الحكومة التونسيَّة تدعو للتخفيف من ضغوط المالية العمومية
آخر تحديث GMT21:24:59
 العرب اليوم -

جُمعة يؤكّد أنَّ الاقتصاد يواجه ضعف الاستثمار وتقلص الإنتاج

الحكومة التونسيَّة تدعو للتخفيف من ضغوط المالية العمومية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة التونسيَّة تدعو للتخفيف من ضغوط المالية العمومية

رئيس الحكومة المؤقتة مهدي جمعة
تونس - فاطمة سعداوي

دعت الحكومة التونسية المؤقتة، إلى بذل الجهود للإسهام في التخفيف من حدة الضغوطات التي تشهدها المالية العمومية.وأكد بيان صدر عن رئيس الحكومة المؤقتة، مهدي جمعة، أن الوضع الاقتصادي الراهن يشهد صعوبات عدة نتيجة عوامل داخلية وخارجية، فعلى الصعيد الداخلي يعاني الاقتصاد من التباطؤ في النمو نتيجة ضعف الاستثمار وتقلص الإنتاج مما أدى إلى ارتفاع نسبة البطالة، والعجز في ميزان المدفوعات، ونقص السيولة النقدية.
وتعاني كذلك نفقات ميزانية الدولة من ثقل حجم الأجور من جهة نتيجة الانتدابات المكثفة وتسوية بعض الأوضاع وتطبيق الاتفاقيات المبرمة مع عدد من النقابات.
وأضاف بيان الحكومة أن منهجية إعداد مشروع الميزانية لسنة 2015 تستند إلى جملة من المحددات ومن أهمها التحكم بصفة فعلية في نفقات الأجور وذلك من خلال حسن توظيف الموارد البشرية المتوفرة وتفادي اللجوء إلى الانتدابات الجديدة. إلى جانب اتخاذ الإجراءات العملية لترشيد نفقات التسيير والتحكم فيها بما يمكن من التقليص في حجمها عام 2014 بنسبة لا تقل عن 3%  مع النص على إحكام تعبئة الموارد الذاتية للمؤسسات العمومية وحصر منحة الدولة في حدود الفارق بين الموارد الحقيقية المنتظرة والحاجيات المتأكدة من النفقات.
وشددت الحكومة أن متطلبات الظرف في السنة القادمة وما سيمليه من أولويات جديدة يحتم إعطاء الأولوية المطلقة لتسريع نسق إنجاز المشاريع المرسمة بميزانية 2014 التي تم الانطلاق فيها وتبينت جدواها وإعادة النظر في بقية المشاري،. فضلا عن ضبط حجم الاعتمادات المتعلقة بالمشاريع والبرامج المتواصلة على ضوء التنفيذ المادي والمالي المنتظر لهذه المشاريع والبرامج سواء على المستوى المركزي أو الجهوي وكذلك المشاريع والبرامج التي تنفذ من قبل المؤسسات تحت الإشراف.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة التونسيَّة تدعو للتخفيف من ضغوط المالية العمومية الحكومة التونسيَّة تدعو للتخفيف من ضغوط المالية العمومية



عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab