أهالي وادي حضر موت يستقبلون رمضان من نصف شعبان بزيارة قبر النبي هود
آخر تحديث GMT13:13:47
 العرب اليوم -

تتميز مدن وقرى اليمن بعادات وتقاليد خاصة بالشهر الكريم

أهالي وادي حضر موت يستقبلون رمضان من نصف شعبان بزيارة قبر النبي هود

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أهالي وادي حضر موت يستقبلون رمضان من نصف شعبان بزيارة قبر النبي هود

في النصف من شهر شعبان يقوم أبناء حضرموت بزيارة قبر النبي هود عليه السلام
حضر موت ـ عبد الغني يحيى

تتميز مدن وقرى وادي حضر موت في اليمن، بعادات وتقاليد خاصة بشهر رمضان، مثل مدن تريم التاريخية وسيئون وشبام والهجرين وغيرها من المدن والقرى الأخرى.

ويتم استقبال رمضان في المناطق الحضرمية قبل أن يهل هلال رمضان. ففي النصف من شهر شعبان يقوم أبناء حضرموت بزيارة قبر النبي هود عليه السلام وغالبًا ما تكون هذه الزيارة لأغراض تجارية حيث يقام هناك سوق تجارية كبيرة جدًا وبالذات للحيوانات من أغنام وغيرها.

ويستعد الناس من هناك لشراء الذبائح الخاصة بهذا الشهر كما يأخذون معهم "الأسوكه" التي ينتشر بيعها هناك كون "السواك" مطلوب وهو من أهم الهدايا التي يقدمها الزوار لأهلهم وأقربائهم، كما يقوم رب الأسرة بتحضير الأشياء الأخرى كالتمور وبعض المواد الغذائية والمرطبات والحلويات. ويتم إعلام رمضان أو إبلاغ الناس برؤية رمضان بطريقتين، الأولى وهي إطلاق المدافع والبنادق، أما الطريقة الثانية بإشعال نيران من أعلى قمم الجبال في كل منطقة، وحين رؤية هذه النيران في أعالي الجبال يعمم خبر ثبوت رؤية الهلال لرمضان أو العيد.

وعادة ما يخرج الصغار في هذا الشهر الكريم فيلعبون بعض الألعاب المحلية وينشدون الأغاني، كما أنهم يزاولون بعض الألعاب الرياضية كالنوية والكعارير والصك بالكرة هذه بالنسبة للأولاد الصغار، أما الكبار أو الشباب فلهم العاب أخرى أيضا وكانت الدحنك من أهم الألعاب وهي لعبة تشبه الغولف وكان اللعب بها يبدأ بعد صلاة التراويح. أما بالنسبة للأهازيج التي تقام في رمضان فمعظمها تواشيح أندلسية، كما أن هناك تواشيح خاصة بالصغار يقومون بها بعد صلاة العصر.

وعن المسحراتي في مدن وادي حضرموت، يطوف كل ليلة بالطواف في أزقة القرى والمدن لإيقاظ الناس لتناول وجبه السحور وغالبا ما يصحب المسحراتي في ليلة الهلال أهازيج يقوم بها الأطفال. ويغيب عن رمضان اليوم صوت المدفع في حضرموت لكنه عاد في بعض محافظات اليمن كالعاصمة، فصوت المدفع آنذاك يفطر الصائم ولا يمكن لأحد أن يؤذن قبل المدفع على الإطلاق كون قاضي المدينة هو الذي يجدد ساعة عامل المدفع بالدقيقة أي أن الوقت كان مضبوطًا بدقة للغاية وكان وقت إطلاقه في السحور وعند الإفطار وكان أيضا صوته قوي جدا يهز مدينة تريم والمناطق المجاورة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهالي وادي حضر موت يستقبلون رمضان من نصف شعبان بزيارة قبر النبي هود أهالي وادي حضر موت يستقبلون رمضان من نصف شعبان بزيارة قبر النبي هود



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab