعم ريادة الأعمال بمستويات المجتمع كافةً، من خلال تحقيقها الاستقلالية والرضا للأفراد، إضافة للمساهمة في تقليص حجم البطالة، وتخفيف حِدة الفقر إلى جانب دورها في رفع الناتج المحلي، وتعزيز هذا الدور عن طريق معرفة أسس وطرق نجاح المشاريع الصغيرة، ورعاية الجهود كافةً التي تبذلها الجهات الداعمة والراعية للمشاريع الصغيرة والناشئة في القطاعين العام والخاص.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الغُرفة التجاريّة في جدة تؤهل 4000 مُستفيد لسوق العمل خلال العام 2015 الغُرفة التجاريّة في جدة تؤهل 4000 مُستفيد لسوق العمل خلال العام 2015



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 04:02 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

ديمبلي يضع برشلونة على بعد نقطة واحدة من أتليتيكو

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 07:27 2021 الثلاثاء ,23 آذار/ مارس

"بيجو" تكشف عن الجيل الثالث الجديد من سيارات 308

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 04:44 2020 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

أحد أكثر الكواكب سوادًا في المجرة يتجه نحو الموت الناري
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab