البورصة المصرية تخسر26 مليار جنيه في أسبوع إثر مبيعات مستثمرين محليين
آخر تحديث GMT04:22:36
 العرب اليوم -

بينما تهدد مؤسسة "مورغان ستانلي" بشطبها من على مؤشرها

البورصة المصرية تخسر26 مليار جنيه في أسبوع إثر مبيعات مستثمرين محليين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البورصة المصرية تخسر26 مليار جنيه في أسبوع إثر مبيعات مستثمرين محليين

البورصة المصرية

القاهرة ـ محمد عبدالله    خسرت ما يقرب من 26 مليار جنيه خلال تداولات الأسبوع الماضي، بعد مبيعات قوية من جانب المستثمرين المصريين استمرت طوال الأسبوع، بسبب سيطرة الخوف على المتعاملين من تداعيات 30 حزيران/يونيو المقبل، بجانب تهديد مؤسسة "مورغان ستانلي" بشطب من على مؤشرها، بينما سيحل رأس المال السوقي للأسهم المقيدة في سوق داخل المقصورة ما يقرب من 316.65 مليار جنيه، وانخفض مؤشر السوق الرئيسي "أى جى أكس 30" ما يقارب  8.08% ليخسر 409.26 نقطة ليغلق عند مستوى 4651.76 نقطة.
هذا وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أى جى أكس 70"، بمقدار 13.19% ليخسر 53.86 نقطة ليغلق عند مستوى 354.29 نقطة، كما انخفض المؤشر الأوسع نطاقاً "أى جى أكس 100" بمقدار 10.4% ليخسر 72.84 نقطة ليغلق عند مستوى 627.31 نقطة.
ومن قال خبير أسواق المال إيهاب سعيد لـ"مصر اليوم" "إن ما أعلنته مؤسسة "مورجان ستانلى" من أنها بصدد مراجعة موقف مصر ودراسة حذفها من مؤشر الأسواق الناشئة بسبب الصعوبات التي تواجه بعض المستثمرين الأجانب عند تخارجهم من السوق المصرية، والخاصة بعملية تحويل العملة، يعد سببًا غير مقنع على الإطلاق، لاسيما أنه لم تظهر حالة واحدة على مدار العاميين الماضيين لمستثمر أجنبي واجه صعوبة في التخارج، وذلك نظراً لوجود صندوق خاص بتعاملات الأجانب، مما يمنحهم الحق فى الدخول و الخروج بمنتهى السهولة دون أي اشتراطات.
تمنى أن تعيد مؤسسة "مورجان ستانلى" مراجعة موقفها لاسيما وأن خروج مصر من مؤشرها للأسواق الناشئة يعد خسارة كبيره يصعب تعويضها.
أضاف "إن مؤشر الثلاثين عكس التوقعات للأسبوع الثاني على التوالي وواصل تراجعه بشكل حاد أغلب جلسات الأسبوع الماضي متجاهلا لكافة مستويات الدعم التي عجزت عن إيقاف الضغوط البيعية المتواصلة، بفعل عمليات البيع العشوائية التى تمت على كافة الأسهم القيادية بما فيها حتى سهم "اوراسكوم" للإنشاء والصناعة صاحب الوزن النسبي الأعلى بعد فشله في مواصلة تحركاته العرضية ليقترب من مستوى الدعم الرئيسي قرب 222 جنيه".
أوضح أن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "EGX70" قد شهد أحد أسوأ الأسابيع منذ يناير 2011 وتحديدا قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير وذلك بتراجعه الحاد والمتواصل في اتجاه أدنى مستوى سعري له منذ التدشين مطلع عام 2008 عند ال 372 نقطه ولكنه عجز حتى عن الثبات أعلاه باعتباره مستوى دعم رئيسي بفعل الضغوط البيعية العشوائية التي تعرضت لها كافة الأسهم الصغيرة والمتوسطة ليقترب من ادني مستوى سعري له منذ التدشين بجلسة الخميس عند الـ 354 نقطه ويغلق بالقرب منه.
و أكد أن العديد من أسهم هذا المؤشر قد شهدت أدنى مستوياتها السعرية سواء منذ إدراجها في البورصة أو حتى منذ سنوات تصل في بعضها إلى العشر سنوات.
و لفت إلى  أن الأسبوع الماضي قد خلا تماماً من أي أحداث جوهريه من شأنها التأثير سواء سلبا أو إيجابا على حركة السوق، الأمر الذي دفع العديد من المتابعين والمراقبين لإرجاع التراجعات الحادة التي شهدتها مؤشرات السوق مجتمعه إلى حالة القلق والتخوف التي تنتاب المستثمرين من تظاهرات 30 يونيو القادم، وان كنا نرى أنها ليست السبب الرئيسي كما يتصور البعض، لاسيما مع تباعد الفترة الزمنية بين بداية هذه الموجه الهبوطية التي بدأت مطلع الشهر الحالي وتلك التظاهرات التي من المفترض حدوثها مع نهاية الشهر نفسه.
و بين أن الأسباب الحقيقية للتراجعات تكمن في العديد من الأحداث، والتي بدأت بأزمة سد النهضة ومن بعدها حكم المحكمة الدستورية الذي أثار العديد من علامات الاستفهام، وأيضا لا يمكن تجاهل أزمة وزارة الثقافة والاعتراض على الوزير الجديد وما نتج عن تلك الأزمة من اشتباكات الثلاثاء الماضي.
و اختتم قائلا "إن ضريبة الدمغة على البورصة، قد أدت إلى تراجع القوة الشرائية نظراً لارتفاع تكلفة التداول والتي منذ اليوم الأول لتطبيقها والبورصة تتراجع بشكل متواصل، وتبقى أزمة الطاقة التي نراها الأهم والأخطر بين كافة هذه الأزمات، سواء فيما يتعلق بالغاز أو المازوت لتشغيل المصانع المتوقفة أو حتى السولار والبنزين لتوفير وسائل النقل".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البورصة المصرية تخسر26 مليار جنيه في أسبوع إثر مبيعات مستثمرين محليين البورصة المصرية تخسر26 مليار جنيه في أسبوع إثر مبيعات مستثمرين محليين



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab