سكان جانت إيليزي يجددون العهد مع إحياء عيد سبيبا
آخر تحديث GMT18:54:46
 العرب اليوم -

سكان جانت إيليزي يجددون العهد مع إحياء عيد سبيبا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سكان جانت إيليزي يجددون العهد مع إحياء عيد سبيبا

إيليزي - و . ا . ج

يحتفل سكان عروس الطاسيلي جانت بولاية إيليزي هذا الخميس بالعيد التقليدي السنوي "سبيبا" الذي يعتبر البطاقة التعريفية لسكان الأزجر عموما في أجواء ميزيتها القصيدة الهادفة والكلمات العذبة التي تعكس بكل عمق الزخم التراثي الذي تكتنزه هذه المنطقة. وقد عاش سكان جانت وضيوفها القادمين من مختلف ولايات الوطن أجواء بهيجة في احتفالات متواصلة منذ الفاتح من شهر محرم بكل من القصرين المرتبطين بإحياء "سبيبا" وهما قصر "الميهان" و"زلواز" فيما يعرف محليا "بتمولاوين" وذلك تحضيرا ليوم "سبيبا" الأكبر الذي تحتضنه عادة ساحة "دوغيا" والذي يصطلح عليه "بتللين" . وتتمثل طقوس هذه المناسبة التقليدية في التقاء سكان القصرين في أجواء إحتفالية تميزها القصيدة أو ما يعرف محليا ب"تيسواي" والمستمدة من الحياة اليومية لسكان القصرين والمتنوعة بين المدح والهجاء والتي ترددها النسوة ويتجاوب معها الرجال في لوحة فسيفسائية يطبعها الزي التقليدي المستمد من الحقب الزمنية المختلفة. ويعد الإحتفال بعيد "سبيبا" تعبيرا عن ابتهاج أهالي المنطقة بهلاك فرعون حاكم مصر القديمة مما دعاهم للإحتفال بهذه المناسبة حسب الأساطير المتداولة محليا حيث يتوارث السكان المحلين إحياء هذا العيد أبا عن جد رغم المتغيرات التي تفرضها العولمة ولكنهم لا زالوا متشبثين بهذا المورث الثقافي المادي واللامادي للمنطقة والذي يعد الهوية الحقيقية لهم . ويتجلى تقليد الصغار للكبار في هذه المناسبة العريقة في لباسهم وحركاتهم وإيحاءاتهم وهي دليل على أن "سبيبا" ستظل راسخة في سجل المناسبات التقليدية بالمنطقة. وبذات المناسبة نظمت جمعية "تساجيت السياحية والثقافية لحماية التراث" معارض وأمسيات شعرية واستعراضات متنوعة مستمدة من الحقيبة التراثية لمنطقة الطاسيلي آزجر بالإضافة إلى إقامة عروض مختلفة سهرة أمس الأربعاء من قبل فرقة "ألاغ وإيزلمان" و"تاغيت نازجر" وجمعية "قصر تغورفيت السياحية و الثقافية" ." وخلال حفل افتتاح "سبيبا" أمسية أمس الأربعاء تطرق محافظ المهرجان السيد حسين نشيطو إلى الأهمية البالغة التي يكتسيها هذا العيد التقليدي في أوساط سكان جانت ومدى ارتباطهم الوثيق بهذه المناسبة التي تعد واحدة من اللوحات الثقافية والتراثية التي يفتخر بها قاطنو هذه المنطقة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سكان جانت إيليزي يجددون العهد مع إحياء عيد سبيبا سكان جانت إيليزي يجددون العهد مع إحياء عيد سبيبا



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab