البرلمان العراقي يقرّ الموازنة المالية الجديدة لعام 2013 بـ119 مليار دولار
آخر تحديث GMT04:50:33
 العرب اليوم -

بعد تأجيلها 6 مرات ومقاطعة "الكتل الكردستانية" وبعض نواب "القائمة"

البرلمان العراقي يقرّ الموازنة المالية الجديدة لعام 2013 بـ119 مليار دولار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البرلمان العراقي يقرّ الموازنة المالية الجديدة لعام 2013 بـ119 مليار دولار

صورة من الارشيف  لمجلس النواب العراقي

صورة من الارشيف  لمجلس النواب العراقي بغداد ـ جعفر النصراوي أقرّ مجلس النواب العراقي، الخميس، بالغالبية قانون الموازنة المالية للعام 2013، بقيمة 139 ترليون دينار عراقي (أي ما يعادل 119مليار دولار)، بمقاطعة ائتلاف "الكتل الكردستانية" وبعض نواب القائمة العراقية، بعد 6 مرات على تأجيلها بسبب الخلافات، فيما اعتبر التحالف الكردستاني أن "الكرد يشعرون بالغبن". وقال رئيس لجنة المال في البرلمان حيدر العبادي لـ"العرب اليوم"، عقب الجلسة، إن "مجلس النواب صوّت بالغالبية خلال جلسته الـ13 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثالثة التي انعقدت الخميس، بحضور 163 نائبًا، على قانون الموازنة المالية للعام 2013، وأن الموازنة ضمت 29 مادة، وأن التصويت على الموازنة تم في غياب نواب (ائتلاف الكتل الكردستانية) وبعض (القائمة العراقية)".
وأضاف العبادي أن "القائمة العراقية" انقسمت قسمين، الأول اتبع توجيهات نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الخدمات صالح المطلك، ودخل القاعة لإكمال النصاب والتصويت على الموازنة، فيما قاطع القسم الثاني برئاسة النائب سلمان الجميلي الذين لم يدخلوا إلى الجلسة وفضلوا البقاء خارجها.
 واعتبر "التحالف الكردستاني" في البرلمان، أن "هناك أخطاءً في الموازنة العمومية التي أقرها مجلس النواب الخميس، مؤكدًا أنه "يشعر بالغبن لعدم تحقيق العدالة في قانون الموازنة، وأن الحكومة الاتحادية ستواجه مشاكل في ما يتعلق بالملفّ النفطيّ".
ورأى النائب عن التحالف محسن السعدون لـ"العرب اليوم"، أن "المصوتين على قانون الموازنة لم يحققوا طلبات التحالف الكردستاني، علمًا أنهم وافقوا على طلبات جميع الكتل الأخرى، وأن طلباتنا مشروعة ودستورية وسيؤدي إقرار الموازنة إلى أن تكون هنالك مشاكل للحكومة الاتحادية في الملف النفطيّ، وأن التحالف الكردستاني يشعر بالغبن لعدم تحقيق العدالة في قانون الموازنة"، معتبرًا أن "هناك أخطاءً في الموازنة لأن استحقاقات البيشمركة لم تدفع، ولم يتم دفع استحقاقات شركات النفط العاملة في الإقليم"، لافتًا إلى أن "التحالف لم يكن قلقًا من خفض حصة الإقليم البالغة 17% لأنها مقرة في الدستور، ولا يتم تعديلها إلا في حال إجراء تعداد عام للسكان".
وأكد رئيس كتلة "العراقية" في مجلس النواب سلمان الجميلي، أن العراقية أرادت أن تحافظ على التوافق الوطني، ولا تتبع أسلوب لي الأذرع بأن تتفق مع بقية الكتل على القضايا المختلف عليها في مشروع الموازنة الاتحادية، ومن ثم الدخول إلى جلسة البرلمان لكن التصويت الذي حصل الخميس يعتبر سابقة خطيرة".
واعتبر الجميلي أن "هذا التصرف يظهر أن هناك مكونًا سياسيًا يريد أن يفرض إرادته ويقول لا مكان للشركاء الآخرين، وهذا الأمر يعدّ خطيرًا، ولا ينسجم مع بلد مثل العراق"، موضحًا أن "تغيب (القائمة العراقية) عن الجلسة جاء احتجاجًا على إلغاء قانون مكتب رئيس الوزراء البالغة 950 مليار دينار من قبل المحكمة الاتحادية، وقد قدمنا طلبا للجنة المالية البرلمانية في حينها عند مناقشة الموازنة لتقليل مخصصات رئيس الوزراء، وبخاصة أن لدينا معلومات أن أوجه الصرف في غير محلها منها تشكيل مليشيات في بعض المناطق المنتفضة ضد سياسة الحكومة وكذلك شراء الذمم"، مشيرًا إلى أن "القائمة العراقية" قدمت طلبًا إلى لجنة المال بتحويل المبالغ المخصصة إلى مكتب رئيس الوزراء إلى صندوق الإسكان ورعاية الأيتام والأرامل، إلى أن ذلك لم ينفذ.
 يذكر أن رئاسة مجلس النواب العراقي، قد أجلت التصويت على قانون الموازنة للعام 2013، أكثر من مرة، بسبب اختلاف الكتل السياسية على بعض فقراته.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرلمان العراقي يقرّ الموازنة المالية الجديدة لعام 2013 بـ119 مليار دولار البرلمان العراقي يقرّ الموازنة المالية الجديدة لعام 2013 بـ119 مليار دولار



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab