الحكومة الليبية تتقدم بخطوات متسارعة للنهوض بالاقتصاد
آخر تحديث GMT07:09:49
 العرب اليوم -

شركات عالمية تبدي رغبتها بالاستثمار في بنغازي

الحكومة الليبية تتقدم بخطوات متسارعة للنهوض بالاقتصاد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة الليبية تتقدم بخطوات متسارعة للنهوض بالاقتصاد

جانب من المؤتمر الدولي "بنغازي العاصمة الاقتصادية الواقع والطموح"

طرابلس ـ سليمان أبوعزة تتسارع الخطى في ليبيا لتطوير الاقتصاد الليبي في ظل رغبة العديد من الشركات العالمية في العودة إلى ليبيا لاستكمال المشاريع التي كانت تنفدها، كما ان هناك رغبة من شركات عالمية في الاستثمار في ليبيا، فيما تنظم مناشط اقتصادية أخرى في طرابلس وبنغازي. وأبدت مجموعة شركات إيطالية لصناعة الأغذية، رغبتها في تنفيذ عدد من المصانع الإنتاجية في منطقة الجفرة الواقعة وسط ليبيا التي تتميز بمناخها الصحراوي ويكثر فيها النخيل وتعد التمور من أهم المنتجات بها قديمًا وفي الحاضر،
وقال مراقب قطاع الصناعة في الجفرة الدكتور صالح قنيفيد في تصريح لوسائل الإعلام المحلية، أن الشركات الإيطالية قدمت عددًا من العروض المبدئية لإنشاء مجموعة من مصانع الأغذية، على رأسها عرض مصنعين للتمور وللمكرونة بخطين إنتاجيين، وعرض آخر لمصنع إعلاف الحيوانات، وصناعة مشروب القهوة المنتج من نوى التمور،
وأوضح قنيفيد أن هذه العروض شملت أيضًا على برامج تدريبية للعناصر الوطنية الراغبة في الانخراط في العمل في المصانع المذكورة، مع إمكانية الاستفادة من الخبرات الليبية في مجالات الهندسة الكهربائية والميكانيكية.
من جانبها ذكرت وكيلة أعمال مجموعة شركات صناعة الأغذية في إيطاليا السيدة فوستال فيولا خلال اجتماعها في مدينة هون مع مراقب قطاع الصناعة في الجفرة بأنه في الإمكان إحداث التغييرات المناسبة والمقارنة بعروض قد تقدم من شركات عالمية في دول أخرى.
وأضافت أن هذه العروض في حالة نجاحها سوف يتبعها زيارة عدد من المتخصصين من الشركات الإيطالية للإطلاع على هيكلية مصنع التمور في هون، لإمكانية الاستفادة من الآلات الموجودة فيه وصيانتها وتحديثها.
وفي سياق آخر تتواصل الثلاثاء 22 كانون الثاني/يناير في مدينة بنغازي أعمال مؤتمر بنغازي عاصمة اقتصادية الذي تنظمه وتشرف عليه غرفة التجارة والصناعة والزراعة، وقد قدم خلال الجلسة المسائية للمؤتمر الاثنين، عدد من الورقات العلمية تضمنت وضع خطة للنقل الجماعي في مدينة بنغازي، ومشروع قرية عين الزيانة السياحي الذي يقدر بحوالي 300  هكتار ويشمل إنشاء 17 ألف وحدة سكنية، وعدد من المساجد بالإضافة إلى المناطق الترفيهية والمنتزهات.
واستعرضت ورقات المؤتمر واقع المناطق الصناعية في مدينة بنغازي، وكيفية دعم المصارف لهذه المشروعات، ومشروع دمج الشباب في المشاريع الصغرى والمتوسطة، وميناء بنغازي البحري الواقع والرؤية.
وشمل التسارع في النشاط الاقتصادي تنظيم العديد من المعارض المتخصصة في مواد البناء وآلالات الحفر النفطية ومعارض أخرى للمواد الغذائية والآلات وغيرها،وبدأت الاثنين الدورة السابعة لمعرض ليبيا للاتصالات وتقنية المعلومات الذي يستمر لمدة أربعة أيام بمشاركة 200 شركة أجنبية ومحلية.
وقال وزير الاتصالات والمعلوماتية أسامة سيالة في كلمة له في افتتاح المعرض، أن هذه المعارض تشكل فرصة لشركات الاتصالات وتقنية المعلومات العالمية لزيارة ليبيا والوقوف على أرض الواقع على بيئة العمل في ليبيا، ومعرفة فرص العمل عن قرب وكذلك مناقشة الأمور التقنية والحلول المتاحة بنظرة مختلفة، وجلب الحلول التقنية وعرضها داخل ليبيا واخضاعها للنقاش من قبل المختصين.
وتعرض الشركات المشاركة في المعرض منتجاتها المتنوعة في مجال خدمات الانترنت وتقنية الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية إلى جانب عرض آخر تقنيات البث الفضائي عبر الأقمار الاصطناعية، كما تتخلل تتخلل فاعليات المعرض ورش عمل تتركز حول دور القطاع الخاص في تنمية وبناء قطاع الاتصالات والتقنية والحلول الأمنية وأجهزة الحماية وأنظمة الهاتف المحمول ومشاريع تطوير شركة ليبيانا لاتصالات الهاتف المحمول.
وتسعى ليبيا في الفترة لتنويع مصادر الدخل ودعم القطاع النفطي خاصة لما يمثلة من النفط ليبيا من تمويل هام لكل الانشط الاقتصادية حيث تعمل الوزراة منذ فترة لتذليل الصعوبات للشركات النفطية العاملة، وقد عقد وزير النفط والغاز الدكتور " عبد الباري العروسي " اجتماعاً مع أعضاء لجنة إدارة الشركة الوطنية للحفر وصيانة آبار من أجل تذليل الصعوبات والمشاكل التي تواجه العاملين بالشركة كما تركز الاجتماع الموسع الذي عقد بمقر الشركة الوطنية للحفر وصيانة آبار النفط بطرابلس والذي حضره وكيل وزارة النفط والغاز ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط ومدير عام الإدارة القانونية بالشركة، على مناقشة الخسائر اليومية التي تتكبدها الشركة الوطنية للحفر وصيانة آبار النفط يوميا والتي تقدر بمليون دينار أسبوعيا.
وعبر وزير النفط والغاز الدكتور عبد الباري العروسي عن تقديره لكافة العاملين في الشركة الوطنية للحفر وصيانة آبار النفط، مؤكدًا أن هذا الاجتماع هو سلسلة من الاجتماعات لغرض الوقوف على سير العمل داخل عدد من الشركات النفطية التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط والمحافظة على زيادة إنتاج النفط والغاز وإرجاع الإنتاج إلى ما كان عليه قبل ثورة "17 فبراير" باعتبار أن النفط ملك لكل الليبيين.
وشدد الوزير في كلمته على ضرورة الاهتمام بالعناصر الوطنية العاملة بالقطاع وتحسين أوضاعها المعيشية ورفض الاعتصامات غيرالمشروعة والتي تكبد الدولة الليبية خسائر فادحة في اقتصادها الوطني . وقال " نحن نسعى أمام المنظمات الدولية للمحافظة على حصة ليبيا في منظمة الأوبك والحفاظ على استئناف العقود التي تم توقيعها قبل ثورة 17 فبراير المجيدة مع عدد من الشركات النفطية العالمية " فتح بعدها باب النقاش والمداخلات بين الوزير والسادة الحضور حول عدد من القضايا التي تهم القطاع

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الليبية تتقدم بخطوات متسارعة للنهوض بالاقتصاد الحكومة الليبية تتقدم بخطوات متسارعة للنهوض بالاقتصاد



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

كيتي سبنسر تُقلِّد إطلالات عمَّتها الأميرة ديانا

باريس - العرب اليوم

GMT 08:06 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي بسبب "كورونا"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:53 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

قرار جديدة من محكمة الأسرة بشأن أحمد الفيشاوي

GMT 16:32 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

كشف حقيقة ظهور إيهاب توفيق على الشرفة أثناء حريق منزله

GMT 13:05 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"داتسون" اليابانية تنافس عالميًا بسيارة بسعر 9 آلاف دولار

GMT 02:57 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أسباب انطفاء محرك السيارة أثناء السير وكيفية حلها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab