الاحتلال يُرحب بمبادرة أوربيّة لإعادة إعمار غزّة مقابل نزع سلاح المُقاومة
آخر تحديث GMT15:56:36
 العرب اليوم -

تتضمن تشكيل جهاز دولي يمنع دخول مواد ممنوعة إلى القطاع

الاحتلال يُرحب بمبادرة أوربيّة لإعادة إعمار غزّة مقابل نزع سلاح المُقاومة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الاحتلال يُرحب بمبادرة أوربيّة لإعادة إعمار غزّة مقابل نزع سلاح المُقاومة

آثار الدمار في قطاع غزة جراء الحرب
القدس المحتلة – وليد أبوسرحان

أعطت وسائل إعلام الاحتلال، الخميس، اهتمامًا بالمبادرة الأوروبية لإعادة إعمار قطاع غزة، جراء تدميره خلال العدوان الإسرائيلي الذي أستمر لأكثر من أربعة أسابيع ودمر مرافق الحياة البشرية.

وعرضت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، الأربعاء، على إسرائيل مبادرة تنص على إعادة إعمار قطاع غزة بالتزامن مع آلية مراقبة دولية تمنع تسلح فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة مجددًا.

واعتبرت صحيفة "هآرتس" العبرية، هذه المبادرة على أنها استجابة للمطلب الذي طرحه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، أثناء الحرب العدوانية على قطاع غزة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين ودبلوماسيين أوروبيين تأكيدهم، أن سفراء ألمانيا وفرنسا وبريطانيا قد اجتمعوا، الأربعاء، مع المستشار الإسرائيلي للأمن القومي، يوسي كوهين، في مكتب رئيس الحكومة في القدس، وقدموا له وثيقة تتضمن "مبادئ لتفاهمات دولية" بشأن قطاع غزة.

وتضمنت الوثيقة وفق ما تداولته وسائل الإعلام الإسرائيلية ، منع تسلح وتعزيز قوة حركة "حماس" مجددًا وباقي الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، وإعادة إعمار قطاع غزة وإدخال المساعدات الإنسانية بالتعاون مع المجتمع الدولي والسلطة الفلسطينية.

كما تتضمن تشكيل جهاز دولي يمنع دخول مواد ممنوعة إلى قطاع غزة، مثل مواد البناء، إلى فصائل المقاومة الفلسطينية، وإنما فقط لهدف إعادة الإعمار، بالإضافة إلى إعادة السلطة الفلسطينية والرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى قطاع غزة، وإمكان إعادة قوة المراقبين التابعة للاتحاد الأوروبي"EUBAM" إلى معبر رفح إلى جانب قوات الحرس الرئاسي الفلسطينية.

كما جاء في الوثيقة أن ألمانيا وبريطانيا وفرنسا معنية بالتوصل إلى تفاهمات بهذا الشأن مع إسرائيل، وأنها تدرس إمكان تحويل هذه التفاهمات إلى قرار ملزم يعرض للتصويت عليه في مجلس الأمن التابعة للأمم المتحدة.

وبين الدبلوماسيون الأوروبيون للمستشار الإسرائيلي للأمن القومي ولكبار المسؤولين في وزارة الخارجية، أن الوثيقة هي مقترح للبحث وقابلة للتغيير، ومن جهته فإن كوهين رحب بالوثيقة، وأوضح أنه معني بالعمل عليها سوية للدفع بها.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتلال يُرحب بمبادرة أوربيّة لإعادة إعمار غزّة مقابل نزع سلاح المُقاومة الاحتلال يُرحب بمبادرة أوربيّة لإعادة إعمار غزّة مقابل نزع سلاح المُقاومة



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab