ليبيا بحاجة للنفط وقطاع عام ضخم
آخر تحديث GMT20:35:03
 العرب اليوم -

ليبيا بحاجة للنفط وقطاع عام ضخم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ليبيا بحاجة للنفط وقطاع عام ضخم

طرابلس ـ وكالات

توقع صندوق النقد الدولي استمرار اعتماد ليبيا على صناعة النفط وقطاع عام ضخم لتوفير فرص العمل لسنوات عديدة حتى مع إعادة البلاد البناء في ظل مناخ ديمقراطي. وقال في تقرير 'إلى أن تستطيع ليبيا توفير فرص العمل في القطاع الخاص فإنها ستعجز عن معالجة أحد الأسباب الجوهرية للثورة'. يشار إلى أن الزعيم الراحل معمر القذافي، الذي أطيح به وقتل في أكتوبر/تشرين الأول 2011، قد وطّد أركان حكمه عن طريق إيرادات تصدير النفط وإتاحة الوظائف. وقال التقرير إن دفع أجور الموظفين الحكوميين في ظل تذبذب إيرادات النفط يشكل مشكلة ملحة لكن التضخم استقر بالمقارنة مع فترة الصراع. وقد نجحت ليبيا في العودة بإنتاج النفط إلى مستويات ما قبل الحرب تقريبا، حسبما ذكر التقرير الذي اعتبر ذلك أحد العوامل الرئيسية لتحقيق الاستقرار. لكنه مضى يقول إن الإنفاق على الأجور الحكومية المرتفعة ودعم أسعار الغذاء ينطوي على مشاكل هيكلية ينبغي معالجتها.وأشار إلى أن بعثة للصندوق أوصت بإجراءات للحد من الإنفاق الحالي ولا سيما احتواء زيادات الأجور وعدد موظفي القطاع العام وترشيد الدعم. وقال الصندوق ان أمام ليبيا الكثير لتطوير المجتمع المدني وحكم القانون بعد عقود من الاستبداد، وهو ما سيشجع القطاع الخاص. ولفت إلى أن المؤشرات الدولية تظهر صعوبة مناخ الأعمال وضعف البنية التحتية، لكن التحول إلى اقتصاد أكثر توازنا سيستغرق سنوات في ظل هيمنة النفط وأنواع الوقود الأخرى على 98% من صادرات البلاد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليبيا بحاجة للنفط وقطاع عام ضخم ليبيا بحاجة للنفط وقطاع عام ضخم



بدأت مهامها رسميًا كوجهٍ إعلانيٍ جديد لها

أريانا غراندي تتألَّق في حملتها الأولى مع "جيفنشي"

باريس - العرب اليوم
 العرب اليوم - خمسة نصائح مهمة في ديكورات غرف نوم المواليد الجدد

GMT 00:24 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 العرب اليوم - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 06:56 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

بينلوبى كروز بإطلالة مثيرة في دور دوناتيلا فيرساتشي

GMT 05:19 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

"m41" في طاجيكستان يعد طريقًا للعبور في جبال بامير

GMT 05:25 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

استعدادات الفنادق في الولايات المتحدة لاستقبال الأعياد

GMT 20:13 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل الأفكار المثالية لديكور زوايا البيت في الشتاء
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab