الأردن يشهد خلال عام 2017 تدفقًا للغاز الطبيعي
آخر تحديث GMT09:53:47
 العرب اليوم -

الأردن يشهد خلال عام 2017 تدفقًا للغاز الطبيعي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأردن يشهد خلال عام 2017 تدفقًا للغاز الطبيعي

وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني الدكتور محمد حامد
عمان ـ أ.ش.أ

أعلن وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني الدكتور محمد حامد الجمعة أن المملكة ستشهد خلال عام 2017 تدفقا لكميات كبيرة من الغاز الطبيعي سيتم استخدامه لإنتاج الكهرباء وفي الصناعة..مؤكدا في الوقت ذاته على أن خيار التوجه لاسرائيل لاستيراد الغاز مرده عدم وجود خيارات أخرى.

وعن مشروع خط أنبوب النفط من العراق..أفاد حامد ، خلال حوار نظمته جمعية (إدامة) للطاقة والمياه والبيئة بعنوان (البدائل المطروحة لحل نقص الغاز في الأردن) ، بأن المشروع لايزال قائما كما أن المباحثات ستتواصل مع الجانب العراقي الذي شكل حكومته مؤخرا.

وقدر كميات الغاز التي ستعمل شركة الكهرباء الوطنية الأردنية على استيرادها لتوليد الطاقة الكهربائية من (نوبل إنيرجي) الأمريكية من شواطيء البحر المتوسط ما بين 250 إلى 300 مليون قدم مكعب يوميا ، منوها بأن المفاوضات جارية للعمل على تحديد الأسعار.

ومن جانبه..قال رئيس لجنة الطاقة في مجلس الأعيان الأردني الدكتور جواد العناني إن في الاعتماد على أي مصدر خارجي للطاقة مخاطرة إلا أن خيار استيراد الغاز من إسرائيل سيوفر حوالي 700 مليون دولار سنويا.

وأكد العناني على ضرورة اتخاذ الإجراءات التي تضمن عدم استمرار تراكم خسائر شركة الكهرباء الوطنية حتى عام 2017 ، خاصة وأن إمدادات الغاز الطبيعي غير مستدامة وغير مؤكدة.

وشدد على ضرورة معرفة الأسباب الحقيقية لانسحاب شركة (بريتش بتروليوم) من مشروع استكشاف حقل (الريشة) الغازي ، وعدم الاكتفاء بحجة عدم وجود كميات غاز كافية للاستثمار فيها.

وبدوره..عارض رئيس لجنة الطاقة النيابية جمال قموه استيراد الغاز من إسرائيل ، قائلا "يجب أن لا ينظر الأردن لإسرائيل على أنها شريك اقتصادي ويجب تسوية العديد من المسائل معها قبل الإقدام على هذه الخطوة لأنها في حالة عداء مع الكثير من الشعوب العربية وآخرها العدوان على غزة" ، داعيا إلى البحث عن حلول أخرى لحل مشاكل الطاقة.

ومن جهته..قال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية عبدالفتاح الدرادكة إن محطات توليد الكهرباء في المملكة تستهلك يوميا حوالي 110 آلاف طن وقود بواقع 550 ألف طن من الوقود الثقيل و550 ألفا من الديزل ، مؤكدا أن الأسبوع المقبل سيشهد توقيع اتفاقيات مشروع محطة الكهرباء من الصخر الزيتي مع الجانب الاستوني.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردن يشهد خلال عام 2017 تدفقًا للغاز الطبيعي الأردن يشهد خلال عام 2017 تدفقًا للغاز الطبيعي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردن يشهد خلال عام 2017 تدفقًا للغاز الطبيعي الأردن يشهد خلال عام 2017 تدفقًا للغاز الطبيعي



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 11:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسعار ومواصفات سيارة بولو 2018 الجديدة

GMT 06:32 2014 الثلاثاء ,03 حزيران / يونيو

برنامج تدريبي بشأن سلامة المرضى في مستشفى عبري

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 00:14 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة نخلة تكشف عن تفاصيل فيلم "منطقة محظورة"

GMT 01:12 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

إنشاء معهد متخصص في السياحة الصحراوية في جانت

GMT 21:18 2014 الإثنين ,17 شباط / فبراير

فوائد الخرشوف لمرضى السكر

GMT 06:01 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

متدربة كمال أجسام تؤكد أن المنشطات حوّلتها إلى رجل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab