السعودية تشكل 74 من إجمالي الشركات وتستوعب 27 من العمالة
آخر تحديث GMT18:59:40
 العرب اليوم -

وفقًاّ لتقرير اقتصادي بشأن المشاريع الصغيرة والمتوسطة

السعودية تشكل 74% من إجمالي الشركات وتستوعب 27% من العمالة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السعودية تشكل 74% من إجمالي الشركات وتستوعب 27% من العمالة

أحد المشاريع الصغيرة السياحية
الرياض ــــ محمد الدوسري

أعلنّ تقرير اقتصادي أنّ المشاريع الصغيرة والمتوسطة في السعودية تشكل حوالي 74.2% من إجمالي الشركات وتستوعب نحو 27% من إجمالي العمالة في الوقت الذي تعاني المنشآت الصغيرة في السوق المحلي من مشاكل عدة خلال الأعوام الآخيرة.

ومع ذلك تمثل مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي 33% فقط وهي مساهمة ضعيفة بالنسبة إلى حجم نمو الاقتصاد السعودي، حيث تشكل المشاريع الصغيرة والمتوسطة السياحية بها ما نسبته 10% من إجمالي المشاريع الصغيرة والمتوسطة العاملة في السوق السعودي.

ووفقًا لتقرير شركة "ليدرز جروب" للاستشارات فإنّ هناك الكثير من دول العالم التي تفوقت سياحيًا بفضل التركيز على تنمية المشاريع الصغيرة لا سيمًا وأنها تساعد على تحقيق النمو الاقتصادي العادل والمتوازن، وتمثل المشاريع الصغيرة نحو 90% من إجمالي الشركات في معظم اقتصاديات العالم، كما تسهم هذه المشاريع بحوالي 46% من الناتج المحلي العالمي.

كما أنها توفر نحو 60% من إجمالي فرص العمل حول العالم، وتساهم بنسبة كبيرة في الناتج المحلي للعديد من الدول، فعلى سبيل المثال تساهم المشاريع الصغيرة والمتوسطة بنحو 85% من إجمالي الناتج المحلي في انكلترا و80% في سنغافورة ونحو 51% في الولايات المتحدة الأميركية، و40% في ألمانيا.

ويشير التقرير إلى أنّ قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة يحتلّ مكانة متميزة ضمن أولويات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول الخليجية، حيث إنّ 56% من اقتصاد دول الخليج يعتمد على المشاريع الصغيرة والمتوسطة فهي تعتبر النمط الغالب للمشاريع في الدول الخليجية، متوقعًا لها أن تكون قاطرة للنمو الاقتصادي في هذه الدول خلال العقودالمقبلة، في حين تشكل السياحة ما نسبته 8.5% من تلك المشاريع في الخليج.

ففي الامارات تمثل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ما نسبته %93.1 من إجمالي عدد مؤسسات الأعمال وتوظف نحو 85% من القوى العاملة وعلى الرغم من ذلك فإنّ إسهام المشاريع الصغيرة والمتوسطة تشكل حوالي 30% فقط من الناتج المحلي فيما تمثل المنشآت السياحية منها ما نسبته 15%، وفي البحرين تمثل المنشآت الصغيرة والمتوسطة ما نسبته 91.5%، وتشكل السياحية منها 11%.

وفي عمان تمثل حوالي 88.7% من إجمالي المؤسسات العاملة في سلطنة عُمان وتعمل السلطنة على دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في عدة قطاعات وهي الزراعة، والأسماك، والصناعة، والخدمات والسياحة، حيث تمثل المنشات السياحية العمانية ما نسبته 8% من المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وفي قطر تمثل 78.3% تشكل السياحية منها 7%، وفي الكويت تمثل المنشآت الصغيرة والمتوسطة نحو 75% من إجمالي المنشآت العاملة في السوق المحلي بينما تمثل السياحية منها 2% فقط.

ودعا التقرير الجهات المعنية إلى إعداد أماكن ملائمة بصورة دائمة لتسويق منتجات المشاريع الصغيرة والعمل على زيادة انتاجية وتطوير برامج التدريب لتلك المشاريع، وذلك من خلال إنشاء معهد خاص بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة يوفر برامج فنية لرفع مهارة العاملين ولمواكبة التطبيقات التكنولوجية، وكذلك برامج إدارية لتقديم الخدمات الإرشادية الخاصة بالإدارة والتمويل والضرائب وقوانين العمل المتعلقة بهذه المشاريع.

وأضاف التقرير أنّ المشاريع الصغيرة والمتوسطة تمثل العمود الفقري للاقتصاد في مختلف دول العالم وللقطاع السياحي على وجه الخصوص، وتساهم مساهمة فعالة في عملية التنمية السياحية من خلال تأثيرها في المتغيرات الاقتصادية الأساسية التي تتمثل في إجمالي الناتج القومي والادخار والاستثمار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية تشكل 74 من إجمالي الشركات وتستوعب 27 من العمالة السعودية تشكل 74 من إجمالي الشركات وتستوعب 27 من العمالة



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تُشارك جمهورها صورة بفستان عصريّ من "ذا فويس كيدز"

بيروت - العرب اليوم
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تعرف على حقيقة سقوط نيزك مدمر على نيجيريا

GMT 04:22 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

ترامب يؤكّد أنه تحدث مع بوتين بشأن أسعار النفط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab