الطوارئ وحظر التجوال يضرب الاستثمار في مصر
آخر تحديث GMT21:43:39
 العرب اليوم -

وسط مطالبات العمال وخبراء الاقتصاد بإلغاء القرار

الطوارئ وحظر التجوال يضرب الاستثمار في مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الطوارئ وحظر التجوال يضرب الاستثمار في مصر

الشرطة المصرية تفرض سيطرتها التامة على ميدان رابعة العدوية

القاهرة - محمد عبدالله تشهد الأوساط الاقتصادية حالة من القلق بعد اتجاه مصر لفرض حظر التجوال من الـ 7 مساء وحتى  الـ 6 صباحًا ولمدة شهر، تزامنًا مع حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس المؤقت عدلي منصور. وطالب أصحاب المصانع والمنشآت، مثل مصانع الاسمنت، والأسمدة، والحديد، والزجاج، والتي تعمل على مدار الساعة باستثنائها من حظر التجوال.
ويوضح رئيس لجنة الضرائب في إتحاد الصناعات المصرية، محمد البهى، أن المصانع هي المتضرر الوحيد من تلك الأحداث، وبخاصة أن هناك العديد من المصانع تعمل على مدار 24 ساعة منها صناعات الاسمنت والحديد والزجاج وغيرها.
ويقول إنه خلال العامين الماضيين وتتحمل المنشآت الصناعية التداعيات كافة، نتيجة تفاقم الأمور والانفلات الأمني، وكذا تباطؤ معدلات النمو مما أدى إلى زيادة الطاقة غير المستغلة بها، مطالبًا بضرورة إلغاء القرار خلال شهر وفق ما تم الإعلان عنه.
ويؤكد أن العاملين يضغطون على أصحاب الأعمال للانصراف مبكرًا لتجنب الوقوع تحت طائلة القانون والذي تصل عقوبته لحد السجن، وهو ما سيؤدى إلى إلغاء الورديات الليلية مما سيؤثر سلبًا على حجم الإنتاج.
ويري رئيس الاتحاد العربي للاستثمار المباشر، هاني توفيق، أن قرار حظر التجوال سيؤثر سلبًا خلال الفترة الراهنة على مناخ الاستثمار في مصر، لأنه ليس من المنطقي أن يضخ المستثمرون أموالاً أو استثمارات جديدة تحت وطأة حظر التجوال، إلا أنه بعد إلغاء الحظر ستكون هناك تأثيرات ايجابية علي الاستثمار بشكل عام والبورصة بشكل خاص مما يعزز من ثقة المستثمرين الأجانب بالسوق، فالأصل في جذب الاستثمارات الأجنبية هو توافر الأمان التام أولاً، وهذا غير متوافر في الوقت الراهن.
ويضيف رئيس الجمعية المصرية للتمويل والاستثمار الدكتور أيمن متولي، إن قرار حظر التجوال يؤكد أننا مازلنا في حاجة ماسة إلى عودة الأمن مجددًا، وبالتالي سيترقب المستثمرون عودة الأمور إلى طبيعتها.
ويؤكد أن القرار ايجابي من الناحية الأمنية في الوقت الحالي بهدف احتواء الموقف، لكن له تداعياتي السلبية على مناخ الاستثمار.
وتوقع أن تشهد الجلسات المقبلة في البورصة حالة من الترقب الحذر، ولن تشهد عوده ملحوظة لمشتريات المستثمرين الأجانب في البورصة إلا عقب إلغاء القرار.
ويؤكد على ضرورة عمل حملة ترويجية ضخمة لفرص الاستثمار في مصر خلال الفترة المقبلة، وعقب إلغاء القرار بعد شهر من الآن ، لأن قرار إلغاء حظر التجوال يعد نقطه أساسية ضمن خطة متكاملة لجذب استثمارات مباشره وغير مباشره لدعم القطاعات الاقتصادية جميعها
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطوارئ وحظر التجوال يضرب الاستثمار في مصر الطوارئ وحظر التجوال يضرب الاستثمار في مصر



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 19:06 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة
 العرب اليوم - رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab